شهيدان و46 إصابة برصاص الاحتلال بتظاهرة قرب "إيرز"فتـــح تقرير دولي: الأراضي الفلسطينية تعاني من ارتفاع معدلات البطالة خاصة في صفوف النساء الماهراتفتـــح استشهاد شاب برصاص الاحتلال قرب "باب العامود" وسط القدس المحتلةفتـــح الخارجية تدين جريمة إعدام الريماويفتـــح روسيا تحذر اسرائيل من ردود محتملة على إسقاط الطائرةفتـــح طولكرم: أهالي الأسرى ينددون بجريمة إعدام الاحتلال للأسير محمد ريماويفتـــح تقرير دولي: الأراضي الفلسطينية تعاني من ارتفاع معدلات البطالة خاصة في صفوف النساء الماهراتفتـــح مستوطنون يعتدون على عمال المحاجر في جماعينفتـــح هيئة الأسرى: الاحتلال يجري عمليتين جراحيتين للمعتقل المصاب جبارينفتـــح كرينبول: مكلفون بالعمل من أجل لاجئي فلسطين ولن نتخلى عن تلك المهمةفتـــح مجلس الوزراء يرحب بانعقاد الحوار السياسي الرسمي بين فلسطين والاتحاد الأوروبيفتـــح شهيدان في استهداف اسرائيلي شرق خانيونسفتـــح الاحتلال يستهدف مجموعة من الشبان على حدود غزةفتـــح الاحتلال يغلق الضفة وغزة اعتبارا من منتصف الليلةفتـــح وفد "فتح" يصل القاهرة للاستماع من الأشقاء المصريين لرد "حماس" على الورقة المصرية بشأن إنهاء الانقسامفتـــح أمناء سر "فتح" يحذرون: "حماس" تتساوق مع الاحتلال في التطاول على القيادةفتـــح المالكي يدعو فرنسا إلى اعادة تفعيل مؤتمر السلام الدوليفتـــح مخطط استيطاني جديد يلتهم 260 دونماً من أراضي الظاهرية جنوب الخليلفتـــح بسيسو يدعو الاتحاد الأوروبي إلى دعم فلسطين للحفاظ على تراثها وثقافتهافتـــح الضميري: هناك محاولة لتضخيم ارقام الجريمة في فلسطينفتـــح

مفوضية الشهداء والأسرى بحركة فتح تنظم حفلا تكريميا لأطفال الأسرى من النطف المهربة

24 إبريل 2018 - 09:49
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

غزة - مفوضية الإعلام : أكدت مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة على الدعم والإسناد والوفاء والحفاظ على الإرث الوطني والإنساني والثقافي والأدبي والتاريخي والنضالي الذي تحمله وترسمه الحركة الوطنية الفلسطينية الأسيرة.

جاء هذا في كلمة الأسير المحرر جهاد أبو غبن باسم مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى خلال الحفل الوطني الفني الذي نظمته مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح على شرف اليوم الوطني للأسير الفلسطيني والعربي أمس الإثنين في قاعة جمعية الشبان المسيحية بغزة لتكريم مجموعة من أطفال الأسرى بقطاع غزة الذين ولدوا من النطف المهربة رغما عن أنف الاحتلال الإسرائيلي بحضور ومشاركة أهالي الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية وأطفال الأسرى الذين ولدوا بالنطف المهربة والأسير المحرر المناضل تيسير البرديني عضو المجلس الثوري لحركة فتح ومفوض الشهداء والأسرى والجرحى ويزيد الحويحي عضو الهيئة القيادية العليا لحركة فتح والأسيرات المحررات والأسرى المحررين ولجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية وعبد الناصر فروانة رئيس وحدة الدراسات والتوثيق بهيئة شؤون الأسرى والمحررين ولجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية واللواء سعيد فنونة رئيس هيئة المتقاعدين العسكريين وقيادات حركة فتح في إقليم غرب غزة وقيادات وكوادر حركة فتح في شرق غزة وممثلي القوى الوطنية والمؤسسات ونخبة من الفنانين والشعراء.

واستذكر القيادي بحركة فتح جهاد أبو غبن في كلمة مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة خلال الحفل الفني التكريمي أوضاع الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية مشيدا بإرادة الأسرى في الحرية والحياة وكسر لغة الموت التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي وإنجاب الأطفال من النطف المهربة.

ودعا أبو غبن إلى لملمة الجهود الفلسطينية وتوحيدها لإسناد الأسرى وإنهاء الإنقسام وإنجاز المصالحة الوطنية التي يتطلع إليها الشعب الفلسطيني عموما.

وشدد القيادي محمود الزق مسؤول جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في كلمة لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة على أن الهدية الأجمل التي يمكن تقديمها للأسرى وأبناء الأسرى هي وحدة الشعب الفلسطيني وإنهاء الإنقسام وإنجاز المصالحة الوطنية الفلسطينية مثمنا دور مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى بحركة فتح في قطاع غزة وعلى رأسها المناضل تيسير البرديني عضو المجلس الثوري لحركة فتح.

وأضاف الزق أن فعالية تكريم أطفال الأسرى الذين جاؤوا إلى الحياة من النطف المهربة هي نوعية بامتياز وتؤكد على أن مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى تعمل من أجل الإرتقاء بالعمل الإسنادي للأسرى بعيدا عن العمل التقليدي.

وأشار نشأت الوحيدي الناطق باسم مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى وممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية إلى أن مفوضية الأسرى وعلى رأسها المناضل تيسير البرديني ومنذ اللحظة الأولى لقيامها تعمل على توثيق أهم المراحل والمحطات النضالية للحركة الوطنية الفلسطينية الأسيرة ومن بينها إرادة الأسرى في كسر الصمت والموت التي تمارسها دولة الاحتلال الإسرائيلي ضد الأسرى الفلسطينيين موجها التحية للأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي وعلى رأسهم المناضلين القادة كريم وماهر يونس ومروان البرغوثي ونائل البرغوثي وأحمد سعدات وضياء الأغا وحسن سلامة وعباس السيد وثائر حماد والشيخ رائد السعدي ووجدي جودة وباسم الخندقجي واللواء فؤاد الشوبكي وللأطفال الأسرى من بينهم عهد التميمي وأحمد ومناصرة والأسرى المرضى وللأسيرات الفلسطينيات وعلى رأسهن الأسيرة إسراء الجعابيص.

وقدمت الشاعرة إيمان اللوح قصيدة ألهبت مشار الحضور وأهدتها للأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ولأبناء الأسرى إلى جانب الفنان الشاب المبدع علي الهسي الذي قدم مجموعة من الأغنيات والمواويل الوطنية التي أهداها للأسرى والشهداء والجرحى وهو شقيق الشهيد حسني بشير الهسي الذي لا يزال الاحتلال الإسرائيلي يعتقل جثمانه الطاهر منذ تاريخ 24 / 6 / 2004.

وفي ختام الحفل الفني قامت مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى وعلى رأسها المناضل تيسير البرديني عضو المجلس الثوري لحركة فتح بتكريم أطفال الأسرى من سكان قطاع غزة الذي جاؤوا في صرخة الحياة والأمل التي يعيشها الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية من النطف المهربة والأطفال هم ( أحمد محمد أبو عيدة وجنات حسام العطار والتوأم سندس ونور أحمد المغربي وأسعد فهمي صلاح والتوأم معتز وسوار أحمد السكني والحسن تامر الزعانين ومجاهد أيوب أبو كريم والتوأم ميساء ونادية محمد البسيوني وسعد إيهاب أبو نحل والتوأم آدم وكرم صالح خضورة .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد