حكومة الاحتلال تصادق على 20 وحدة استيطانية جنوب شرق بيت لحمفتـــح "قوى القدس" تدعو لشد الرحال والرباط في "الأقصى" للتصدي لدعوات المستوطنين لاقتحامه غدافتـــح السفير اللوح يشارك في حفل تخرج دفعة جديدة من أكاديمية الشرطة المصرية بحضور الرئيس السيسيفتـــح فتح تدعو لشد الرحال للمسجد الأقصى لصد المخططات الإسرائيليةفتـــح مصر تعرب عن رفضها لقانون "الدولة القومية" الاسرائيليفتـــح القوى الوطنية والإسلامية تدعو لتوسيع المقاومة الشعبية ردا على قوانين الاحتلال العنصريةفتـــح "عالم الارابسك".. يتحدى تزوير تاريخ الزخارف العربية في القدسفتـــح تشييع جثامين 4 شهداء ارتقوا بالقصف الإسرائيلي على غزةفتـــح نادي الأسير: جيش الاحتلال يتعمد تخريب ممتلكات المواطنين أثناء عمليات الاعتقالفتـــح البرلمان العربي يشكل لجنة رباعية لإعداد البيان الختامي بشأن تداعيات قضية القدسفتـــح أبو ردينة: مؤامرة صفقة القرن هدأت ولكنها لم تنته وقد تتحول لصفقة إقليميةفتـــح مدفعية الاحتلال تقصف موقعاً شرق مدينة غزةفتـــح رئيس الاتحاد البرلماني العربي: فلسطين ستظل قضية العرب الأولىفتـــح الحمد الله: نفتتح شارع طانا الذي يحمل اسم "حراس الأرض" إجلالا وإكبارا لحماة الوطن ودعما لصمودهمفتـــح الحكومة: الصمت الدولي تجاه جرائم الاحتلال تشجيع على مزيد من العدوانفتـــح الأمم المتحدة تدعو إلى الامتناع عن الخطوات الأحادية التي تهدد حل الدولتينفتـــح الأحمد: من المبكر الحديث عن نتائج الاتصالات للتوصل إلى تهدئةفتـــح الرئاسة تحذر من سياسة التصعيد الجارية حاليا على حدود قطاع غزةفتـــح "شؤون اللاجئين" تفتح باب التسجيل للنازحين الفلسطينيين الذين يرغبون بالعودة لمخيماتهم في سوريافتـــح قصف إسرائيلي على أنحاء متفرقة من القطاعفتـــح

أهمية الحملة الوطنية لإسقاط صفقة القرن

02 يونيو 2018 - 11:44
د. مازن صافي
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

في بداية مقالي أود أن أشير أن هؤلاء الذين كرسوا جهودهم من أجل تحقيق سيادة دولة فلسطين، وانهاء الاحتلال، والتصدي لخطة تصفية المشروع الوطني، يستحقون منا كل التقدير، وهم بكل تاكيد ليسوا وحدهم ، بل جزءا اصيلا من موقف وطني شامل يرفض الخطة الأمريكية التي أطلق عليها "صفقة القرن"، وتستهدف في حقيقتها تصفية القضية الفلسطينية بأبعادها المختلفة السياسية والانسانية وتزييف التاريخ وتشويه الهوية الفلسطينية، وفرض الدولة القومية اليهودية بحدود لم ترسم بعد لأن الخطة تستهدف الخط الواصل بين القدس وبغداد وبين القاهرة والخرطوم وبين الأقصى المبارك والكعبة المشرفة، وبالتالي فهذه أحلام "اسرائيل الكبرى" قد بدأت بإعلان ترامب أن القدس عاصمة لدولة "اسرائيل"، كما قال، ونقل لاحقا السفارة الأمريكية الى قلب القدس في اشارة الى تنفيذ خطته حتى قبل الاعلان عنها، فأمام كل هذا ومن أجل مواجهة التحديات انطلقت قبل أيام، ومن غزة " الحملة الوطنية لإسقاط صفقة القرن"، واهمية ذلك أنها من غزة التي تحاول ادارة ترامب وعبر مبعوثيه تقديم الاغراءات الاقتصادية تحت مسميات "الدعم الانساني" وكرست مؤتمرا لذلك في واشنطن، وسجل فشلا كما سجلت زيارات غرنبيلات وكوشنر الفشل ذاته ولم يتمكنا من اختراق الصمود الفلسطيني القيادي والجماهيري.

الحملة الوطنية لإسقاط صفقة القرن، هي إحدى أهم أدوات النضال الفلسطيني، وهي تترافق مع برنامج وطني تكاملي، ولقد نجحت القيادة الفلسطينية مبكراً في انتزاع العديد من القرارات المهمة في كافة المستويات العربية والاقليمية والدولية وعلى صعيد الأمم المتحدة، وبالتالي جاءت الحملة ومن خلال شبكات التواصل الاجتماعي، كحملة اسنادية للموقف الفلسطيني وتفاعلية مع تطلعات الجماهير، وتقنية من خلال كافة البرامج الالكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي، لتحقيق اهداف عدة منها، تعزيز الصمود الجماهيري ضد خطة ترامب، واسقاطها، واشراك اوسع عدد من الفلسطينين في كل أماكن تواجدهم، وكل احرار العالم المتضامنين مع الحق الفلسطيني المشروع في الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس وحق العودة والسيادة واستحقاق العضوية الكاملة في الأمم المتحدة وزوال الاحتلال من فوق الأرض الفلسطينية المحتلة وفق كافة القرارات الدولية ذات الصلة.

الحملة الوطنية لإسقاط صفقة القرن تضعنا بصورة واضحة أمام فاعل فلسطيني يمتلك زمام المبادرة على الرغم من الانقسام وتداعياته، وقلة الإمكانيات، واشتداد الضغط الأمريكي للاعلان عن خطته وتطبيقها، ويسعى القائمين على الحملة الى تعبئة الرأي العام واشراكهم في مقاومة هذه الخطة ورفضها واعتبارها خطرا جسيما على مستقبلنا الفلسطيني، ورفضا ومقاومة لفصل غزة عن جغرافيا الدولة الفلسطينية، والعمل على تعزيز الصمود والحراك السياسي وانهاء الانقسام والوصول الى الوحدة الوطنية، بإعتبارها صمام الأمان ضد كل المؤامرات والحلول المؤقتة او البديلة او الالتفاف على الارادة الفلسطينية والحق الأصيل في الحياة الكريمة المستقلة فوق أرضنا المحتلة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يوليو
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

1994-7-1 يصادف اليوم الذكرى الـ 24 لعودة الرئيس الشهيد القائد الرمز ياسر عرفات الى أرض الوطن حيث كان في استقباله عشرات الألاف من الفلسطينيين في غزة .

اقرأ المزيد

غيّب الموت في العاصمة الأردنية عمان، صباح الجمعة (6 يوليو/تموز 2012) هاني الحسن احد كبار قياديي حركة (فتح)،

اقرأ المزيد

8-7-1972 – الموساد الاسرائيلي يغتال الكاتب والأديب الفلسطيني غسان كنفاني بتفجير سيارته بمنطقة الحازمية قرب بيروت.

اقرأ المزيد