الحمد الله: قرارات أميركا لن تفلح بإجبار شعبنا على التنازل عن حقوقهفتـــح أبو الغيط يُحذر من خطورة الأوضاع في الأراضي الفلسطينيةفتـــح أبو حصيرة تطالب بدور أكثر فعالية للاتحاد الأوروبيفتـــح إصابة 8 مواطنين برصاص الاحتلال في قطاع غزةفتـــح وفد برلماني أوروبي: هدم قرية الخان الأحمر يرتقي إلى جريمة حربفتـــح التربية تعلن نتائج الامتحان الشامل بنسبة نجاح 89.4%فتـــح الاحتلال يغلق الحرم الإبراهيمي أمام المصلينفتـــح آلاف المستوطنين يستبيحون "باحة البراق" عشية "الغفران" العبريفتـــح وفد من حركة "فتح" يطلع شكري على آخر التطورات السياسية الفلسطينيةفتـــح الحساينة يعلن عن صرف 3 مليون دولار لتأهيل البنية التحتية في قطاع غزةفتـــح شهيدان و15 اصابة برصاص الاحتلال في غزةفتـــح شهيدان و46 إصابة برصاص الاحتلال بتظاهرة قرب "إيرز"فتـــح تقرير دولي: الأراضي الفلسطينية تعاني من ارتفاع معدلات البطالة خاصة في صفوف النساء الماهراتفتـــح استشهاد شاب برصاص الاحتلال قرب "باب العامود" وسط القدس المحتلةفتـــح الخارجية تدين جريمة إعدام الريماويفتـــح روسيا تحذر اسرائيل من ردود محتملة على إسقاط الطائرةفتـــح طولكرم: أهالي الأسرى ينددون بجريمة إعدام الاحتلال للأسير محمد ريماويفتـــح تقرير دولي: الأراضي الفلسطينية تعاني من ارتفاع معدلات البطالة خاصة في صفوف النساء الماهراتفتـــح مستوطنون يعتدون على عمال المحاجر في جماعينفتـــح هيئة الأسرى: الاحتلال يجري عمليتين جراحيتين للمعتقل المصاب جبارينفتـــح

إدارة السجون تواصل إهمال الأوضاع الصحية لعدد من الأسرى المرضى

02 مايو 2018 - 09:09
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

 رام الله – مفوضية الإعلام- نقل تقرير صدر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأربعاء، شهادات لأسرى مرضى، يروون فيها سوء الأوضاع الاعتقالية التي يعيشونها جراء سياسة الإهمال الطبي المتعمد، التي تنتهجها إدارة معتقلات الاحتلال ضدهم، والتي تحرمهم الكثير من حقوقهم.

وفي السياق، أوضح الأسير هاني الزير (43 عاماً) من بلدة دورا في الخليل، لمحامي الهيئة فادي عبيدات، بأنه يعاني من غضروف في ركبتيه، بسبب ظروف التحقيق الصعبة التي تعرض لها، وقد أجريت له عمليتان جراحيتان، لكنه لا يزال يعاني من أوجاع حادة في ركبتيه، وأضاف بأنه قبل ثلاثة أشهر توقفت يده وكتفه اليسرى عن الحركة، وقد أُجريت له صور أشعة وفحوصات، إلا أن إدارة معتقل "النقب" لم تبلغه حتى اللحظة بنتائج الفحوصات، واكتفت بإعطائه مسكنات للآلام.

ويعاني الأسير مجاهد جراب (29 عاماً) من بلدة عتيل في طولكرم، من ديسك في ظهره، وتكتفي إدارة معتقل "النقب" بإعطائه مسكنات دون تقديم علاج حقيقي لحالته الصحية.

بينما يشتكي الأسير قتيبة مسلم ( 48عاماً) من قرية تلفيت جنوبي شرق نابلس، من ارتفاع في ضغط الدم ونسبة الكوليسترول، ومن أوجاع دائمة في الظهر، وقد تفاقم وضعه الصحي في الآونة الأخيرة فأصبح لديه مشاكل حادة بالكلى جراء خوضه ثمانية إضرابات مفتوحة عن الطعام خلال تواجده في معتقلات الاحتلال، ولفت الأسير إلى أن إدارة معتقل “جلبوع”  تتعمد إهماله طبياً بعدم تشخيص حالته الصحية كما يجب، ومن فترة إلى أخرى يتم تبديل العلاج الذي يقدم له،  فأصبح يشعر الأسير بأنه حقل تجارب بين أيدي أطباء السجن.

في حين يمر الأسير محمد العرفان (59 عاماً) من مدينة الخليل، بوضع صحي صعب، فهو يعاني من وجود ورم حميد في كبده، يسبب له آلاما حادة، وقد أُجريت له عملية العام الماضي وتم استئصال 90 سم من أمعائه بسبب وجود أورام، وقد ذكر الأسير بأن إدارة معتقل “ريمون” لا تقدم له أي علاج لحالته الصحية.

أما عن الأسير رجا الخطيب (58 عاماً) من قرية قفين في طولكرم، والقابع حاليا في معتقل "ريمون"، فهو يشتكي من ديسك في الظهر، يسبب له خَدَرا في جسده، كما أنه يعاني من مشاكل في أسنانه.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد