اشتية: غياب الأفق السياسي يجعل "الصمود المقاوم" عنوانا للمرحلة القادمةفتـــح في انتهاك للاعراف الوطنية:حماس تمنع فتح من اي فعاليات لدعم الرئيس بغزةفتـــح هيئة الأسرى تكشف عن شهادات مروعة لأسرى وقاصرين تعرضوا لظروف اعتقال لا إنسانيةفتـــح أبو الغيط يُرحب باعتزام إسبانيا الاعتراف بفلسطينفتـــح حركة فتح اقليم الشرقية تعلن مساندتها لحملة " #قرارك - وطنفتـــح بيان صادر عن الحملة الوطنية لدعم خطاب فلسطين في الأمم المتحدة " #قرارك_وطن"فتـــح أبوعيطة: شجاعة الرئيس ستطيح بكل الحلول التصفويةفتـــح أردوغان من نيويورك: لن نترك القدس وسنضع أرواحنا على أكفنا إن لزم الأمرفتـــح "ثوري فتح": المتساوقون مع ترمب والاحتلال في الهجوم على الرئيس خارجون على القيم الوطنيةفتـــح مجلس الوزراء يؤكد دعمه لخطاب الرئيس في الأمم المتحدةفتـــح الرئيس يصل نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العامةفتـــح د. أبو هولي يلتقي رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون "ابو الأديب"فتـــح شهيد و14 مصابا برصاص الاحتلال شرق قطاع غزةفتـــح الخارجية: التحريض الإسرائيلي على الرئيس رفض ممنهج للمفاوضاتفتـــح مجهولون يعترضون موكب وزراء من حكومة الوفاق أثناء توجههم من غزة إلى رام اللهفتـــح المطران حنا يستنكر الإبعادات المتزايدة عن الأقصىفتـــح سلسلة فعاليات لمواجهة المؤامرات التي تستهدف "الاونروا"فتـــح نادي الأسير: قوات الاحتلال تمارس اعتداءات وحشية بحق عائلات المعتقلينفتـــح ادعيس: لجنة الحج والعمرة ماضية في تنفيذ سياستها باتجاه الرقي بوضع الحاج والمعتمرفتـــح عريقات يدعو مجلس حقوق الإنسان إلى نشر قاعدة بيانات الشركات العاملة في المستوطناتفتـــح

الحكومة: مهاجمة "حماس" للمواطنين في غزة اعلان صريح لرفضها الخروج من حالة الانقسام

19 يوليو 2018 - 07:12
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام : اعتبرت حكومة الوفاق الوطني، مهاجمة حركة حماس حشود المواطنين  المطالبين بإنهاء الانقسام  في غزة  اعلانا صريحا وواضحا برفض حماس الخروج من حالة الانقسام الكارثية والعمل الجاد والفاعل على استعادة المصالحة والوحدة الوطنية، خاصة في هذه الظروف الصعبة التي تعصف بالمواطنين والوطن، والتي تحتاج الى الوقوف صفا واحدا أمام المشاريع التصفوية التي تحاك ضد قضيتنا الوطنية.

وأدان المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود في بيان صحفي مساء اليوم الاثنين، قمع المواطنين الذين خرجوا للمطالبة بوحدة الصف الوطني واستعادة المصالحة الوطنية فورا، بسبب شعورهم بالخطر الداهم  الذي تدفع به قوى (الفوضى الاستعمارية الجديدة) نحو تمزيق بلادنا، وتهدد به مشروعنا الوطني وعلى رأسه عاصمتنا الأبدية مدينتنا القدس العربية،  كما تهدد إرث  شعبنا وقيادته النضالي الذي أسس للدفاع عن وطننا ومقدساتنا والتمسك بإزالة الاحتلال ونيل الحرية والاستقلال.

وشدد على أن كافة المشاريع التي تحاول فصل  قطاع غزة عن الضفة الغربية وعزل القدس، هي محاولات وتجارب أنتجتها( مختبرات الفوضى وصناعة الثورات المدمرة) والموجهة نحو وطننا العربي وفي القلب منه فلسطين .

وأكد المتحدث الرسمي، أن القيادة وعلى رأسها الرئيس محمود عباس أعلنت رفضها وتصديها لكافة المؤامرات التصفوية، مستندة الى نضال وكفاح ووعي شعبنا العربي الفلسطيني البطل الذي لديه التجربة العميقة في افشال مثل تلك المؤامرات الاستعمارية، والتي يتم التجهيز لها على شكل موجات من (الفوضى التدميرية) التي تستهدف منجزاتنا الوطنية، ما يتطلب تمتين ووحدة الصف الداخلي والتراجع الفوري عن الانقسام الأسود وتبعاته على أساس اتفاق القاهرة الأخير وتمكين حكومة الوفاق الوطني تمكينا كاملا في قطاع غزة الحبيب.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد