السفير اللوح: اجتماع لمجلس الجامعة العربية غدا الخميس لبحث تطورات العدوان على غزةفتـــح وزارة الصحة: لدينا صفوة الأطباء ونظام صحي يشهد بتقدمه العالمفتـــح وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان يستقيل من منصبهفتـــح الأحمد: العدوان الإسرائيلي وحد لغة شعبنافتـــح مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار بخصوص الاوضاع في غزةفتـــح مستوطنون يحرقون مركبة جنوب نابلسفتـــح الاحتلال يصيب شابا بالرصاص الحي ويعتقله على حدود شمال قطاع غزةفتـــح مستوطنون يمنعون شاحنات بضائع ومحروقات من الوصول إلى غزةفتـــح إيطاليا تعرب عن قلقها العميق إزاء التصعيد في غزةفتـــح جهود مصرية تتكلل بوقف إطلاق النار في غزةفتـــح رام الله: مسيرة جماهيرية منددة بالعدوان الإسرائيلي على غزةفتـــح إصابة مواطنين في قصف إسرائيلي على رفحفتـــح الكابينت يقرر مواصلة العمليات العسكريةفتـــح طائرات الاستطلاع تقصف منزلا في شارع النخيل شرق غزةفتـــح بتكليف من الرئيس: المالكي يطلب عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمنفتـــح شهيد و3 اصابات شمال القطاعفتـــح الحمد الله: على مدار العقود كان التعليم أهم الأدوات التي حفظت لنا هويتنا وتاريخنا وروايتنافتـــح حركة فتح اقليم اسبانيا تدين العدوان على شعبنا وتدعو لتجسيد الوحدة الوطنيةفتـــح منظمة التعاون الإسلامي تدين العدوان الإسرائيلي على غزةفتـــح حكومة الوفاق الوطني توجه التحية لأبناء شعبنا البطل في قطاع غزةفتـــح

رحيل العميد المتقاعد زياد عطا حسن الصوراني (أبو طارق)

27 إبريل 2018 - 15:08
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

انتقل إلى رحمة الله تعالى ظهر الخميس الموافق 26/4/2018م في مدينة غزة العميد المتقاعد/ زياد عطا حسن الصوراني ( أبو طارق) بعد رحلة طويلة في الثورة الفلسطينية انطلقت من مدينة غزة مسقط رأسه عندما كان طالباً في الثانوية العامة وحتى توفاه الله عن عمر يناهز التاسعة والستين عاماً.
زياد عطا حسن الصوراني من مواليد مدينة غزة بتاريخ 19/5/1949م. أتم دراسته الأساسية والإعدادية والثانوية فيها، حيث التحق بتنظيم حركة فتح مبكراً عام 1966م عن طريق الأستاذ/ جمال عايش وهو في الثانوية العامة.
بعد هزيمة حزيران عام 1967م تشكلت العديد من المجموعات لمقاومة قوات الإحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة وكان من ضمنهم زياد الصوراني وآخرين. تم اعتقال تلك المجموعة بتاريخ 31/1/1968م وحكم عليه مدة 13 شهراً تنقل خلالها من سجن غزة إلى سجن المجدل حيث خضع والمجموعة لتحقيق لفترة طويلة دون أن، يعترف بما نسب إله من قيامه بنشاط، تم الإفراج عنه وأُبعد في شهر حزيران عام 1970م إلى الأردن وهناك تفرغ بصفوف الحركة، حيث شارك في أحداث أيلول الأسود عام 1970م. بعدها انتقل إلى الساحة السورية ومن خلال مكتب التعبئة والتنظيم رشح إلى بعثة تعليمية بالجزائر الشقيق.
في الجزائر التحق بكلة العلوم عام 1971م حيث حصل منها على بكالوريوس في الكيمياء والفيزياء.
بدأ نشاطه النقابي والتنظيمي في الجامعة من خلال اتحاد طلبة فلسطين. عمل مدرساً في الجزائر بالإضافة إلى عمله التنظيمي وعمل في اتحاد المعلمين وكان مثالاً للعطاء.
كان عضواً فاعلاً في إقليم حركة فتح بالجزائر، ومناضلاً وطنياً غيوراً على فلسطين ومقدساتها وواصل عطاءه بالجزائر الشقيق حيث كان له دوراً مميزاً في الإقليم على كافة الأصعدة.
عاد إلى الوطن عام 1994م مع قدوم السلطة الوطنية الفلسطينية والتحق بجهاز التفويض السياسي حيث تولى العديد من المهام مشاركاً في معسكرات الأشبال والفتوة ومن ثم عمل مفوضاً سياسياً عاماً لجهاز الشرطة الفلسطينية وحتى أحداث 2007م.
تقاعد العميد/ زياد الصوراني بتاريخ 1/3/2008م.
أصبح عضواً في الهيئة الإدارية للمتقاعدين العسكريين في المحافظات الجنوبية سابقاً، ومن ثم عضواً للمجلس العام للهيئة.
العميد/ زياد الصوراني (أوب طارق) كان عنواناً للوفاء والصدق والانتماء والعطاء، حيث انتمى لحركة فتح مبكراً وهو طالب وتحمل مسؤوليات في سجون الاحتلال خلال فترة اعتقاله. وفي البلد الثائر الجزائر الشقيق توأم فلسطين، حيث كان وفياً للمنظمة رافضاً كل المؤامرات التي تحاك ضدها أو إيجاد بديلاً عنها.
أبو طارق الصديق العزيز كان صاحب المبدأ، وصاحب الفكر الراقي، وصاحب الكلمة الحرة الصادقة والجريئة، يشهد له القاصي والداني بدماثة الخلق وحسن المعشر وطيب النفس.
لقد سكنت فلسطين بوجدانك وقلبك الكبير، حيث كنت مثالاً للوطني الغيور والجاد الملتزم.
هذا وقد تم الصلاة على جثمانه الطاهر بعد عصر الأمس الخميس في مسجد العباس ووري الثرى في المقبرة الشرقية بمدينة غزة.
وقد نعت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين في الوطن والشتات وأعضاء الهيئة الإدارية العميد/ زياد الصوراني مشيدة بمناقب الفقيد خلال مسيرته الطويلة في حركة فتح. حيث تركنا ونحن بأمس الحاجة إليه في صلابته حيث شارك في مراحل الثورة الفلسطينية دفاعاً عن القرار الوطني المستقل وعن وحدانية تمثيل المنظمة.
أبو طارق كان إنساناً خلوقاً وفياً صديقاً عزيزاً ومن أصحاب الأيادي النظيفة والعفيفة والنقية.
رحم الله العميد/ زياد الصوراني وأسكنه فسيح جناته وعزاؤنا إلى آل الصوراني الكرام وعائلته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • نوفمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

الذكرى الـ(101) لوعد بلفور المشؤوم

اقرأ المزيد