السيسي: القضية الفلسطينية تقف دليلا على عجز النظام الدوليفتـــح الرئيس يستقبل في نيويورك وزيرة خارجية النرويجفتـــح العاهل الأردني: سنتصدى لأي محاولات لتغيير الهوية التاريخية العربية الإسلامية والمسيحية للقدسفتـــح أمير قطر: لا يمكن حل الصراع العربي الاسرائيلي دون حل عادل ودائم لقضية فلسطينفتـــح الاتحاد الأوروبي: هدم الخان الأحمر الفلسطيني "جريمة حرب"فتـــح أردوغان: تركيا ستظل مدافعة عن الوضع القانوني والتاريخي للقدسفتـــح عريقات: إدارة ترمب تصر على إغلاق الأبواب أمام السلام واختارت مكافأة جرائم الحرب والاستيطانفتـــح الرئيس ماكرون يشدد على حل الدولتين ويدعو اسرائيل لوقف سياسة فرض الأمر الواقعفتـــح الرئيس يستقبل في نيويورك نظيره البولنديفتـــح أبو ردينة: كلمة ترمب في الأمم المتحدة تعمق الخلافات وتبعد فرص تحقيق السلامفتـــح ترامب يفاخر أمام الامم المتحدة بنقل السفارة الأميركية إلى القدسفتـــح انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيسفتـــح د. ابو هولي يبحث مع حداد اوضاع اللاجئين في الأردن والأزمة المالية للأونروافتـــح المالكي للاجتماع الوزاري العربي في نيويورك: الحاجة ماسة للحراك العربي والأممي لحماية حقوقنافتـــح الهباش ومفتي الديار المصرية يدعوان لنصرة القدسفتـــح فصائل المنظمة تؤكد أهمية خطاب الرئيس في الأمم المتحدة والتفافها حولهفتـــح انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيسفتـــح أبو العردات: صوتنا في لبنان سيكون مدويا في دعم الرئيسفتـــح وزير الأوقاف: أدعو أبناء شعبنا للرباط في الأقصى لإحباط كل المؤامرات ضدهفتـــح بكري: تصريحات حماس ضد القيادة تلتقي مع تصريحات مسؤولين إسرائيليينفتـــح

الحمدالله : عقلية حماس عفا عليها الزمن.. ونحن نعلم من وراء أبوخوصة

24 إبريل 2018 - 16:55
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام : ذكر رئيس الوزراء الفلسطيني د. رامي الحمد الله أنه يعرف من وراء أنس أبو خوصة المتهم الرئيسي بقضية تفجير موكبه ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج أثناء دخولهما قطاع غزة يوم 13 مارس الماضي.

وقال الحمد الله : "نقول للذين قتلوا المسكين ابو خوصة دون ان يكشفوا من وراءه، نحن نعرف من وراءه (..) تم قتله ليذهب السر معه".

وكشف رئيس الوزراء أن جميع الطرق المؤدية لغزة آنذاك "كانت ملغمة"، قائلا : "كانوا ملغمين كل الطرق، حتى طريق الساحل كانوا مجهزين قنابل عليها".

وتابع : "نحن نعرف من وضع العبوة الثانية، ولغم الشارع الثاني".

واوضح أن قنبلة انفجرت واصيب اشخاص من الطريق التي مر منها الموكب، فيما لم تنفجر العبوة الثانية، مردفا : "لولا فضل الله لم نكن بينكم الآن".

وعدّ أن العقلية التي تفكر بها حماس "عفا عليها الزمن"، مشددًا على انه لن يكون هناك دولة في قطاع غزة.

وبشأن المصالحة، أكد رئيس الوزراء جاهزية حكومة الوفاق الوطني لتحمل كامل المسؤولية في قطاع غزة، مشيرًا إلى طلب الحكومة من حركة "حماس" تسليم الجباية والأمن وقطاع الأراضي والعدالة.

وذكر الحمدالله أن وجود الحكومة على معابر غزة "شكلي"، منوها إلى رفض حماس رجوع الموظفين القدامى الذين يتقاضون رواتبهم.

وقال : "قلنا لهم (حماس) إننا وضعنا 20 ألف موظف من الذين عينتموهم، لنستوعبهم هذا العام، ضمن الموازنة التي تمت المصادقة عليها"، مجددًا الدعوة لتمكين الحكومة في قطاع غزة.

وشدد على صعوبة الوضع الحالي، لافتا إلى أن المؤامرات على القضية الفلسطينية كبيرة.

وأشار إلى أن حجم المعاناة في غزة أكبر من الضفة، مضيفًا : "من يحاول إلهاء الشعب الفلسطيني بقضايا جانبية، الأولى أن نفكر وننتظر لمعاناة الناس في غزة، وعدم إلهائهم في قضايا وشائعات".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد