الاحتلال يعتقل تاجرًا على حاجز "إيرز"فتـــح انتظام حركة السفر في معبر رفح البريفتـــح "أونروا" تشيد بدعم مصر خلال المرحلة "الأخطر في تاريخها"فتـــح الاتحاد الأوروبي: نتوقع من إسرائيل أن تعيد النظر بقرارها هدم الخان الأحمرفتـــح الاحتلال يقتلع 350 شجرة مثمرة في دير بلوطفتـــح مسيرة ألفية لدعم الخان الأحمرفتـــح 7 آلاف قتيل و45 الف مصاب: إسرائيل ليست جاهزة لمواجهة هزة أرضية قويةفتـــح رصاص تبحث مع الدول المانحة دعم الموازنة و"الأونروا" وتنفيذ مشاريع تنموية في غزة والضفةفتـــح الاحتلال يهدم منزلا في القدس المحتلةفتـــح فلسطين تطالب الأمم المتحدة بتوفير الحماية الدولية لشعبنافتـــح الجامعة العربية تؤكد أهمية وضع "اتفاقية عربية قوية" لحل مشاكل اللاجئين العربفتـــح 7 آلاف قتيل و45 الف مصاب: إسرائيل ليست جاهزة لمواجهة هزة أرضية قويةفتـــح الاتحاد الأوروبي يفرض غرامة قاسية على غوغل قدرها 4,34 مليار يوروفتـــح أبو عيطة: معركتنا مع الاحتلال معركة وجود وصمود "الخان الأحمر" اسطوريفتـــح "الخارجية": السكوت على الدعوات الإسرائيلية لقتل أطفالنا بالقنابل جريمة وعار دوليفتـــح واشنطن ترفض منح تاشيرة لـ 6 خبراء فلسطينيين للمشاركة بمؤتمر امميفتـــح الأحمد: الأيام القادمة ستشهد اتصالات مكثفة قد تتوج بإعلان المصالحة بشكل نهائيفتـــح العالول: الشعب الفلسطيني لا يمكن أن تكسر ارادتهفتـــح حماد: الاحتلال يحتجز جثامين 26 شهيدا منذ عام 2015فتـــح الاحتلال يعتقل 27 مواطنًا في الضفةفتـــح

الهباش يدين بشدة اقتحام وزير الاقتصاد الإسرائيلي الحرم الإبراهيمي الشريف

25 يوليو 2018 - 18:20
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام- أدان قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش بشدة اقتحام الحرم الإبراهيمي الشريف في مدينة الخليل وتدنيسه من قبل وزير الاقتصاد والصناعة الإسرائيلي إيلي كوهين، بحماية جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وقال الهباش، في بيان صحفي، اليوم الاثنين، إن محاولات المؤسسة الحاكمة في إسرائيل لتثبيت واقع جديد في المقدسات الإسلامية في مدينتي القدس والخليل ستبوء بالفشل ولن يكتب لها النجاح، لأنها تقوم على باطل وليس لها أي أساس تاريخي أو ديني أو قانوني.

وأضاف أن عملية التزوير للتاريخ والتراث الحضاري الإسلامي للمقدسات، خاصة الحرمين القدسي والإبراهيمي الشريفين، تعتبر جريمة حرب يعاقب عليها القانون الدولي الذي أكد مرارا أنهما مكانان مقدسان للمسلمين فقط ولا حق لغير المسلمين فيهما.

وشدد على أن "استمرار حكومة الاحتلال، وعلى أعلى المستويات، بهذه الجرائم وتوسيع عمليات الاقتحام للمقدسات الإسلامية في الخليل والقدس يدفع بالجميع نحو الهاوية ويقودنا رويدا رويدا نحو الحرب الدينية التي طالما حذرنا من نارها وآثارها المأساوية التي لن تبقي ولن تذر وسيكتوي بنارها الجميع وستكون دولة الاحتلال أكثر المتضررين منها لا سيما وأنها تمس بعقيدة ملياري مسلم في العالم الذين لن يصمتوا على إهانة قبلتهم الأولى الحرم القدسي الشريف أو مسجد أبينا ابراهيم عليه السلام، الذي يعتبر رابع بقعة مقدسة على وجه الأرض حسب العقيدة الإسلامية".

وطالب قاضي القضاة، في بيانه، مجلس الأمن وهيئة الأمم المتحدة ومنظماتها المختلفة خاصة منظمة التربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) بالدفاع عن القانون الدولي وحماية القرارات الصادرة عنها التي أكدت إسلامية الحرم الابراهيمي الشريف، كونه تراثا إسلاميا خالصا للمسلمين فقط، ولا حق لغيرهم فيه.

وأشار إلى أن دولة الاحتلال تهين القانون الدولي كل يوم، صباح مساء، بسبب النفاق الذي تمارسه القوى العظمى في العالم وغض الطرف عن الجرائم الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته من باب "من أمن العقاب أساء الأدب".

ودعا الهباش أبناء شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده إلى تكثيف التواجد في الحرمين القدسي والإبراهيمي الشريفين والرباط فيهما، للتصدي لمحاولات تدنيسهما المتواصلة كل يوم، مؤكدا أن شعبنا مصرٌ في الدفاع عن المقدسات الإسلامية نيابة عن العالم الإسلامي كافة.

وطالب في الوقت نفسه كافة المسلمين في العالم بزيارة المقدسات الإسلامية في فلسطين والرباط فيها، جنبا إلى جنب مع إخوانهم الفلسطينيين للتأكيد أنها مقدسات إسلامية لا تخص الفلسطينيين وحدهم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يوليو
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

1994-7-1 يصادف اليوم الذكرى الـ 24 لعودة الرئيس الشهيد القائد الرمز ياسر عرفات الى أرض الوطن حيث كان في استقباله عشرات الألاف من الفلسطينيين في غزة .

اقرأ المزيد

غيّب الموت في العاصمة الأردنية عمان، صباح الجمعة (6 يوليو/تموز 2012) هاني الحسن احد كبار قياديي حركة (فتح)،

اقرأ المزيد

8-7-1972 – الموساد الاسرائيلي يغتال الكاتب والأديب الفلسطيني غسان كنفاني بتفجير سيارته بمنطقة الحازمية قرب بيروت.

اقرأ المزيد