عريقات يحمّل إسرائيل المسؤولية الكاملة عن حياة الرئيس ويدعو العالم إلى إدانة التحريضفتـــح شهيد برصاص الاحتلال غرب الخليلفتـــح المحمود: اقتحام وكالة "وفا" مقصود ولن يثنيها عن مواصلة فضح جرائم الاحتلالفتـــح مستوطنون يخطون شعارات عنصرية ويعطبون إطارات مركبات في بيتينفتـــح قوات الاحتلال تقتحم مقر "وفا" وتستهدف الموظفين بقنابل الغازفتـــح عساف: إحياء ذكرى استشهاد أبو عين في الخان الأحمر استمرار لنهج المقاومة الشعبيةفتـــح تنفيذية المنظمة تعقد الخميس اجتماعا للوقوف على آخر التطوراتفتـــح الاحتلال يقتحم رام الله ويستولي على تسجيل كاميرات محلات تجاريةفتـــح الاحتلال يستولي على خيام وأثاث ومواد بناء لإعادة تشييد مدرسة التحدي 13 جنوب الخليلفتـــح الحمد يدعو حركة حماس إلى الاستجابة لمبادرة الرئيس وتمكين الحكومة في غزة فتـــح "الخارجية": اكتفاء المجتمع الدولي باصدار بيانات إدانة لجرائم الاحتلال ومستوطنيه غير مقبولفتـــح منظمة التحرير تطالب الأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها تجاه انتهاكات إسرائيل لحقوق الإنسانفتـــح "استشاري فتح" يعقد أعمال دورة "القدس عاصمتنا" بحضور الرئيسفتـــح الأحمد: لجنة فلسطين كَلّفت رئيسَ البرلمان العربي بالاتصال مع الجهات المعنية بملف المصالحةفتـــح بمشاركة الرئيس: بدء اجتماع المجلس الاستشاري لحركة "فتح"فتـــح أبو الغيط يرحب بعدم اعتماد الجمعية العامة للقرار الأميركي المنحاز ضد النضال الوطني الفلسطينيفتـــح الحكومة تحذر من المخاطر المحدقة بالقدس المحتلةفتـــح خادم الحرمين: نسعى لحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدسفتـــح ادعيس يعتمد قرية الخان الأحمر ضمن البلدات التي ستسجل للحج هذا العامفتـــح الرئيس يلقي كلمة هامة أمام المجلس الاستشاري لحركة فتح مساء اليومفتـــح

الرئيس يستقبل الوفود العربية المشاركة في مؤتمر الطب المخبري العربي

21 إبريل 2018 - 12:07
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام : استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم السبت، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، الوفود العربية المشاركة في المؤتمر العربي الـ15 للطب المخبري، الذي عقد في مدينة رام الله بتنظيم من نقابة الطب المخبري الفلسطينية.

وضمت الوفود العربية ممثلين عن: لبنان، والمغرب، ومصر، والاردن، وتونس، بالإضافة إلى الاتحاد العربي للكيمياء السريرية والطب المخبري، واعضاء الاتحاد الدولي للكيمياء السريرية والطب المخبري، ونقابة الطب المخبري برئاسة النقيب أسامة النجار.

ورحب سيادته بالحضور قائلا، "حضوركم إلى هنا أمر نعتبره غاية في الاهمية، لأننا نتمنى على كل إنسان أن يأتي إلى هذه البلاد ليرى بأمّ عينيه ماذا يجري هنا".

 وأضاف الرئيس: "البلاد تتطور باستمرار، فقبل عدة سنوات كانت شيئا واليوم شيء آخر، فبلادنا تتطور ومؤسساتنا كذلك تتطور، وكل شيء عندنا جاهز لإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة، ومشكلتنا فقط مع الاحتلال الإسرائيلي والدعم المطلق الذي تقدمه الولايات المتحدة لإسرائيل".

وتابع سيادته: "بإصرارنا وعزيمتنا ودعمكم وتأييدكم المتمثل بوجودكم معنا، سنصمد، وتأييدكم وأنتم معنا يختلف عن تأييدكم من الخارج، وقدومكم له فوائد كثيرة، أهمها أن تقولوا للعالم إن الشعب الفلسطيني ليس وحده، بل نحن جميعنا معه، وكذلك لتروا بأمّ أعينكم ماذا يجري على الأرض من معاناة لشعبنا جراء الاحتلال واستيطانه وجدار الفصل العنصري والتهويد، وغيرها من معالم الابرتهايد الذي تمارسه الحكومة الإسرائيلية".

وقال الرئيس: "نحن سعداء باستقبالكم على الأرض الفلسطينية لأننا نتنفس الحرية من خلالكم، فنحن تحت الاحتلال، ونقول للعالم نحن ذاهبون للحرية والاستقلال بوجودكم إلى جانبنا، لذلك دائما هذا نداؤنا لكل العالم، وأنا ألقيت خطابا في مجلس الأمن الدولي، وكذلك في القمة العربية الأخيرة التي عقدت في السعودية، والتي قلت فيها للأشقاء العرب إن زيارة فلسطين ليست تطبيعا مع السجان، بل تزور السجين، وبالتالي وطنيتك محفوظة، وعليك فقط أن تعقد العزم على زيارة فلسطين لترى ما يجري عندنا" .

وأضاف سيادته: "مرة أخرى أنا سعيد بلقائكم، وكل الشكر للأشقاء العرب والأصدقاء القادمين من دول مختلفة، وأتمنى عليكم شيئا واحدا، وهو ألا تعتبروا هذه الزيارة هي الأخيرة، بل مقدمة لزيارات أخرى، وإن شاء الله عندما تأتون إلينا في المرة المقبلة نكون قد حققنا استقلالنا ونعقد مؤتمركم المقبل في القدس عاصمتنا الأبدية".

وقال الرئيس: "نحن لن نسمح لترمب أو غيره بأن يقول إن القدس عاصمة لإسرائيل، وسنحارب ونحن الآن نحارب هذا القرار منذ البداية، وكذلك لن نسمح لأي دولة بنقل سفارة بلادها إلى القدس قبل الحل".

وتابع سيادته: "عندما يأتي الحل فإن القدس الشرقية لنا، والقدس الغربية لهم، والقدس الشرقية مهد الديانات الثلاث الإسلامية والمسيحية واليهودية، يستطيع المؤمنون أن يأتوا إليها ويصلوا ويمارسوا شعائرهم الدينية بكل حرية، لأننا قلنا منذ البداية إن القدس الشرقية عاصمة دولتنا ستكون مفتوحة لكل الأديان لتمارس شعائرها بكل حرية".

بدورهم شكر اعضاء الوفود العربية، سيادته والشعب الفلسطيني على حفاوة الاستقبال الذي لاقوه في فلسطين، مؤكدين ان زيارتهم تأتي للتضامن والوقوف مع الشعب الفلسطيني وحقه في الحرية والاستقلال.

وأكد رئيس نقابة الطب المخبري اسامة النجار، انه لولا الدعم المستمر من قبل سيادته للقطاع الصحي، وتحديدا لنقابة الطب المخبري، لما استطاعت النقابة حمل امانة الاتحاد العربي للطب المخبري للدورة المقبلة.

وحضر اللقاء، أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، ومفوض المنظمات الشعبية في اللجنة المركزية لحركة فتح توفيق الطيراوي.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • ديسمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر