حكومة الاحتلال تصادق على 20 وحدة استيطانية جنوب شرق بيت لحمفتـــح "قوى القدس" تدعو لشد الرحال والرباط في "الأقصى" للتصدي لدعوات المستوطنين لاقتحامه غدافتـــح السفير اللوح يشارك في حفل تخرج دفعة جديدة من أكاديمية الشرطة المصرية بحضور الرئيس السيسيفتـــح فتح تدعو لشد الرحال للمسجد الأقصى لصد المخططات الإسرائيليةفتـــح مصر تعرب عن رفضها لقانون "الدولة القومية" الاسرائيليفتـــح القوى الوطنية والإسلامية تدعو لتوسيع المقاومة الشعبية ردا على قوانين الاحتلال العنصريةفتـــح "عالم الارابسك".. يتحدى تزوير تاريخ الزخارف العربية في القدسفتـــح تشييع جثامين 4 شهداء ارتقوا بالقصف الإسرائيلي على غزةفتـــح نادي الأسير: جيش الاحتلال يتعمد تخريب ممتلكات المواطنين أثناء عمليات الاعتقالفتـــح البرلمان العربي يشكل لجنة رباعية لإعداد البيان الختامي بشأن تداعيات قضية القدسفتـــح أبو ردينة: مؤامرة صفقة القرن هدأت ولكنها لم تنته وقد تتحول لصفقة إقليميةفتـــح مدفعية الاحتلال تقصف موقعاً شرق مدينة غزةفتـــح رئيس الاتحاد البرلماني العربي: فلسطين ستظل قضية العرب الأولىفتـــح الحمد الله: نفتتح شارع طانا الذي يحمل اسم "حراس الأرض" إجلالا وإكبارا لحماة الوطن ودعما لصمودهمفتـــح الحكومة: الصمت الدولي تجاه جرائم الاحتلال تشجيع على مزيد من العدوانفتـــح الأمم المتحدة تدعو إلى الامتناع عن الخطوات الأحادية التي تهدد حل الدولتينفتـــح الأحمد: من المبكر الحديث عن نتائج الاتصالات للتوصل إلى تهدئةفتـــح الرئاسة تحذر من سياسة التصعيد الجارية حاليا على حدود قطاع غزةفتـــح "شؤون اللاجئين" تفتح باب التسجيل للنازحين الفلسطينيين الذين يرغبون بالعودة لمخيماتهم في سوريافتـــح قصف إسرائيلي على أنحاء متفرقة من القطاعفتـــح

معركة الخان الأحمر قادتها فتح والسكان والباقي متفرج يا حيف ؟

07 يونيو 2018 - 09:01
فراس الطيراوي
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

حاضرون في الليل وفي كل صباح في بلعين، ونعلين، والنبي صالح وكفر قدوم، والخان الأحمر لن يستسلموا للجراح، مصممون على النصر ! فألف تحية لهؤلاء  

 الأماجد والماجدات ، وأهالي الخان الأحمر، ونشطاء المقاومة الشعبية وهيئة مقاومة الجدار والإستيطان، وعلى رأسهم الاخ المناضل الوزير الميداني وليد عساف،والمتضامنين الأجانب لكل هؤلاء ترفع القبعات.   

لا أريد أن أقدم لكم مديحاً، فأمثالكم أخلاقهم وأفعالهم تمتدحهم، فتلك هي شيمكم التي عهدناها بكم، فقد بذلتم كل الجهد وناضلتم، وتصديتم بصدوركم العارية لجرافات الإحتلال الصهيوني الغاشم ومنعتوها من هدم ودهم المساكن في تجمع الخان الأحمر البدوي الواقع شرق القدس المحتلة، فضربتم بتضحياتكم هذه أروع وأصدق الأمثلة الدالة على نبلكم وأصالتكم ووطنيتكم.    

اما من كانوا قبل أيام، وعلى شاشات التلفاز، والسوشيال ميديا يزاودون ، ويخونون ويشتمون فتح والرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي قال للإدارة الامريكية ولرئيسها ترامب لا لصفقة القرن، والقدس عاصمة الدولة الفلسطينية ولن نعترف بقرارتكم، أين أنتم ؟

عفوا نسيت أن همكم اصبح العمل في الجمعيات الغير حكومية " NGOS “ المدعومة بمال غربي مشروط، وتحصيل المزيد من هذا المال ؟ وأين أيضا  القوى الاسلامية   ؟

وهنا تستحضرني ما قاله يوما القائد الفلسطيني الكاتب والأديب الشهيد غسان كنفاني طيب الله ثراه :  إنَّ الموت  السَلبي للمقهورين والمَظلومين مجرد إنتحار وهُروب وخَيبَة وفشل، المَوت السَلبي الذي يتحدث عنهُ هنا الشهيد غسان ليسَ المَوت الطبيعي، بل هو أن تكونَ خاملاً بعيدًا حقًا عن همومِ شعبك عن همومِكَ الحقيقية، هو أن تقفَ على الحياد في معرَكةَ البقاء والوجود، هو أن تبقى غارقًا في التنظير والفَذلكات بعيدًا عن التَصدي للقهر والظُلم والعدوان، هو أن تموت وأنتَ على قيد الحياة." مَفش حَدا بنام وبصحَى بلاقي وَطَن بستناه"... خاصّة إذا كان النوم تخدير على أوهام أو على سكرَة بعد تنظير وإجترار لمُصطلحات "ثَورية" أو بعد جولِة تحشيش "وطنية"، أصابَت أم سَعد وأصابَ غسان كثيرًا، وكثيرًا جدًا في رواياتهِ وهو يحثُ على الثَورة، " لا تَمُت قبلَ أن تَكونَ ندًا "، لا أن تبقى عاجزًا مُستسلمًا راضخًا لِواقع سُوِّقَ لَنا على أنَّهُ آخر الدُنيا ويُراد لَنا أن نقبَل بالموت الذليل،" ولكن هيهات أن يقبل الفلسطيني العربي الكنعاني بالموت الذليل فإما نصراً أو إستشهاد. 

   # فلتسقط _ صفقة _ القرن

# فلسطين لنا والقدس عاصمتنا المجد والخلود لشهدائنا الأبرار، والشفاء العاجل لجرحانا الأبطال في غزة العزة، والحريّة لأسرانا البواسل والنصر لشعبنا العظيم. 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يوليو
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

1994-7-1 يصادف اليوم الذكرى الـ 24 لعودة الرئيس الشهيد القائد الرمز ياسر عرفات الى أرض الوطن حيث كان في استقباله عشرات الألاف من الفلسطينيين في غزة .

اقرأ المزيد

غيّب الموت في العاصمة الأردنية عمان، صباح الجمعة (6 يوليو/تموز 2012) هاني الحسن احد كبار قياديي حركة (فتح)،

اقرأ المزيد

8-7-1972 – الموساد الاسرائيلي يغتال الكاتب والأديب الفلسطيني غسان كنفاني بتفجير سيارته بمنطقة الحازمية قرب بيروت.

اقرأ المزيد