البيان الختامي للبرلمان العربي يؤكد دعمه للقيادة الفلسطينية في مواجهة المخططات الإسرائيليةفتـــح مفوضة الأشبال والزهرات في قيادية فتح تكرم الطالبة ريعان أخت الشهيدة رزان النجارفتـــح حكومة الاحتلال تصادق على 20 وحدة استيطانية جنوب شرق بيت لحمفتـــح "قوى القدس" تدعو لشد الرحال والرباط في "الأقصى" للتصدي لدعوات المستوطنين لاقتحامه غدافتـــح السفير اللوح يشارك في حفل تخرج دفعة جديدة من أكاديمية الشرطة المصرية بحضور الرئيس السيسيفتـــح فتح تدعو لشد الرحال للمسجد الأقصى لصد المخططات الإسرائيليةفتـــح مصر تعرب عن رفضها لقانون "الدولة القومية" الاسرائيليفتـــح القوى الوطنية والإسلامية تدعو لتوسيع المقاومة الشعبية ردا على قوانين الاحتلال العنصريةفتـــح "عالم الارابسك".. يتحدى تزوير تاريخ الزخارف العربية في القدسفتـــح تشييع جثامين 4 شهداء ارتقوا بالقصف الإسرائيلي على غزةفتـــح نادي الأسير: جيش الاحتلال يتعمد تخريب ممتلكات المواطنين أثناء عمليات الاعتقالفتـــح البرلمان العربي يشكل لجنة رباعية لإعداد البيان الختامي بشأن تداعيات قضية القدسفتـــح أبو ردينة: مؤامرة صفقة القرن هدأت ولكنها لم تنته وقد تتحول لصفقة إقليميةفتـــح مدفعية الاحتلال تقصف موقعاً شرق مدينة غزةفتـــح رئيس الاتحاد البرلماني العربي: فلسطين ستظل قضية العرب الأولىفتـــح الحمد الله: نفتتح شارع طانا الذي يحمل اسم "حراس الأرض" إجلالا وإكبارا لحماة الوطن ودعما لصمودهمفتـــح الحكومة: الصمت الدولي تجاه جرائم الاحتلال تشجيع على مزيد من العدوانفتـــح الأمم المتحدة تدعو إلى الامتناع عن الخطوات الأحادية التي تهدد حل الدولتينفتـــح الأحمد: من المبكر الحديث عن نتائج الاتصالات للتوصل إلى تهدئةفتـــح الرئاسة تحذر من سياسة التصعيد الجارية حاليا على حدود قطاع غزةفتـــح

الموت يباغت والدة المحرر عودة قبل احتضانه

17 إبريل 2018 - 05:31
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

 قلقيلية- وفا- "الله يرضا عليكم يما ديروا بالكم على حالكم"، قالتها الحاجة ختام محمود سعيد جعيدي من قلقيلية مرتين، وهي توصي ابنها الأسير المحرر عبد الله عودة، لحظة الإفراج عنه من سجون الاحتلال مساء الأحد الماضي، وحديثه معها عبر الهاتف، وكانت حينها ترقد على فراش المرض في مستشفى المقاصد في القدس.

عندما تحدثت جعيدي لحظتها، لم تتمالك نفسها وأجهشت بالبكاء، وكأنها على يقين بأنها ستفارق الحياة، دون أن ترى فلذة كبدها الذي كان يقبع في سجن "عوفر" منذ ثلاثة سنوات.

لم يمهل المرض الحاجة جعيدي طويلا، ليغيبها الموت صبيحة، يوم أمس الاثنين، دون أن تسعد برؤية ولدها واحتضانه، حيث أعلن مستشفى المقاصد وفاتها عن عمر ناهز (53 عاما)، بسبب مرض رافقها منذ عشر سنوات.

وكانت سلطات الاحتلال أفرجت عن الأسير عودة بعد قضاء مدة محكوميته البالغة ثلاثة سنوات، تنقل خلالها بين عدة معتقلات إلى أن استقر به المطاف في "عوفر".

وقال شقيقه سامر عودة لمراسلنا، إن والدته كانت تعاني من مرض الروماتيزم، وتسارع في ضربات القلب منذ عشرة سنوات تقريبا، الذي أخذ بالتفاقم حتى هذه اللحظة، وأدخلت قبل خمسة أيام إلى المستشفى الحكومي في قلقيلية للعلاج، ليتم تحويلها إلى مستشفى المقاصد لتردي وضعها الصحي.

وأضاف سامر، أن وفاة والدته بعد يوم من الافراج عن شقيقه دون ان تراه أو تحتضنه كما كانت تتمنى، ترك حزنا عميقا لدى العائلة خاصة شقيقه عبد الله، مرددا أن القدر أقوى من الجميع، وهذا هو قدر الله.  

وأشار إلى أن والدته كانت دائما تنتظر بلهفة يوم الخامس عشر من الشهر الحالي وهو الموعد المحدد لإطلاق سراح نجلها من "عوفر" بعد قضاء مدة محكوميته.

وقال سامر: إن أمه كانت تتمنى دائما وتحلم بعودة عبد الله، وكانت توصينا بتحويل يوم إطلاق سراح شقيقه إلى يوم فرح وعرس، وبالفعل تحقق ما تمنته، حيث تم استقباله بموكب كبير من السيارات، تزينها الأعلام الفلسطينية والورود، وجاب شوارع المدينة على أنغام الأغاني والأهازيج الوطنية  قبل أن يتحول إلى مهرجان خطابي وترحيبي في بيت ذويه.

 وأعرب عن استنكاره لسياسة الاحتلال التعسفية تجاه الأسرى المتمثلة في حرمانهم من ابسط حقوقهم المشروعة وحرمان ذويهم من زياراتهم  للنيل من عزيمتهم  وكرامتهم.

ووجه رسالة إلى شعبنا الفلسطيني في شقي الوطن طالب من خلالها المزيد من الوقوف إلى جانب الأسرى وقضيتهم العادلة.

 وأدانت أماني سراحنة مسؤول الإعلام في نادي الأسير سياسة الحرمان من الزيارات للأسرى، ووصفتها بالسياسة العنصرية الممنهجة الهادفة إلى الانتقام من الأسرى أنفسهم .

وقالت: ما حصل مع الأسير عبد الله عودة وحرمانه من احتضان والدته مؤلم جدا  للأسرى وفاضح للاحتلال، وهي ليست المرة الأولى والأخيرة التي تنتقم  بها إدارة السجون من الأسرى وذويهم.

وبينت أن نادي الأسير وبالتعاون مع المؤسسات الحقوقية المهتمة بالأسرى يواصلون العمل  على إثبات حقوق الأسرى، وفضح ممارسات الاحتلال العنصرية بحقهم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يوليو
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

1994-7-1 يصادف اليوم الذكرى الـ 24 لعودة الرئيس الشهيد القائد الرمز ياسر عرفات الى أرض الوطن حيث كان في استقباله عشرات الألاف من الفلسطينيين في غزة .

اقرأ المزيد

غيّب الموت في العاصمة الأردنية عمان، صباح الجمعة (6 يوليو/تموز 2012) هاني الحسن احد كبار قياديي حركة (فتح)،

اقرأ المزيد

8-7-1972 – الموساد الاسرائيلي يغتال الكاتب والأديب الفلسطيني غسان كنفاني بتفجير سيارته بمنطقة الحازمية قرب بيروت.

اقرأ المزيد