شهيدان و46 إصابة برصاص الاحتلال بتظاهرة قرب "إيرز"فتـــح تقرير دولي: الأراضي الفلسطينية تعاني من ارتفاع معدلات البطالة خاصة في صفوف النساء الماهراتفتـــح استشهاد شاب برصاص الاحتلال قرب "باب العامود" وسط القدس المحتلةفتـــح الخارجية تدين جريمة إعدام الريماويفتـــح روسيا تحذر اسرائيل من ردود محتملة على إسقاط الطائرةفتـــح طولكرم: أهالي الأسرى ينددون بجريمة إعدام الاحتلال للأسير محمد ريماويفتـــح تقرير دولي: الأراضي الفلسطينية تعاني من ارتفاع معدلات البطالة خاصة في صفوف النساء الماهراتفتـــح مستوطنون يعتدون على عمال المحاجر في جماعينفتـــح هيئة الأسرى: الاحتلال يجري عمليتين جراحيتين للمعتقل المصاب جبارينفتـــح كرينبول: مكلفون بالعمل من أجل لاجئي فلسطين ولن نتخلى عن تلك المهمةفتـــح مجلس الوزراء يرحب بانعقاد الحوار السياسي الرسمي بين فلسطين والاتحاد الأوروبيفتـــح شهيدان في استهداف اسرائيلي شرق خانيونسفتـــح الاحتلال يستهدف مجموعة من الشبان على حدود غزةفتـــح الاحتلال يغلق الضفة وغزة اعتبارا من منتصف الليلةفتـــح وفد "فتح" يصل القاهرة للاستماع من الأشقاء المصريين لرد "حماس" على الورقة المصرية بشأن إنهاء الانقسامفتـــح أمناء سر "فتح" يحذرون: "حماس" تتساوق مع الاحتلال في التطاول على القيادةفتـــح المالكي يدعو فرنسا إلى اعادة تفعيل مؤتمر السلام الدوليفتـــح مخطط استيطاني جديد يلتهم 260 دونماً من أراضي الظاهرية جنوب الخليلفتـــح بسيسو يدعو الاتحاد الأوروبي إلى دعم فلسطين للحفاظ على تراثها وثقافتهافتـــح الضميري: هناك محاولة لتضخيم ارقام الجريمة في فلسطينفتـــح

أهمية الحملة الوطنية لإسقاط صفقة القرن

02 يونيو 2018 - 11:44
د. مازن صافي
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

في بداية مقالي أود أن أشير أن هؤلاء الذين كرسوا جهودهم من أجل تحقيق سيادة دولة فلسطين، وانهاء الاحتلال، والتصدي لخطة تصفية المشروع الوطني، يستحقون منا كل التقدير، وهم بكل تاكيد ليسوا وحدهم ، بل جزءا اصيلا من موقف وطني شامل يرفض الخطة الأمريكية التي أطلق عليها "صفقة القرن"، وتستهدف في حقيقتها تصفية القضية الفلسطينية بأبعادها المختلفة السياسية والانسانية وتزييف التاريخ وتشويه الهوية الفلسطينية، وفرض الدولة القومية اليهودية بحدود لم ترسم بعد لأن الخطة تستهدف الخط الواصل بين القدس وبغداد وبين القاهرة والخرطوم وبين الأقصى المبارك والكعبة المشرفة، وبالتالي فهذه أحلام "اسرائيل الكبرى" قد بدأت بإعلان ترامب أن القدس عاصمة لدولة "اسرائيل"، كما قال، ونقل لاحقا السفارة الأمريكية الى قلب القدس في اشارة الى تنفيذ خطته حتى قبل الاعلان عنها، فأمام كل هذا ومن أجل مواجهة التحديات انطلقت قبل أيام، ومن غزة " الحملة الوطنية لإسقاط صفقة القرن"، واهمية ذلك أنها من غزة التي تحاول ادارة ترامب وعبر مبعوثيه تقديم الاغراءات الاقتصادية تحت مسميات "الدعم الانساني" وكرست مؤتمرا لذلك في واشنطن، وسجل فشلا كما سجلت زيارات غرنبيلات وكوشنر الفشل ذاته ولم يتمكنا من اختراق الصمود الفلسطيني القيادي والجماهيري.

الحملة الوطنية لإسقاط صفقة القرن، هي إحدى أهم أدوات النضال الفلسطيني، وهي تترافق مع برنامج وطني تكاملي، ولقد نجحت القيادة الفلسطينية مبكراً في انتزاع العديد من القرارات المهمة في كافة المستويات العربية والاقليمية والدولية وعلى صعيد الأمم المتحدة، وبالتالي جاءت الحملة ومن خلال شبكات التواصل الاجتماعي، كحملة اسنادية للموقف الفلسطيني وتفاعلية مع تطلعات الجماهير، وتقنية من خلال كافة البرامج الالكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي، لتحقيق اهداف عدة منها، تعزيز الصمود الجماهيري ضد خطة ترامب، واسقاطها، واشراك اوسع عدد من الفلسطينين في كل أماكن تواجدهم، وكل احرار العالم المتضامنين مع الحق الفلسطيني المشروع في الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس وحق العودة والسيادة واستحقاق العضوية الكاملة في الأمم المتحدة وزوال الاحتلال من فوق الأرض الفلسطينية المحتلة وفق كافة القرارات الدولية ذات الصلة.

الحملة الوطنية لإسقاط صفقة القرن تضعنا بصورة واضحة أمام فاعل فلسطيني يمتلك زمام المبادرة على الرغم من الانقسام وتداعياته، وقلة الإمكانيات، واشتداد الضغط الأمريكي للاعلان عن خطته وتطبيقها، ويسعى القائمين على الحملة الى تعبئة الرأي العام واشراكهم في مقاومة هذه الخطة ورفضها واعتبارها خطرا جسيما على مستقبلنا الفلسطيني، ورفضا ومقاومة لفصل غزة عن جغرافيا الدولة الفلسطينية، والعمل على تعزيز الصمود والحراك السياسي وانهاء الانقسام والوصول الى الوحدة الوطنية، بإعتبارها صمام الأمان ضد كل المؤامرات والحلول المؤقتة او البديلة او الالتفاف على الارادة الفلسطينية والحق الأصيل في الحياة الكريمة المستقلة فوق أرضنا المحتلة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد