فلسطين للأمم المتحدة: الولايات المتحدة وغواتيمالا وباراغواي لم تزد إسرائيل إلا جرأة لمواصلة مشروعها الاستيطانيفتـــح كوريا الشمالية: إسرائيل مارست مجازر فظيعة بحق المتظاهرين الفلسطينيينفتـــح نقابة الصحفيين الفلسطينيين تصف 'قانون حظر تصوير الجنود' بالعنصريفتـــح "فتح": الشهداء أعلى قامة من سدنة الانقسامفتـــح اللجنة العربية تطالب بتقديم مجرمي الحرب الإسرائيليين للجنائية الدوليةفتـــح مصرع مواطن جراء سقوطه من علو في غزةفتـــح الحمد الله: حقوق أهالي وعائلات الشهداء مصانة في كل الظروف ورغم كافة التحدياتفتـــح تقرير: حكومة اسرائيل تطلق موجة توسع استيطانيفتـــح ماكرون: نقل واشنطن سفارتها إلى القدس قرار خاطئفتـــح الرجوب: سنجري مراجعة جذرية في كل الإجراءات التي اتخذت في غزةفتـــح استشهاد مواطن متأثراً بجروحه برصاص الاحتلال شرق غزةفتـــح السعودية: القضية الفلسطينية ظلت على رأس أولوياتنا منذ 70 عامافتـــح 76811 طالبا وطالبة يتوجهون لأداء امتحان "الإنجاز"فتـــح مصرع شاب بصعقة كهربائية في خان يونسفتـــح استشهاد الشاب ياسر حبيب من قطاع غزة متأثرا بجروحهفتـــح 200 ألف أدوا صلاة الجمعة في المسجد الأقصىفتـــح خطيب المسجد الأقصى: "الاقصى" للمسلمين وحدهمفتـــح حركة الشبيبة الفتحاوية اقليم الشرقية تواصل مبادرة افطار صائم على الطريق لليوم الثامن من رمضانفتـــح شهيد بغزة متأثراً بحراح اصيب بها خلال مسيرات العودةفتـــح المالكي: إنجازات الدبلوماسية الفلسطينية تتوالى لمواجهة الانحياز الأميركي للاحتلالفتـــح

الحمدالله : عقلية حماس عفا عليها الزمن.. ونحن نعلم من وراء أبوخوصة

24 إبريل 2018 - 16:55
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام : ذكر رئيس الوزراء الفلسطيني د. رامي الحمد الله أنه يعرف من وراء أنس أبو خوصة المتهم الرئيسي بقضية تفجير موكبه ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج أثناء دخولهما قطاع غزة يوم 13 مارس الماضي.

وقال الحمد الله : "نقول للذين قتلوا المسكين ابو خوصة دون ان يكشفوا من وراءه، نحن نعرف من وراءه (..) تم قتله ليذهب السر معه".

وكشف رئيس الوزراء أن جميع الطرق المؤدية لغزة آنذاك "كانت ملغمة"، قائلا : "كانوا ملغمين كل الطرق، حتى طريق الساحل كانوا مجهزين قنابل عليها".

وتابع : "نحن نعرف من وضع العبوة الثانية، ولغم الشارع الثاني".

واوضح أن قنبلة انفجرت واصيب اشخاص من الطريق التي مر منها الموكب، فيما لم تنفجر العبوة الثانية، مردفا : "لولا فضل الله لم نكن بينكم الآن".

وعدّ أن العقلية التي تفكر بها حماس "عفا عليها الزمن"، مشددًا على انه لن يكون هناك دولة في قطاع غزة.

وبشأن المصالحة، أكد رئيس الوزراء جاهزية حكومة الوفاق الوطني لتحمل كامل المسؤولية في قطاع غزة، مشيرًا إلى طلب الحكومة من حركة "حماس" تسليم الجباية والأمن وقطاع الأراضي والعدالة.

وذكر الحمدالله أن وجود الحكومة على معابر غزة "شكلي"، منوها إلى رفض حماس رجوع الموظفين القدامى الذين يتقاضون رواتبهم.

وقال : "قلنا لهم (حماس) إننا وضعنا 20 ألف موظف من الذين عينتموهم، لنستوعبهم هذا العام، ضمن الموازنة التي تمت المصادقة عليها"، مجددًا الدعوة لتمكين الحكومة في قطاع غزة.

وشدد على صعوبة الوضع الحالي، لافتا إلى أن المؤامرات على القضية الفلسطينية كبيرة.

وأشار إلى أن حجم المعاناة في غزة أكبر من الضفة، مضيفًا : "من يحاول إلهاء الشعب الفلسطيني بقضايا جانبية، الأولى أن نفكر وننتظر لمعاناة الناس في غزة، وعدم إلهائهم في قضايا وشائعات".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • مايو
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر