فتح: خطاب الرئيس عباس كان تاريخيًا وصريحًافتـــح الاحتلال يقرر عدم فتح تحقيق جنائي في مجزرة رفح خلال حرب 2014فتـــح نقابة الصحفيين تدين اعتقال الزميل دار عليفتـــح بركة: مشاهد قوافل اللاجئين الفلسطينيين لن تتكررفتـــح الرئيس أمام المركزي: نحن أول من وقف ضد صفقة القرن وحاربها وسنستمر في ذلك حتى إسقاطهافتـــح الزعنون: آن الأوان لتنفيذ القرار الخاص بتعليق الاعتراف بإسرائيل إلى حين اعترافها بدولة فلسطينفتـــح المصادقة على بناء 20 ألف وحدة استيطانية جديدة في القدسفتـــح محيسن: القيادة لن تخضع والمركزي بصلاحيات من "الوطني"فتـــح الأحمد: التهدئة عمل وطني وليس فصائلي ويجب أن تتم باسم منظمة التحريرفتـــح الاحتلال يصيب مزارعا بجروح ويمنع آخرين من الوصول لأراضيهم في كفل حارسفتـــح الاحتلال يعتقل 6 فتيات من المسجد الأقصىفتـــح 23 شخصا غالبيتهم تلاميذ لقوا حتفهم بغرق مركب في السودانفتـــح يهود الولايات المتحدة قلقون من قانون القومية وتأثيراتهفتـــح الإشتباه بإصابة 4 صبية اسرائيليين بـ"وباء الفئران"فتـــح وزير الأوقاف يتفقد مقر حجاج فلسطين في مخيمات لبنانفتـــح "هيئة الأسرى": نقل الأسير الصحفي دار علي إلى معتقل "عوفر"فتـــح الهباش من اندونيسيا يدعو المسلمين لحماية القدسفتـــح حالات تحقيق من قبل "الشاباك" الإسرائيلي مع ناشطين يساريينفتـــح 3 أسرى في معتقلات الاحتلال يواصلون إضرابهم رفضًا لاعتقالهم الإداريفتـــح الاحتلال يزيد مساحة الصيد في بحر قطاع غزة من 3 أميال إلى 9فتـــح

فتح: دماء شهداءنا وصمة عار على جبين المحتل والإدارة الأمريكية

14 مايو 2018 - 18:07
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

مفوضية الإعلام- المحافظات الجنوبية: أكدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، اليوم الأثنين، أن الشهداء الاثنين والخمسين الذين ارتقوا، في مسيرة العودة، والجرحى البواسل، ضحايا في المجزرة الكبيرة التي تقترفها آلة البطش الاسرائيلية، بدعم أمريكي رسمي واضح، وانحياز ضد القرارات الدولية، والاعراف والمسلكيات الانسانية.

وقالت حركة فتح في بيان صادر عن مفوضية الإعلام والثقافة في المحافظات الجنوبية، إن القتل الممارس بكل وقاحة، من قبل الجيش الاسرائيلي، ما كانت لتكون لولا دعم الرئيس الامريكي ترامب لعقيدة قتل الابرياء، لمجرد أنهم يخرجون سلميين للتعبير عن حقوقهم المسلوبة، ولا يشكلون خطراً على حليفه "المقدس" الذي يلحقه بجرائمه الى صفحات التاريخ السوداء، وأن هذا الدعم الامريكي الذي كان أخره نقل السفارة الى القدس، والتسبب في قتل الابرياء في غزة، لدافع قوي وجلي أمام المجتمع الدولي، لسحب الثقة من أمريكا، واعتبارها شريكاً اصيلاً مع اسرائيل في إحتلال أرض الغير، وممارسة الجرائم ضد الابرياء، الأمر الذي تعاقب عليه الشرائع والقوانين الدولية الحامية لحقوق الانسان.

وطالبت حركة فتح في بيانها الأمتين العربية والاسلامية، ضرورة التحرك على أكثر من صعيد، لحماية المقدسات الاسلامية والمسيحية، وحماية الانسان الفلسطيني، وتبرأت نفسها أمام شعوبها، بإزاحة الستار عن صمتها، وتحريك شوارعها من أجل نصرة أهل فلسطين، الذين يدافعون عن أمتهم ويستمدون قوتهم من عمقهم العربي والاسلامي.

كما طالبت الحركة الكل الوطني الفلسطيني الى ترميم الصفوف، وإنهاء حالة الانقسام، وإعادة الاعتبار لوحدة الشعب، والابتعاد عن الحزبية الغالبة للوطنية الشاملة، ودعم صمود الشعب الفلسطيني في كل مناحي الحياة، والتعامل وفق المصير الواحد.

وحيت الحركة أهالي الشهداء والجرحى، معزية بإرتقاء ابنائهم الى العليا، عند مليك مقتدر، يشكون ظلم المحتل، وهوان الاشقاء وتخاذل العالم، ومتمنية للجرحى الشفاء العاجل والتام.

 

كلمات مفتاحية
كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أغسطس
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر