شهيد و14 مصابا برصاص الاحتلال شرق قطاع غزةفتـــح الخارجية: التحريض الإسرائيلي على الرئيس رفض ممنهج للمفاوضاتفتـــح مجهولون يعترضون موكب وزراء من حكومة الوفاق أثناء توجههم من غزة إلى رام اللهفتـــح المطران حنا يستنكر الإبعادات المتزايدة عن الأقصىفتـــح سلسلة فعاليات لمواجهة المؤامرات التي تستهدف "الاونروا"فتـــح نادي الأسير: قوات الاحتلال تمارس اعتداءات وحشية بحق عائلات المعتقلينفتـــح ادعيس: لجنة الحج والعمرة ماضية في تنفيذ سياستها باتجاه الرقي بوضع الحاج والمعتمرفتـــح عريقات يدعو مجلس حقوق الإنسان إلى نشر قاعدة بيانات الشركات العاملة في المستوطناتفتـــح حركة "فتح" في مخيم البقعة تجدد الدعم والولاء للرئيس عباسفتـــح روسيا تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط طائرتها في سوريافتـــح الفتياني: "حماس" تتساوق مع الاحتلال وقوى اقليمية تبيعها اوهاما لإبقائها خارج الصف الوطنيفتـــح "فتح" تنظم مهرجانا تأبينيا للشهيدين ناجي وعلاء ابو عاصيفتـــح 5 إصابات برصاص الاحتلال عند حدود غزةفتـــح إغلاق مراكز الاقتراع لانتخابات الإعادة في 5 هيئات محليةفتـــح المالكي: حصلنا على ضمان من الحكومة الايرلندية بمواصلة دعم شعبنافتـــح "فتح": "حماس" تنظر في المرآة فتتهم الآخرينفتـــح قمة فلسطينية - ايرلندية لبحث تطورات الاوضاع في المنطقةفتـــح الرئيس يصل إيرلندا في زيارة رسميةفتـــح حالات اختناق بالغاز خلال مواجهات مع الاحتلال في جبع جنوب جنينفتـــح أصحاب الأراضي المحاذية للمستوطنات غرب جنين يعتصمون تنديدا بمنعهم دخول أراضيهمفتـــح

"فتح" في هولندا: انعقاد المجلس الوطني ضرورة وطنية للحفاظ على الشرعية

30 إبريل 2018 - 10:15
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

هولندا - مفوضية الإعلام :

قالت حركة التحرير الوطني "فتح"/ اقليم هولندا، اليوم الاثنين إن انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني هو استحقاق وطني، وذلك من أجل الحفاظ على الشرعية الفلسطينية، والمتمثلة بمنظمة التحرير، واستعادة الوحدة الوطنية، في ظل ما تمر به قضيتنا من تحديات ومخاطر، أبرزها ما يسمى بصفقة القرن.

وأكدت الحركة في بيان صحفي، أن انعقاد المجلس يأتي ضمن مساعي القيادة الفلسطينية بقيادة الرئيس محمود عباس، لتعزيز الشرعية الوطنية، وتحصين البيت الفلسطيني، وحماية القرار الوطني الفلسطيني، إضافة لكونها تأتي في سياق تصاعد المقاومة الشعبية للاحتلال، وضمن سياسة التصدي للمخططات الأمريكية العدوانية الهادفة الى القفز عن حقوقنا الوطنية، وتثبيت الاحتلال وتهويد القدس وإلغاء حق العودة.

وأضافت "إن انعقاده في ظل هذه الظروف يعد انجازا وطنيا لكل فلسطيني غيور على قضيته ويسعى الى اقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، وهو المدخل الطبيعي للتصدي لكل ما نتعرض له من اخطار، الأمر الذي يتطلب وحدة الموقف الفلسطيني، والالتفاف حول سياسة القيادة الفلسطينية، لحشد الدعم للموقف الفلسطيني، وعزل اسرائيل وحليفتها وراعيتها أميركا".

وأشارت الى أن شعبنا الذي أعطى وما يزال دروسا في النضال وقدم الدماء من أجل الدفاع عن قراره الوطني المستقل المتمثل بمنظمة التحرير، يستحق منا الوحدة الوطنية، وإعادة قضيتنا الفلسطينية العادلة الى الواجهة الدولية والعربية والاسلامية في ظل كل ما تمر به منطقتنا من مشاريع تصفوية.

وأضافت "نثمن وندعم كل الجهود التي ساهمت في انعقاد هذه الدورة من المجلس الوطني" مطالبة كافة القوى والشخصيات الوطنية المشاركة الفاعلة في أعمال المجلس للخروج بقيادة جديدة وبخطة سياسية قادرة على النهوض بالمهام الملقاة على عاتق المنظمة، وفي مقدمتها الحفاظ على المشروع الوطني والتصدي لكل المحاولات الهادفة الى المساس بثوابت الاجماع الوطني الفلسطيني".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد