عريقات يطلع وفدا من الأمم المتحدة على آخر المستجدات الفلسطينيةفتـــح الهباش: باب الرحمة جزء من الإسلام ولن نرضخ للحصار وقرصنة الأموالفتـــح اشتية: ما جرى يثبت فشل مشروع تهويد القدسفتـــح إصابات خلال قمع الاحتلال للمسيرات السلمية شرق غزةفتـــح "فتح": القدس والأقصى خط أحمر وأرواحنا تهون فداهمافتـــح المقدسيون يرفعون علم فلسطين في باب الرحمة ويكبرون ابتهاجا بنصرهم بفتح مصلى الرحمة المغلق منذ 2003فتـــح الاحتلال يُحول محيط الأقصى والبلدة القديمة إلى ثكنة عسكريةفتـــح استطلاعات رأي جديدة تظهر تقدم قائمة لبيد وغانتس على قائمة الليكودفتـــح المقدسيون يفتحون باب مصلى الرحمة بعد اغلاقه منذ 2003فتـــح العالول يؤكد اعتزاز حركة "فتح" بالإنجاز الذي حققته المقاومة الشعبية في القدسفتـــح توغل محدود شرق البريج وسط قطاع غزةفتـــح د. ابو هولي القرار اللبناني بفصل الطلبة الفلسطينيين المسجلين بالمدارس اللبنانية لا أساس له من الصحةفتـــح اياد نصر: الرئيس يقف سداً منيعاً بوجه الضغوطات والمؤامرات المشبوهة التي تستهدف قضيتنا ومشروعنا الوطنيفتـــح "كحول لفان".. قائمة موحدة تهدد ائتلاف نتنياهوفتـــح دعوة الجامعة العربية لتفعيل شبكة الأمان الماليةفتـــح بعد "القائمة الموحدة": نتنياهو قلق وبينت يقدم مقترحاتفتـــح عشراوي تصف اعتداء جيش الاحتلال ومستوطنيه على طلبة مدرسة الخليل الأساسية بالخطير واللاأخلاقيفتـــح عريقات: القرارات الأميركية– الإسرائيلية استمرار لتنفيذ ما يسمى صفقة القرنفتـــح فتح: الرئيس يعبر عن إرادة شعبنا في تصديه للمؤامرةفتـــح العالول: سلسلة خطوات سيتم اتخاذها لمواجهة قرار الاحتلال قرصنة أموال المقاصةفتـــح

مواجهة الصفعة الصفقة....!!

02 يونيو 2018 - 15:44
د. عبدالرحيم جاموس
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:


أن الحاضنة الشعبية العربية للقضية الفلسطينية .. بالإضافة للموقف الفلسطيني الثابت والصلب يشكلان رادعا للقوى الرسمية العربية من الاستمرار في تسويق الصفقة الصفعة والتعاطي معها جهرا أو سرا والزامها بقرارات القمم العربية وقرارات الشرعية الدولية بشأن القضية الفلسطينية وعدم تجاوز الموقف الفلسطيني والعمل على مساندته فعلا لا قولا ... ما يدفع الامريكان للتراجع عن سياساتهم الخرقاء ازاء أقدس القضايا العربية وجوهر قضايا المنطقة ...
لذا علينا أن نثير الحراك الشعبي العربي الرافض لها على المستوى العربي لتحصين الموقف العربي الرسمي امام الضغوط التي يتعرض إليها وحمايته من الغرق في تفاصيل الصفقة الصفعة والحفاظ على موقف الحد الادنى العربي المطلوب والمساند لشعبنا الفلسطيني وقيادته .... في هذه المواجهة المصيرية ...
لابد ان تخرج الجماهير العربية إلى الشارع وتؤكد موقفها الرافض للصفقة وتأكيد مساندتها للموقف الفلسطيني ولا نهمل الحراك الشعبي ايضا في الساحة الدولية ايضا حيث يشكل ايضا رافعة مهمة للموقف الفلسطيني .. كل ذلك تفرضه ضرورات المواجهة لهذه الصفعة مع الامريكان وعزل مواقفهم عربيا ودوليا .. تماما شأنهم شأن الكيان الصهيوني الذي بات في عزلة كبيرة ولم تعد روايته مقنعة لمساحة كبيرة من الرأي العام الدولي ..
وبإختصار .. فإن صفعة العصر ليست الا .... ملخص ادارة أزمة وتسكين وتبريد للصراع العربي الاسرائيلي اكثر منها حلا وإنهاء للصراع وتفتيت للقضية الفلسطينية بدلا من ايجاد حل نقول واقعي وليس عادل يستحيل التوافق بشأنه في ظل الوضع القائم وموازين القوى القائمة ..
بحيث يبقى الوضع قابلا للأنفجار في أي لحظة تختل فيها موازين القوى .. أو ما تقتضيه الضرورات والاحتياجات الاستعمارية لعودة السخونة للصراع العربي الاسرائيلي ..
لكونه صراع وجود وليس صراع حدود وهذا ما يدركه الكيان الصهيوني وملاكه من قوى استعمارية ..
إنها صفقة الصفعة .... حل اللاحل ....!!
د. عبد الرحيم محمود جاموس
عضو المجلس الوطني الفلسطيني

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • فبراير
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28

لا يوجد احداث لهذا الشهر