الشيخ: رفضنا عرضًا إسرائيليًا بالمشاركة في سكة حديد من جنين إلى عواصم عربيةفتـــح شباب جباليا يخسر أولى لقاءاته في بطولة الأندية العربية لكرة الطائرةفتـــح "الخارجية والمغتربين" تدين الهجوم الإرهابي على قافلة للشرطة الهندية في كشميرفتـــح إصابة العشرات بالاختناق خلال قمع الاحتلال مسيرة بلعين الأسبوعيةفتـــح اصابة مواطنين برصاص الاحتلال في عوريففتـــح إصابات بالرصاص الحي والاختناق في قطاع غزةفتـــح "اوتشا": تصاعد في اعتداءات المستوطنين بحق الفلسطينيينفتـــح الرئاسة تدين التفجير الإرهابي الذي استهدف قافلة للشرطة الهندية في كشميرفتـــح السعودية: موقفنا ثابت من القضية الفلسطينيةفتـــح الأحمد: لن نجلس مع أي طرف لا يعترف بمنظمة التحرير ممثلا شرعيا ووحيدا للشعب الفلسطينيفتـــح قرار رئاسي بإعادة تشكيل اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائسفتـــح شعث: لن نقايض حقوقنا الوطنية بالملايين ولن ترهبنا العقوباتفتـــح غنيم: إسرائيل تعمد بالتضيق علينا بسيطرتها على المياه ومنع البحث عن مصادر جديدةفتـــح محكمة الاحتلال تقرر وقف دفن الشهيدة مبارك في مقابر الأرقام حتى الاثنين المقبلفتـــح هيئة الأسرى تنتزع قرارا بعدم دفن الشهيد نعالوة في مقابر الأرقامفتـــح الحمد الله: القدس ليست للبيع أو المقايضة وسنواصل العمل في كل شبر من أرضنافتـــح مؤسسات الأسرى: الاحتلال اعتقل (509) فلسطينيين خلال كانون الثاني 2019فتـــح "الخارجية": قطع خطوط المياه عن تجمعات مسافر يطا جريمة تتطلب مساءلة دوليةفتـــح الاحتلال يعتقل 14 مواطنا من الضفةفتـــح مجدلاني: رفض حكومة الاحتلال زيارة ممثلي مجلس الأمن لفلسطين إرهاب و"بلطجة سياسية"فتـــح

رحيل العميد المتقاعد زياد عطا حسن الصوراني (أبو طارق)

27 إبريل 2018 - 15:08
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

انتقل إلى رحمة الله تعالى ظهر الخميس الموافق 26/4/2018م في مدينة غزة العميد المتقاعد/ زياد عطا حسن الصوراني ( أبو طارق) بعد رحلة طويلة في الثورة الفلسطينية انطلقت من مدينة غزة مسقط رأسه عندما كان طالباً في الثانوية العامة وحتى توفاه الله عن عمر يناهز التاسعة والستين عاماً.
زياد عطا حسن الصوراني من مواليد مدينة غزة بتاريخ 19/5/1949م. أتم دراسته الأساسية والإعدادية والثانوية فيها، حيث التحق بتنظيم حركة فتح مبكراً عام 1966م عن طريق الأستاذ/ جمال عايش وهو في الثانوية العامة.
بعد هزيمة حزيران عام 1967م تشكلت العديد من المجموعات لمقاومة قوات الإحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة وكان من ضمنهم زياد الصوراني وآخرين. تم اعتقال تلك المجموعة بتاريخ 31/1/1968م وحكم عليه مدة 13 شهراً تنقل خلالها من سجن غزة إلى سجن المجدل حيث خضع والمجموعة لتحقيق لفترة طويلة دون أن، يعترف بما نسب إله من قيامه بنشاط، تم الإفراج عنه وأُبعد في شهر حزيران عام 1970م إلى الأردن وهناك تفرغ بصفوف الحركة، حيث شارك في أحداث أيلول الأسود عام 1970م. بعدها انتقل إلى الساحة السورية ومن خلال مكتب التعبئة والتنظيم رشح إلى بعثة تعليمية بالجزائر الشقيق.
في الجزائر التحق بكلة العلوم عام 1971م حيث حصل منها على بكالوريوس في الكيمياء والفيزياء.
بدأ نشاطه النقابي والتنظيمي في الجامعة من خلال اتحاد طلبة فلسطين. عمل مدرساً في الجزائر بالإضافة إلى عمله التنظيمي وعمل في اتحاد المعلمين وكان مثالاً للعطاء.
كان عضواً فاعلاً في إقليم حركة فتح بالجزائر، ومناضلاً وطنياً غيوراً على فلسطين ومقدساتها وواصل عطاءه بالجزائر الشقيق حيث كان له دوراً مميزاً في الإقليم على كافة الأصعدة.
عاد إلى الوطن عام 1994م مع قدوم السلطة الوطنية الفلسطينية والتحق بجهاز التفويض السياسي حيث تولى العديد من المهام مشاركاً في معسكرات الأشبال والفتوة ومن ثم عمل مفوضاً سياسياً عاماً لجهاز الشرطة الفلسطينية وحتى أحداث 2007م.
تقاعد العميد/ زياد الصوراني بتاريخ 1/3/2008م.
أصبح عضواً في الهيئة الإدارية للمتقاعدين العسكريين في المحافظات الجنوبية سابقاً، ومن ثم عضواً للمجلس العام للهيئة.
العميد/ زياد الصوراني (أوب طارق) كان عنواناً للوفاء والصدق والانتماء والعطاء، حيث انتمى لحركة فتح مبكراً وهو طالب وتحمل مسؤوليات في سجون الاحتلال خلال فترة اعتقاله. وفي البلد الثائر الجزائر الشقيق توأم فلسطين، حيث كان وفياً للمنظمة رافضاً كل المؤامرات التي تحاك ضدها أو إيجاد بديلاً عنها.
أبو طارق الصديق العزيز كان صاحب المبدأ، وصاحب الفكر الراقي، وصاحب الكلمة الحرة الصادقة والجريئة، يشهد له القاصي والداني بدماثة الخلق وحسن المعشر وطيب النفس.
لقد سكنت فلسطين بوجدانك وقلبك الكبير، حيث كنت مثالاً للوطني الغيور والجاد الملتزم.
هذا وقد تم الصلاة على جثمانه الطاهر بعد عصر الأمس الخميس في مسجد العباس ووري الثرى في المقبرة الشرقية بمدينة غزة.
وقد نعت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين في الوطن والشتات وأعضاء الهيئة الإدارية العميد/ زياد الصوراني مشيدة بمناقب الفقيد خلال مسيرته الطويلة في حركة فتح. حيث تركنا ونحن بأمس الحاجة إليه في صلابته حيث شارك في مراحل الثورة الفلسطينية دفاعاً عن القرار الوطني المستقل وعن وحدانية تمثيل المنظمة.
أبو طارق كان إنساناً خلوقاً وفياً صديقاً عزيزاً ومن أصحاب الأيادي النظيفة والعفيفة والنقية.
رحم الله العميد/ زياد الصوراني وأسكنه فسيح جناته وعزاؤنا إلى آل الصوراني الكرام وعائلته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • فبراير
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28

لا يوجد احداث لهذا الشهر