الرئيس يستقبل في نيويورك وزيرة خارجية النرويجفتـــح العاهل الأردني: سنتصدى لأي محاولات لتغيير الهوية التاريخية العربية الإسلامية والمسيحية للقدسفتـــح أمير قطر: لا يمكن حل الصراع العربي الاسرائيلي دون حل عادل ودائم لقضية فلسطينفتـــح الاتحاد الأوروبي: هدم الخان الأحمر الفلسطيني "جريمة حرب"فتـــح أردوغان: تركيا ستظل مدافعة عن الوضع القانوني والتاريخي للقدسفتـــح عريقات: إدارة ترمب تصر على إغلاق الأبواب أمام السلام واختارت مكافأة جرائم الحرب والاستيطانفتـــح الرئيس ماكرون يشدد على حل الدولتين ويدعو اسرائيل لوقف سياسة فرض الأمر الواقعفتـــح الرئيس يستقبل في نيويورك نظيره البولنديفتـــح أبو ردينة: كلمة ترمب في الأمم المتحدة تعمق الخلافات وتبعد فرص تحقيق السلامفتـــح ترامب يفاخر أمام الامم المتحدة بنقل السفارة الأميركية إلى القدسفتـــح انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيسفتـــح د. ابو هولي يبحث مع حداد اوضاع اللاجئين في الأردن والأزمة المالية للأونروافتـــح المالكي للاجتماع الوزاري العربي في نيويورك: الحاجة ماسة للحراك العربي والأممي لحماية حقوقنافتـــح الهباش ومفتي الديار المصرية يدعوان لنصرة القدسفتـــح فصائل المنظمة تؤكد أهمية خطاب الرئيس في الأمم المتحدة والتفافها حولهفتـــح انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيسفتـــح أبو العردات: صوتنا في لبنان سيكون مدويا في دعم الرئيسفتـــح وزير الأوقاف: أدعو أبناء شعبنا للرباط في الأقصى لإحباط كل المؤامرات ضدهفتـــح بكري: تصريحات حماس ضد القيادة تلتقي مع تصريحات مسؤولين إسرائيليينفتـــح أبو ردينة: خطاب الرئيس قد يكون الفرصة الأخيرة للسلام وبدون القدس ستبقى المنطقة كلها في مهب الريحفتـــح

الجامعة العربية تحذر من مخطط إسرائيلي لفرض المنهاج على المؤسسات التعليمية بالقدس

24 يوليو 2018 - 14:03
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

القاهرة - مفوضية الإعلام : حذرت جامعة الدول العربية من مخطط اسرائيلي لاستهداف العملية التعليمية والمنهاج الفلسطيني، حيث تسعى سلطات الاحتلال الاسرائيلي لفرض المنهاج الاسرائيلي على المؤسسات التعليمية في القدس الشرقية المحتلة للعمل على محو الهوية العربية ومحاولات إذابة المجتمع المقدسي في المجتمع الاسرائيلي .

وقال الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة في جامعة الدول العربية السفير سعيد أبو علي، أمام أعمال الدورة الـ78 لمجلس الشؤون التربوية لأبناء فلسطين، التي افتتحت اليوم الأحد، برئاسة مدير دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير فضل المهلوس، وبمشاركة وفود من مصر، والأردن، واتحاد الجامعات العربية والمنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة، والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، إن التعليم هو العامل الرئيسي في الصمود والتصدي للانتهاكات الاسرائيلية المتصاعدة على طريق إنهاء الاحتلال واستكمال بناء مؤسسات دولته المستقلة وصياغة غده المشرق.

وأكد أن اسرائيل عمدت على مدار سنوات الاحتلال لاستهداف العملية التعلمية بضرب محاورها الرئيسيّة الثلاثة "المعلم، والطالب، والمنهاج".

واوضح أبو علي، أن سلطات الاحتلال ما زالت تعيق وتعطل جهود إعمار المدارس والمؤسسات التعليمية التي دمرها الاحتلال في قطاع غزة، وحرمان الطلاب من الالتحاق بجامعات الضفة الغربية، مشيرا إلى أن كافة هذه السياسات والممارسات الاسرائيلية وما توقعه من خسائر وتسببه من معاناة لم تثن من عزيمة الشعب الفلسطيني، بل شكلت حافزا مضاعفا ليؤكد الشعب الفلسطيني اصراره العنيد من مواصلة مسيرته التعليمية والارتقاء بها وتطويرها وتحقيق المزيد من النجاحات والانجازات بكافة الميادين والمجالات، وصولا الى تجربة فلسطينية نوعية متميزة ترتقي الى التجارب الرائدة والمهمة في المنطقة .

وأضاف، ان القضية الفلسطينية تواجه تحديات غير مسبوقة في ظل ما يتم تداوله عن صفقة القرن بانحياز أميركي سافر وغير مسبوق لإسرائيل، بدءا من نقل السفارة الاميركية الى القدس والاعتراف بها عاصمة لإسرائيل، مرورا بتخفيض مساهمتها في ميزانية الاونروا والتهديد بتصفيتها، وصولا لاستخدام الفيتو في مجلس الأمن ضد مشروع القرار الخاص بتوفير الحماية للشعب الفلسطيني تحديا للمجتمع الدولي بأسره.

بدوره، طالب الوكيل المساعد للشؤون الادارية والمالية والأبنية واللوازم بوزارة التربية والتعليم الدول العربية، رئيس وفد دولة فلسطين، فواز مجاهد بدعم التعليم في فلسطين من خلال تقديم الدعم المادي وتوفير المنح والبعثات لطلبة القدس خاصة لاستكمال دراستهم الجامعية، لأنهم يتعرضون للكثير من عوامل الجذب الاسرائيلية والعمل على وقفها من مصادرها.

وشدد على ضرورة دعم قطاع التعليم في قطاع غزة، من خلال المساهمة في تنفيذ الخطط الاستراتيجية القطاعية الخاصة بالتربية والتعليم والتي أعدتها الوزارة وأقرتها الحكومة.

وتبحث الدورة على مدى خمسة أيام في العملية التربوية– التعليمية في الأراضي الفلسطينية المحتلة والممارسات الاسرائيلية ضدها والسياسات التهويدية في القدس .

كما سيتم خلال الاجتماعات الاطلاع على التقارير الخاصة حول العملية التربوية لأبناء فلسطين وممارسات الاحتلال الاسرائيلي والانتهاكات ضد هذه العملية، إدراكا منه لمدى خطورة انتظام العملية التعليمة لأبناء فلسطين

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد