الرئيس يستقبل رئيس مجلس أمناء جامعة الأزهرفتـــح "فتح": قرار البرلمان الالماني بخصوص "حركة مقاطعة إسرائيل" يتناقض وقرارات الشرعية الدولية والاتحاد الاوروبيفتـــح اشتية: أبواب الحكومة مفتوحة للجميع فهي انعكاس لحالة شعبية ونقابيةفتـــح إصابة مواطن برصاص الاحتلال شرق خان يونسفتـــح وفاة طفل في انفجار داخل منزله وسط غزةفتـــح "الوطني": قرار البرلمان الألماني بشأن حركات المقاطعة انحياز للاحتلال والاستيطانفتـــح اشتية: الخليل قصة نجاح اقتصادي وسندعم أية مبادرة تنمويةفتـــح حركة فتح : البرلمان الألماني يقف مع الجلاد ضد الضحيةفتـــح فتح: لن نفرط بحقوقنا مهما علت الضغوطات وعظمت التضحياتفتـــح شؤون اللاجئين بالمنظمة تدعم مركز الدفاع المدني في مخيم الجليل بمنطقة البقاع بإطفائيات ومستلزماتهافتـــح منصور: نطالب المجتمع الدولي بالتمسك بقراراته والدفاع عن المبادئ المتعلقة بقضية فلسطينفتـــح مستوطنون يرشقون مركبات المواطنين بالحجارة شمال نابلسفتـــح المالكي: لن نتوقف عن اتخاذ الإجراءات والأفعال اللازمة للتعزيز من استقلاليتنا والتصدي لخطوة اسرائيل لتعميق الاحتلالفتـــح عشرات الالاف يتوافدون إلى الاقصى لأداء "الجمعة الثانية" من رمضانفتـــح مستوطنون يخطون شعارات عنصرية شمال سلفيتفتـــح بتوجيهات الرئيس: سفارتنا بالقاهرة توزع سلات غذائية على أبناء الجالية في مصرفتـــح "التربية": رغبة الاتحاد الأوروبي بإجراء دراسة حول المناهج الفلسطينية مرتبطة بالتحريض الإسرائيليفتـــح اشتية يطالب بإيجاد آلية للتدقيق المالي مع إسرائيل لوقف سياستها في السرقةفتـــح د. ابو هولي يستنكر اخطارات الهدم الاسرائيلية لمقر اللجنة الشعبية في مخيم شعفاط وقصف مخيم النيرب بسوريافتـــح اشتية: أي حل سياسي ينتقص من حقوق شعبنا مرفوضفتـــح

استقالة رئيس الحكومة الأردنية بضغط الاحتجاجات الشعبية

04 يوليو 2018 - 11:42
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام :قدم رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي، استقالته الاثنين، في مسعى لتهدئة الغضب الشعبي من السياسات الاقتصادية التي فجرت أكبر احتجاجات منذ عدة أعوام.

وتأتي استقالة الملقي بعد أن استدعاه الملك عبد الله إلى قصره.

وكالف العاهل الأردني عمر الرزاز بتشكيل حكومة جديدة.

وطلب الملقي من وزرائه تقديم استقالاتهم، بعد انتهاء لقائه مع الملك عبد الله.

وطالب محتجون بإقالة الملقي خلال سلسلة من الاحتجاجات على زيادات ضريبية، يدعمها صندوق النقد الدولي، وسببت اضطرابات في المملكة.

وعين الملقي في مايو 2016، وعهد إليه بمسؤولية إحياء الاقتصاد المتعثر، وإنعاش الأجواء التي تأثرت بسبب الاضطرابات الإقليمية.

وخرج آلاف الأردنيين في شوارع العاصمة عمان وفي البلدات الرئيسية، الأحد، في استمرار لاحتجاجات بدأت الأربعاء.

واتسع نطاق الاحتجاجات، السبت، بعد أن رفض الملقي سحب مشروع قانون يرفع الضرائب الشخصية وضرائب الشركات، قائلا إن هذا القرار يرجع للبرلمان.

وذكر شهود أن المحتجين الذين تجمعوا قرب مقر الحكومة قالوا إنهم لن يفضوا الاحتجاج إلا إذا تراجعت الحكومة عن مشروع قانون الضرائب الذي أرسلته للبرلمان الشهر الماضي الذي يقول منتقدون إنه سيؤدي لتدني مستويات المعيشة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • مايو
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر