الفتياني: اجتماع في ثوري فتح لمتابعة تطبيق قانون الضمان الاجتماعيفتـــح فتح : تبرئة حماس لنفسها من صاروخ بئر السبع واتهامها للسلطة يوضح حجم النفاق غير المسبوقفتـــح مشعشع: خطة بلدية الاحتلال لن تثني "الأونروا" عن تقديم خدماتها في القدسفتـــح فلسطين تشارك في ندوة تعزيز أرضيات الحماية الاجتماعية في المنطقة العربيةفتـــح الخارجية: الانحياز للاحتلال والاستيطان لم يبقِ للفلسطينيين مُبررا لانتظار "صفقة القرن"فتـــح الاحتلال يهدم 7 منشآت سكنية وحظائر أغنام بالأغوار الشماليةفتـــح 70 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصىفتـــح "الاستخبارات الأسترالية" تحذر وزراء بلادها من نقل سفارتهم إلى القدسفتـــح أسرى "عوفر" يبدأون برنامجا تصعيديا دعماً للأسيرات في سجن "الشارون"فتـــح 13 معتقلًا من القدس والضفةفتـــح مجلس الأمن يناقش القضية الفلسطينية اليومفتـــح هدم منزل من ثلاثة طوابق في البيرةفتـــح رئيس الوزراء من الخان الأحمر: سنستمر في المقاومة الشعبية وسنفشل مخططات صفقة القرنفتـــح مدعية الجنائية الدولية "تراقب من كثب" التصعيد في غزةفتـــح أبو الغيط: سرقة التراث الفلسطيني لا يقل أهمية عن سرقة الأرضفتـــح "الخارجية والمغتربين": تفاخر فريدمان بدعم الاستيطان شذوذ سياسي غير مسبوقفتـــح الحكومة تدين التصعيد الإسرائيلي في غزة وتدعو المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياتهفتـــح حركة فتح تدين اعتداءات جيش الاحتلال الاسرائيلي على قطاع غزةفتـــح "الخارجية": التصعيد الحالي ناجم عن غياب مواقف دولية جدية تجاه التمرد الإسرائيلي على المجتمع الدوليفتـــح 11 مصابًا جرّاء انقلاب حافلة وسط غزةفتـــح

الفلسطينيون ونحس شهر حزيران ؟؟؟.

11 يوليو 2018 - 06:42
نمر العايدي
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

يبدو أن المصائب والكوارث التي تحل على الشعب الفلسطيني على مدار سنوات نضاله وكفاحه من أجل الحرية والإستقلال ،يكون لشهر حزيران نصيب كبير منها وكل حاله شكلت منعطفاً تاريخياً مؤلماً في حياة الشعب الفلسطيني .
 الجميع يذكر النكسة التي حلت على رأس الشعب الفلسطيني في 5/6/1967 . والتي أتت على الأخضر واليابس ففي اللحظة التي كان ينتظر الشعب الفلسطيني الى العودة الى وطنه السليب جاءت الكارثة بضياع ما تبقى من أرضة .واحتلت القدس الشرقية عاصمته الأبدية وزيادة على ذلك احتلت سيناء والجولان ومزارع شبعا .
كل الذي جرى لم يجعل الفلسطينيين يرفعون الأعلام البيضاء ويقولوا ليس بالإمكان أفضل مما كان ،وأن الجيوش العربية هزمت وتلقت ضربة قاصية وكفى المؤمنون شر القتال ،بل أخذ الفلسطينيين على عاتقهم تحمل كل التبعات  التي ستوصلهم الى فلسطين والقدس مهما كلفهم الثمن معتمدين على الله وأنفسهم وأمتهم العربية والعالم الإسلامي .
عندما قويت شوكة منظمة التحرير في لبنان وأصبحت تشكل خطراً على أمن واستقرار دولة الاحتلال ،قامت إسرائيل وفي 4/6/1982 . باجتياح لبنان الوصول الى بيروت ومحاصرتها وأجبرت قوات منظمة التحرير على مغادرة لبنان بعد صمود أسطوري دام حوالي ال3 شهور .
لكن كل هذا لم يفتت من عضد الفلسطينيين ويدخل اليأس والإحباط على قلوبهم ،بل زادهم إصراراً وتصميماً على المضي نحو النصر ،وهذا ما كان عندما عادت قوات منظمة التحرير الى أرض الوطن لتبدأ مرحلة التحرر والبناء من داخل فلسطين وليس من خارجها .
في هذا الشهر وفي يوم عيد الفطر في 15/6/2018 ،وفي انشغال العالم بكأس العالم تشير الأخبار أن الرئيس الأمريكي سيعلن ويكشف عن صفقة القرن والتي من المؤكد إنها لن تعطي الفلسطينيين حقهم وستحاول بكل الطرق أن تمرر هذه الصفقة ،لأنه حسب اعتقادها  أن الأجواء مهيأة لتمرير تلك الصفقة اللعينة .
مهما كانت بنود الصفقة والتي كل بوادرها لا تبشر بالخير ‘إلا أن هذا سوف لن يمر على هذا الشعب الذي يناضل منذ النكبة ويواصل مسيرته ورأسه مرفوعة ،هذا لأننا أصحاب حق كفلتة لنا كل الشرائع الدولية ،ومهما سقط منا من الشهداء والجرحى سنصل الى غايتنا طال الزمن أو قصر .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

يوم الاثنين الموافق 8/10/1990 وقبيل صلاة الظهر، حاول مستوطنو ما يسمى بجماعة “أمناء جبل الهيكل”، وضع حجر الأساس للهيكل الثالث المزعوم في المسجد الأقصى المبارك، فتصدى لهم آلاف المصلين.

اقرأ المزيد