الرئيس يستقبل في نيويورك وزيرة خارجية النرويجفتـــح العاهل الأردني: سنتصدى لأي محاولات لتغيير الهوية التاريخية العربية الإسلامية والمسيحية للقدسفتـــح أمير قطر: لا يمكن حل الصراع العربي الاسرائيلي دون حل عادل ودائم لقضية فلسطينفتـــح الاتحاد الأوروبي: هدم الخان الأحمر الفلسطيني "جريمة حرب"فتـــح أردوغان: تركيا ستظل مدافعة عن الوضع القانوني والتاريخي للقدسفتـــح عريقات: إدارة ترمب تصر على إغلاق الأبواب أمام السلام واختارت مكافأة جرائم الحرب والاستيطانفتـــح الرئيس ماكرون يشدد على حل الدولتين ويدعو اسرائيل لوقف سياسة فرض الأمر الواقعفتـــح الرئيس يستقبل في نيويورك نظيره البولنديفتـــح أبو ردينة: كلمة ترمب في الأمم المتحدة تعمق الخلافات وتبعد فرص تحقيق السلامفتـــح ترامب يفاخر أمام الامم المتحدة بنقل السفارة الأميركية إلى القدسفتـــح انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيسفتـــح د. ابو هولي يبحث مع حداد اوضاع اللاجئين في الأردن والأزمة المالية للأونروافتـــح المالكي للاجتماع الوزاري العربي في نيويورك: الحاجة ماسة للحراك العربي والأممي لحماية حقوقنافتـــح الهباش ومفتي الديار المصرية يدعوان لنصرة القدسفتـــح فصائل المنظمة تؤكد أهمية خطاب الرئيس في الأمم المتحدة والتفافها حولهفتـــح انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيسفتـــح أبو العردات: صوتنا في لبنان سيكون مدويا في دعم الرئيسفتـــح وزير الأوقاف: أدعو أبناء شعبنا للرباط في الأقصى لإحباط كل المؤامرات ضدهفتـــح بكري: تصريحات حماس ضد القيادة تلتقي مع تصريحات مسؤولين إسرائيليينفتـــح أبو ردينة: خطاب الرئيس قد يكون الفرصة الأخيرة للسلام وبدون القدس ستبقى المنطقة كلها في مهب الريحفتـــح

الأردن : المطالبة بفتح الحدود للاجئين السوريين "أمر لا نستطيع الاستجابة له"

30 يوليو 2018 - 09:03
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

عمان - وكالات- قالت وزيرة الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الاردنية ، جمانة غنيمات، ان المطالبة بفتح الحدود للاجئين السوريين هو "أمر لا يستطيع الاردن الاستجابة له للأسف، رغم ان المملكة تقدر عاليا الوضع الإنساني الصعب في الجنوب السوري، وتدرك حجم المعاناة وتقدر بألم المخاطر التي تحيق بالاشقاء".

واوضحت غنيمات في بيان ان الاردن يرحب بأي اتفاق للهدنة والتهدئة حفاظا على ارواح المدنيين وخصوصا الاطفال والنساء، موضحة أن البحث والتواصل لم يتوقفا مع جميع الأطراف لإنجاح مساعي وقف التصعيد العسكري، مشددة على ان الاردن يرحب بأي حل لحقن الدماء وعدم تشريد المزيد من المدنيين من الإخوة السوريين.

وقالت إن الاردن يدعو الدول الكبرى والمجتمع الدولي ومنظمات الإغاثه للقيام بدورها في اغاثة وحماية الاشقاء السوريين وتوفير صيغة تحميهم وتحمي المصالح الاردنية.

وأضافت غنيمات أن الاردن يأمل ان تتخذ الامم المتحدة خطوات عملية لمساعدة النازحين وتوفير متطلباتهم المعيشية، خصوصا ما يتعلق بتوفير المياه والاطعمة والمستلزمات الطبية.

واشارت الى ان الجهود الاردنية مستمرة بالتواصل مع جميع الأطراف بالدعوة الى وقف العنف في الجنوب السوري ، موضحة ان الاردن مستعد لتقديم العون للأشقاء السوريين في الداخل السوري.

واستغربت غنيمات ان يحمل البعض مسؤولية المأساة الإنسانية التي يعاني منها الأشقاء في سوريا للمملكة وحدها، مشيرة الى ان قرار وقف العنف والقتل ضرورة وعلى الجميع ان يتحرك بهذا الاتجاه.

واكدت أن الأردن بامكانياته المحدودة وأزمته المالية الخانقة لا يستطيع تحمل المزيد من الأعباء من خلال استقبال الأشقاء السوريين لكنه على استعداد تام للتعاون مع الأمم المتحدة للقيام بدورها في هذا الاتجاه دون فتح حدودها.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد