السيسي: القضية الفلسطينية تقف دليلا على عجز النظام الدوليفتـــح الرئيس يستقبل في نيويورك وزيرة خارجية النرويجفتـــح العاهل الأردني: سنتصدى لأي محاولات لتغيير الهوية التاريخية العربية الإسلامية والمسيحية للقدسفتـــح أمير قطر: لا يمكن حل الصراع العربي الاسرائيلي دون حل عادل ودائم لقضية فلسطينفتـــح الاتحاد الأوروبي: هدم الخان الأحمر الفلسطيني "جريمة حرب"فتـــح أردوغان: تركيا ستظل مدافعة عن الوضع القانوني والتاريخي للقدسفتـــح عريقات: إدارة ترمب تصر على إغلاق الأبواب أمام السلام واختارت مكافأة جرائم الحرب والاستيطانفتـــح الرئيس ماكرون يشدد على حل الدولتين ويدعو اسرائيل لوقف سياسة فرض الأمر الواقعفتـــح الرئيس يستقبل في نيويورك نظيره البولنديفتـــح أبو ردينة: كلمة ترمب في الأمم المتحدة تعمق الخلافات وتبعد فرص تحقيق السلامفتـــح ترامب يفاخر أمام الامم المتحدة بنقل السفارة الأميركية إلى القدسفتـــح انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيسفتـــح د. ابو هولي يبحث مع حداد اوضاع اللاجئين في الأردن والأزمة المالية للأونروافتـــح المالكي للاجتماع الوزاري العربي في نيويورك: الحاجة ماسة للحراك العربي والأممي لحماية حقوقنافتـــح الهباش ومفتي الديار المصرية يدعوان لنصرة القدسفتـــح فصائل المنظمة تؤكد أهمية خطاب الرئيس في الأمم المتحدة والتفافها حولهفتـــح انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيسفتـــح أبو العردات: صوتنا في لبنان سيكون مدويا في دعم الرئيسفتـــح وزير الأوقاف: أدعو أبناء شعبنا للرباط في الأقصى لإحباط كل المؤامرات ضدهفتـــح بكري: تصريحات حماس ضد القيادة تلتقي مع تصريحات مسؤولين إسرائيليينفتـــح

نزال: قتل الأطفال والمدنيين الفلسطينيين المسالمين ليس دفاعا عن النفس

21 إبريل 2018 - 09:52
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

بروكسل - مفوضية الإعلام : ثمّنت حركة "فتح" مداخلات النواب الأوروبيين الرافضة للعنف الإسرائيلي تجاه شعبنا في محافظات غزة، ودعوات النواب لرفع الحصار وتشكيل لجنة تحقيق بأعمال القتل الإجرامي التي ارتكبتها إسرائيل بحق مدنيين فلسطينيين عزل، منهم قاصرون مسالمون قضوا في غير حالة تهديد لحياة أحد.

وقال المتحدث باسم الحركة في أوروبا جمال نزال في بيان صدر عن مفوضية الثقافة والإعلام في الحركة، "إن هناك حاجة في ظل أحداث أمس الجمعة لنقاش جديد في البرلمان الأوروبي يعقب ما استمعنا اليه الخميس الماضي، وذلك بالنظر الى تمادي إسرائيل جمعة الأمس في سياسة استهداف متعمد واستفزازي للمدنيين بالقتل وإلحاق الجروح الخطيرة بأشخاص لا يشكلون تهديدا لأحد.

ورفضت حركة فتح، محاولات اسرائيل لتشويه صورة المسيرات واتهام الفلسطينيين بالمبادرة الى العنف، داعية الى حماية المظاهرات من هذه التهمة الهادفة لتبرير العنف الإسرائيلي.

وقال المتحدث: "إذ تنشط آلة وشبكة المناصرين للاحتلال اعلاميا في مجال تشويه الحقيقة والصاق تهمة العنف بالمتظاهرين بينت مداخلات النواب الأوروبيين أنهم في صورة تفاصيل التفنن الإسرائيلي المترف في استهداف أشخاص بعيدين عن السياج ومنهم صحفيون يتابعون عن كثب.

وأضاف نزال: شعبنا الفلسطيني ومن حوله سكان العالم العربي والبلدان الإسلامية يتطلعون ليروا الدول العالمية والأوروبية بشكل خاص في حالة فض لكافة أنواع الشراكة مع حكومة الاحتلال، طالما هي منتهجة لسياسة تقصد المدنيين بالأذى المتعمد، وهم اصلا في حالة لجوء لغزة بسبب التهجير الإسرائيلي الذي تبعه حصار قيد حركتهم وتواصلهم مع العالم الى الحد الذي لا يقف عند حالات إنسانية بينها ضرورات السفر للعلاج".

وحذرت "فتح" من أن الواقع الذي ينتجه الحصار والعنف الإسرائيلي وخنق حرية الحركة والمساس بحرية التظاهر ينتج بيئة تتسبب بكوارث حاليا ومستقبلا على كافة الصعد.

وقال نزال: لم يحدث أن سُمح لدولة غير اسرائيل بارتكاب مذابح أدت للتهجير ومن ثم حصار اللاجئين وشن الحروب عليهم وحبسهم في اكثر بقاع العالم كثافة سكانية، ومن ثم اتهامهم بالعنف والمعاداة للسامية.

وختم البيان بالقول: "مطلوب من أوروبا الآن ممارسة ضغط كامل لصد إسرائيل عما تفعل، ووقف الحديث عن القيم المشتركة مع حكومة لا تقيم وزنا لحياة شعب، وهي المسؤول الأول عن هدر حقوقه وانتهاك القوانين الدولية التي يجب أن تكفلها ليكون السلام".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد