المتحدثون بجلسة مجلس حقوق الإنسان المسائية يدينون قرار هدم الخان الأحمر وقانون القومية العنصريفتـــح "الشعبية" تدين الاعتداء على الناطق باسم فتح في غزة وتصفه بالآثم واللاأخلاقيفتـــح لوكسمبورغ: لن يحل السلام في هذه المنطقة إلا إذا تمتّع الفلسطينيون بحقّهم بالعيش بكرامة في دولتهمفتـــح شهيد و90 إصابة بالرصاص والاختناق شمال غرب غزةفتـــح "فتح": إرهاب "حماس" واعتقال كوادرنا رد مباشر على مقترحاتنا للمصالحة ولإضعاف الموقف الوطني من "صفقة القرن"فتـــح اشتية: غياب الأفق السياسي يجعل "الصمود المقاوم" عنوانا للمرحلة القادمةفتـــح في انتهاك للاعراف الوطنية:حماس تمنع فتح من اي فعاليات لدعم الرئيس بغزةفتـــح هيئة الأسرى تكشف عن شهادات مروعة لأسرى وقاصرين تعرضوا لظروف اعتقال لا إنسانيةفتـــح أبو الغيط يُرحب باعتزام إسبانيا الاعتراف بفلسطينفتـــح حركة فتح اقليم الشرقية تعلن مساندتها لحملة " #قرارك - وطنفتـــح بيان صادر عن الحملة الوطنية لدعم خطاب فلسطين في الأمم المتحدة " #قرارك_وطن"فتـــح أبوعيطة: شجاعة الرئيس ستطيح بكل الحلول التصفويةفتـــح أردوغان من نيويورك: لن نترك القدس وسنضع أرواحنا على أكفنا إن لزم الأمرفتـــح "ثوري فتح": المتساوقون مع ترمب والاحتلال في الهجوم على الرئيس خارجون على القيم الوطنيةفتـــح مجلس الوزراء يؤكد دعمه لخطاب الرئيس في الأمم المتحدةفتـــح الرئيس يصل نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العامةفتـــح د. أبو هولي يلتقي رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون "ابو الأديب"فتـــح شهيد و14 مصابا برصاص الاحتلال شرق قطاع غزةفتـــح الخارجية: التحريض الإسرائيلي على الرئيس رفض ممنهج للمفاوضاتفتـــح مجهولون يعترضون موكب وزراء من حكومة الوفاق أثناء توجههم من غزة إلى رام اللهفتـــح

اخراج مقاتلين من "النصرة" من اليرموك مقابل اطلاقها سراح 5 آلاف تحاصرهم

02 مايو 2018 - 09:04
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

العيس (سوريا)- وكالات- وصل العشرات من مقاتلي "هيئة تحرير الشام" (النصرة سابقاً) من مخيم اليرموك الى شمال سوريا صباح الثلاثاء، بموجب اتفاق أعلنته دمشق ويتضمن بشكل مواز إجلاء حالات حرجة من بلدتين مواليتين محاصرتين في ادلب، وفق ما أفاد مراسل فرانس برس.

وتمت عملية التبادل عند منطقة العيس في ريف حلب الجنوبي، تنفيذاً للمرحلة الاولى من اتفاق أعلنته دمشق الاحد وأكدته "هيئة تحرير الشام" في وقت لاحق.

وينص الاتفاق على سماح الحكومة السورية بإخراج المئات من مقاتلي "هيئة تحرير الشام" من جيب صغير تحت سيطرتهم في مخيم اليرموك في جنوب دمشق، مقابل اطلاق الهيئة سراح "نحو خمسة آلاف" شخص من بلدتي الفوعة وكفريا اللتين تحاصرهما "هيئة تحرير الشام" في ادلب منذ العام 2015.

ووصل الى منطقة العيس صباح الثلاثاء وفق قيادي محلي في "هيئة تحرير الشام" 107 مقاتلين مع 33 فرداً من عائلاتهم من نساء وأطفال في طريقهم الى ادلب.

وأوردت وكالة "سانا" من جهتها وصول "5 حالات إنسانية من بلدتي كفريا والفوعة إلى معبر العيس جنوب مدينة حلب بالتوازي مع إخراج نحو 200 من الإرهابيين وعائلاتهم باتجاه ريف إدلب" في اطار "تنفيذ المرحلة الاولى" من الاتفاق الذي سيجري على مرحلتين.

ويتضمن الاتفاق كذلك اطلاق هيئة تحرير الشام سراح 85 شخصاً من سكان بلدة اشتبرق، كانوا مخطوفين لديها منذ العام 2015، وصل 42 منهم الثلاثاء الى معبر العيس، وفق "سانا".

ولم يحدد الاعلام الرسمي السوري موعد استكمال تنفيذ الاتفاق، لكن "سانا" أفادت بأن 22 حافلة دخلت الفوعة وكفريا منذ الاثنين تمهيداً "لنقل الدفعة الأولى من المحاصرين والمقدر عددهم بـ1500 مدني" من اصل نحو خمسة الاف.

وتأتي عملية التبادل هذه في وقت تواصل قوات النظام عملياتها ضد تنظيم الدولة الاسلامية "داعش" الذي يسيطر بشكل رئيسي على الجزء الأكبر من مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين وحي الحجر الأسود.

وتأتي العملية العسكرية الحالية في جنوب دمشق في اطار سعي قوات النظام لاستعادة كامل العاصمة وتأمين محيطها بعدما سيطرت على الغوطة الشرقية التي بقيت لسنوات المعقل الأبرز للفصائل المعارضة قرب دمشق.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد