الرئيس يستقبل في نيويورك وزيرة خارجية النرويجفتـــح العاهل الأردني: سنتصدى لأي محاولات لتغيير الهوية التاريخية العربية الإسلامية والمسيحية للقدسفتـــح أمير قطر: لا يمكن حل الصراع العربي الاسرائيلي دون حل عادل ودائم لقضية فلسطينفتـــح الاتحاد الأوروبي: هدم الخان الأحمر الفلسطيني "جريمة حرب"فتـــح أردوغان: تركيا ستظل مدافعة عن الوضع القانوني والتاريخي للقدسفتـــح عريقات: إدارة ترمب تصر على إغلاق الأبواب أمام السلام واختارت مكافأة جرائم الحرب والاستيطانفتـــح الرئيس ماكرون يشدد على حل الدولتين ويدعو اسرائيل لوقف سياسة فرض الأمر الواقعفتـــح الرئيس يستقبل في نيويورك نظيره البولنديفتـــح أبو ردينة: كلمة ترمب في الأمم المتحدة تعمق الخلافات وتبعد فرص تحقيق السلامفتـــح ترامب يفاخر أمام الامم المتحدة بنقل السفارة الأميركية إلى القدسفتـــح انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيسفتـــح د. ابو هولي يبحث مع حداد اوضاع اللاجئين في الأردن والأزمة المالية للأونروافتـــح المالكي للاجتماع الوزاري العربي في نيويورك: الحاجة ماسة للحراك العربي والأممي لحماية حقوقنافتـــح الهباش ومفتي الديار المصرية يدعوان لنصرة القدسفتـــح فصائل المنظمة تؤكد أهمية خطاب الرئيس في الأمم المتحدة والتفافها حولهفتـــح انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيسفتـــح أبو العردات: صوتنا في لبنان سيكون مدويا في دعم الرئيسفتـــح وزير الأوقاف: أدعو أبناء شعبنا للرباط في الأقصى لإحباط كل المؤامرات ضدهفتـــح بكري: تصريحات حماس ضد القيادة تلتقي مع تصريحات مسؤولين إسرائيليينفتـــح أبو ردينة: خطاب الرئيس قد يكون الفرصة الأخيرة للسلام وبدون القدس ستبقى المنطقة كلها في مهب الريحفتـــح

عريقات يعلق على انسحاب إدارة ترامب من مجلس حقوق الانسان

20 يوليو 2018 - 12:02
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله- مفوضية الإعلام  : اكد الدكتور صائب عريقات امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، ان قرار إدارة الرئيس ترامب الانسحاب من مجلس حقوق الانسان ، يدل على انها اختارت الاحتلال والاستيطان وقانون القوة ، بدلا من قوة القانون والشرعية الدولية والقانون الدولي .

جاء ذلك اثناء لقاء عريقات مع مدير عام وزارة الخارجية النمساوية توماس نادر ، يرافقه ممثل النمسا في فلسطين ، ونائب السكرتير العام للدائرة السياسية فى الاتحاد الاوروبي جين كرستوف ، والقنصل البريطاني العام في فلسطين فيليب هال ، كل على حدة .

ورد عريقات على بيان الخارجية الامريكية الذى برر انسحاب أمريكا من مجلس حقوق الانسان للقرارات التي يتخذها ضد اسرائيل ، قائلا ان إنكار الحقائق لا ينفى وجودها فالمجتمع يقف ضد الاحتلال والاستيطان الاستعماري والعقوبات الجماعية والحصار والإغلاق وغطرسة القوة والإعدامات الميدانية والاعتقالات وخاصة للأطفال وهدم البيوت والتطهير العرقي والمخالفات الفاضحة لمواثيق جنيف لعام ١٩٤٩ . تلك السياسات والممارسات الاجرامية التي تعتبرها إدارة الرئيس ترامب دفاع عن النفس مما يجعلها شريكا كاملا في هذه الممارسات الإسرائيلية .

وثمن عريقات مواقف الغالبية العظمى لدول العالم التي رفضت هذه المواقف الامريكية جملة وتفصيلا وبما فيها قرار اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل ورفض ادانة الاستيطان ورفض مبدأ الدولتين على حدود ١٩٦٧ .

وأعاد الدكتور عريقات تأكيد مواقف القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس المستندة للقانون الدولي والشرعية الدولية ، وحق دولة فلسطين بالانضمام للمنظمات الدولية المتخصصة واستمرار العمل من اجل توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني والعضوية الكاملة لدولة فلسطين في الامم المتحدة ، وتشكيل لجنة تقصي حقائق دولية حول جرائم سلطة الاحتلال اسرائيل وخاصة في قتل المئات وجرح آلاف في مسيرات العودة السلمية ، وكذلك التوجه بالإحالة الرسمية للمحكمة الجنائية الدولية ، ولمحكمة العدل الدولية ، وذلك رغم عمليات التهديد والوعيد والابتزاز من قبل إدارة الرئيس ترامب .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد