الرئيس يستقبل في نيويورك وزيرة خارجية النرويجفتـــح العاهل الأردني: سنتصدى لأي محاولات لتغيير الهوية التاريخية العربية الإسلامية والمسيحية للقدسفتـــح أمير قطر: لا يمكن حل الصراع العربي الاسرائيلي دون حل عادل ودائم لقضية فلسطينفتـــح الاتحاد الأوروبي: هدم الخان الأحمر الفلسطيني "جريمة حرب"فتـــح أردوغان: تركيا ستظل مدافعة عن الوضع القانوني والتاريخي للقدسفتـــح عريقات: إدارة ترمب تصر على إغلاق الأبواب أمام السلام واختارت مكافأة جرائم الحرب والاستيطانفتـــح الرئيس ماكرون يشدد على حل الدولتين ويدعو اسرائيل لوقف سياسة فرض الأمر الواقعفتـــح الرئيس يستقبل في نيويورك نظيره البولنديفتـــح أبو ردينة: كلمة ترمب في الأمم المتحدة تعمق الخلافات وتبعد فرص تحقيق السلامفتـــح ترامب يفاخر أمام الامم المتحدة بنقل السفارة الأميركية إلى القدسفتـــح انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيسفتـــح د. ابو هولي يبحث مع حداد اوضاع اللاجئين في الأردن والأزمة المالية للأونروافتـــح المالكي للاجتماع الوزاري العربي في نيويورك: الحاجة ماسة للحراك العربي والأممي لحماية حقوقنافتـــح الهباش ومفتي الديار المصرية يدعوان لنصرة القدسفتـــح فصائل المنظمة تؤكد أهمية خطاب الرئيس في الأمم المتحدة والتفافها حولهفتـــح انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيسفتـــح أبو العردات: صوتنا في لبنان سيكون مدويا في دعم الرئيسفتـــح وزير الأوقاف: أدعو أبناء شعبنا للرباط في الأقصى لإحباط كل المؤامرات ضدهفتـــح بكري: تصريحات حماس ضد القيادة تلتقي مع تصريحات مسؤولين إسرائيليينفتـــح أبو ردينة: خطاب الرئيس قد يكون الفرصة الأخيرة للسلام وبدون القدس ستبقى المنطقة كلها في مهب الريحفتـــح

فوز أردوغان بالانتخابات الرئاسية التركية

25 يوليو 2018 - 06:30
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

انقرة - مفوضية الإعلام : أشارت النتائج الأولية لـ الانتخابات الرئاسية التركية لتقدم المرشح رجب طيب أردوغان، الرئيس الحالي للبلاد، لفترة رئاسية جديدة.

وأظهرت النتائج بعد إفراز 95% من الأصوات، لتقدم أردوغان بنسبة 52.7%، مقابل 30% للمرشح محرم إنجي.

وقال الرئيس رجب طيب أردوغان إن جميع الطاقات ستستنقر للصعود بتركيا إلى مصاف الدول العشرة الأكبر في العالم، مشددا على أن بلاده قدمت درسا في الديمقراطية عبر نسبة مشاركة قياسية بالانتخابات قاربت 90%.

وأضاف أردوغان في أول تصريح له عقب انتخابه مجددا رئيسا للبلاد، خلال مؤتمر صحفي باسطنبول "لن نرتاح حتى نحقق هذا الهدف، أولويتنا تحقيق الأهداف التي نصبو إليها بحلول الذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية في 2023 ".

وتسعى تركيا لتحقيق سلسة من الأهداف بحلول العام 2023 الذي يوافق الذكرى المئوية الأولى لإعلان الجمهورية، ومن أبرزها الدخول في مصاف أكبر 10 قوى اقتصادية على مستوى العالم، ووضعت لهذا الغرض رؤية سياسية واقتصادية تشمل عدة خطط؛ لبلوغ الناتج القومي 2 تريليون دولار في هذا التاريخ.

وأوضح أردوغان خلال المؤتمر أن الشعب جدد تكليفه بمهام الرئاسة بموجب الانتخابات التي جرت اليوم، وحمل "تحالف الشعب" (يضم حزبي العدالة والتنمية والحركة القومية) مسؤولية كبيرة بمنحه الأغلبية البرلمانية.

ولفت إلى أن "سلامة العملية الانتخابية وحرية التصويت يعبران عن قوة الديمقراطية التركية".

وشدد على أن بلاده قدمت درسا في الديمقراطية للعالم بأسره عبر نسبة مشاركة قياسية بالانتخابات قاربت 90%.

ودعا أردوغان من يشكك في الانتخابات إلى قراءة نتائجها جيدا، وقال "هناك بلدان لا تصل نسبة المشاركة في انتخاباتها إلى 50 بالمائة وتعتبرها ديمقراطية وفي الوقت نفسه لا تنظر بموضوعية إلى الانتخابات بتركيا، فعليها أن تقرأ نتائجها بشكل أفضل".

وعبر عن أمله في أن تكون انتخابات اليوم فاتحة خيرٍ على البلاد، مهنئا الشعب التركي على "نصره الديمقراطي".

ودعا أردوغان إلى تنحية السجالات والتوترات التي رافقت الفترة السابقة للانتخابات والتركيز على مستقبل البلاد.

وقال "أتمنى ألا يضر أحد بديمقراطية بلادنا القوية من خلال التشكيك في النظام الانتخابي والنتائج من أجل إخفاء فشله".

وتعهد بمواصلة العمل على تعزيز الحريات والتوزيع العادل للثروات.

وجدد شكره لكل من ساهم في الانتخابات التي وصفها بـ" العرس الديمقراطي".

وشدد على أنه لا عودة عن المكاسب التي حققها حزب العدالة والتنمية لتعزيز الاقتصاد والديمقراطية في البلاد من خلال عمل دؤوب منذ 16 عاما.

وأعرب أردوغان عن شكره لزعماء البلدان الشقيقة والصديقة الذين اتصلوا به وهنأوه بالفوز.

وتعهد بالإلتزام بتنفيذ كافة الوعود التي قطعها للشعب خلال حملته الانتخابية، وفي مقدمتها زيادة الإنتاجية والصادرات، والتشغيل، وإنشاء قناة إسطنبول بين بحر مرمرة والبحر الأسود، وتصنيع سيارة محلية، وتطوير الصناعات الدفاعية. 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد