عريقات يطلع وفدا من الأمم المتحدة على آخر المستجدات الفلسطينيةفتـــح الهباش: باب الرحمة جزء من الإسلام ولن نرضخ للحصار وقرصنة الأموالفتـــح اشتية: ما جرى يثبت فشل مشروع تهويد القدسفتـــح إصابات خلال قمع الاحتلال للمسيرات السلمية شرق غزةفتـــح "فتح": القدس والأقصى خط أحمر وأرواحنا تهون فداهمافتـــح المقدسيون يرفعون علم فلسطين في باب الرحمة ويكبرون ابتهاجا بنصرهم بفتح مصلى الرحمة المغلق منذ 2003فتـــح الاحتلال يُحول محيط الأقصى والبلدة القديمة إلى ثكنة عسكريةفتـــح استطلاعات رأي جديدة تظهر تقدم قائمة لبيد وغانتس على قائمة الليكودفتـــح المقدسيون يفتحون باب مصلى الرحمة بعد اغلاقه منذ 2003فتـــح العالول يؤكد اعتزاز حركة "فتح" بالإنجاز الذي حققته المقاومة الشعبية في القدسفتـــح توغل محدود شرق البريج وسط قطاع غزةفتـــح د. ابو هولي القرار اللبناني بفصل الطلبة الفلسطينيين المسجلين بالمدارس اللبنانية لا أساس له من الصحةفتـــح اياد نصر: الرئيس يقف سداً منيعاً بوجه الضغوطات والمؤامرات المشبوهة التي تستهدف قضيتنا ومشروعنا الوطنيفتـــح "كحول لفان".. قائمة موحدة تهدد ائتلاف نتنياهوفتـــح دعوة الجامعة العربية لتفعيل شبكة الأمان الماليةفتـــح بعد "القائمة الموحدة": نتنياهو قلق وبينت يقدم مقترحاتفتـــح عشراوي تصف اعتداء جيش الاحتلال ومستوطنيه على طلبة مدرسة الخليل الأساسية بالخطير واللاأخلاقيفتـــح عريقات: القرارات الأميركية– الإسرائيلية استمرار لتنفيذ ما يسمى صفقة القرنفتـــح فتح: الرئيس يعبر عن إرادة شعبنا في تصديه للمؤامرةفتـــح العالول: سلسلة خطوات سيتم اتخاذها لمواجهة قرار الاحتلال قرصنة أموال المقاصةفتـــح

صفقة القرن أم القفز على الفلسطيني؟

06 يونيو 2018 - 08:21
بكر أبو بكر
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:


في ردي على سؤال حائر لدى الكثيرين وآخرهم لأحد الفضائيات عما يسمى "صفقة القرن" قلت التالي:لا يوجد ما يمكن تسميته هكذا أي "صفقة" كما نعلم، بل هي مجرد تكهنات وتوقعات وافتراضات وربما استدراجات لردود افعال، لم يقرها أحد أو ينشرها رسميا.

تفترض "الصفقة" بمنطق التحليل والتوقع والرؤية من مجريات الأمور أخذ البُعد الانساني لقطاع غزة فقط، بشكل انتهازي مصلحي يحقق المصلحة الاسرائيلية، واسقاط الشق السياسي/القانوني الحقوقي من القضية العربية الفلسطينية أو تأجيله طويلا، ما يعطي فرضية فصل غزة فرصتها للظهور، والتعامل معها ككيان شبه مستقل عبر المشاريع الاقتصادية والتهدئة طويلة الأمد كمقدمة للتشكل ككيان له خصائصه المنفصلة.

يتم بذلك اسقاط العلم الفلسطيني والدوس على حطّة الختيار عبر الامتناع عن منح الاستقلال لدولة فلسطين المحتلة والمعترف بها.

بينما ركائز الصفقة التي بدت للعيان بلا ريب فهي من ٤نقاط تم البت فيها عمليا بالتنفيذ الامريكي-الاسرائيلي هي:

١-القدس عاصمة "اسرائيل"

٢-ولا للاجئين حيث لا "انروا"،

٣-اسقاط ملف الشهداء والاسرى وبالتالي فكرة المقاومة والنضال

٤-بقاء المستعمرات ما يقر ان الضفة ليست محتلة بل أرض متنازع عليها، أو هي اسرائيلية بسكان عرب درجة ثانية أوعاشرة.

والقائم حاليا هو البحث عن شريك عربي (لن يجدوه بعد أن فشلوا أمام الصمود الفلسطيني) يقفز على الفلسطيني بمعنى اسقاط البُعد العربي لقضية فلسطين!

ولك بعد ذلك أن تتخيل شكل المعازل "الغيتوات" في الضفة الغربية كما تشاء، ولتُسمى ما تُسمى أكانت دولة او سلطة او روابط او امبراطورية لا فرق حيث لا سيادة الا للاسرائيلي.

وما يعزز ذلك هو التهويد الداهم للقدس والخليل والضفة، والتطهير العرقي في مناطق ج التي تشكل اكثر من نصف مساحة الضفة التي باتت توصف بالاسرائيلي رسميا "يهودا والسامرة".

قد تكون هذه هي ملامح صفعة القرن ان كان لنا ان نتوقعها من مؤشراتها -بلا تهويل او نسج اتهامات وتوقع مؤامرات- وهي التي وقف الرئيس ابومازن وشعبنا كله ضدها كالشوكة في حلوق ناسجي خيوطها فتاهوا وحاروا، وهم بصدد قتله والرقص على جثته، وتنصيب دمية بدلا منه، او القفز عنها.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • فبراير
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28

لا يوجد احداث لهذا الشهر