الرئيس يستقبل في نيويورك وزيرة خارجية النرويجفتـــح العاهل الأردني: سنتصدى لأي محاولات لتغيير الهوية التاريخية العربية الإسلامية والمسيحية للقدسفتـــح أمير قطر: لا يمكن حل الصراع العربي الاسرائيلي دون حل عادل ودائم لقضية فلسطينفتـــح الاتحاد الأوروبي: هدم الخان الأحمر الفلسطيني "جريمة حرب"فتـــح أردوغان: تركيا ستظل مدافعة عن الوضع القانوني والتاريخي للقدسفتـــح عريقات: إدارة ترمب تصر على إغلاق الأبواب أمام السلام واختارت مكافأة جرائم الحرب والاستيطانفتـــح الرئيس ماكرون يشدد على حل الدولتين ويدعو اسرائيل لوقف سياسة فرض الأمر الواقعفتـــح الرئيس يستقبل في نيويورك نظيره البولنديفتـــح أبو ردينة: كلمة ترمب في الأمم المتحدة تعمق الخلافات وتبعد فرص تحقيق السلامفتـــح ترامب يفاخر أمام الامم المتحدة بنقل السفارة الأميركية إلى القدسفتـــح انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيسفتـــح د. ابو هولي يبحث مع حداد اوضاع اللاجئين في الأردن والأزمة المالية للأونروافتـــح المالكي للاجتماع الوزاري العربي في نيويورك: الحاجة ماسة للحراك العربي والأممي لحماية حقوقنافتـــح الهباش ومفتي الديار المصرية يدعوان لنصرة القدسفتـــح فصائل المنظمة تؤكد أهمية خطاب الرئيس في الأمم المتحدة والتفافها حولهفتـــح انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيسفتـــح أبو العردات: صوتنا في لبنان سيكون مدويا في دعم الرئيسفتـــح وزير الأوقاف: أدعو أبناء شعبنا للرباط في الأقصى لإحباط كل المؤامرات ضدهفتـــح بكري: تصريحات حماس ضد القيادة تلتقي مع تصريحات مسؤولين إسرائيليينفتـــح أبو ردينة: خطاب الرئيس قد يكون الفرصة الأخيرة للسلام وبدون القدس ستبقى المنطقة كلها في مهب الريحفتـــح

هيئة الأسرى: أوضاع غاية في الصعوبة للأسرى المرضى في عيادة معتقل "الرملة"

08 يونيو 2018 - 12:38
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام:  قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن أوضاع الأسرى المرضى والجرحى القابعين في عيادة معتقل "الرملة"، تزداد سوءا يوما بعد يوم، نتاجا لتصاعد سياسة الاهمال الطبي بحقهم واستهدافهم بعدم تقديم العلاج اللازم لهم والاستهتار بحياتهم.

وأوضح محامي الهيئة معتز شقيرات عقب زيارته للمعتقل، في تقرير أصدرته اليوم الأحد، أن معاناة الأسرى المرضى تزداد مع عمليات التفتيش التي تجريها قوات القمع والتي تستمر لساعات، ويتم التعامل مع الأسرى المرضى بشكل مهين والعبث بمحتوياتهم دون أدنى مراعاة لأوضاعهم الصحية.

ورصد شقيرات عددا من الحالات المرضية الصعبة التي تقبع في العيادة، ومن بينها حالة الأسير إياد حريبات (35 عاما) من قرية سكة جنوب دورا في مدينة الخليل، والذي تفاقمت حالته في الآونة الأخيرة ووضعه يسوء باستمرار، فهو مصاب منذ عام 2014 بمرض عصبي يُسبب له رعشة مستمرة في جسده، وفي الفترة الأخيرة لم يعد قادرا على الحركة بشكل طبيعي ولا يستطيع الوقوف على رجليه ويستخدم الكرسي المتحرك لتلبية حاجاته، كما أنه لا يستطيع النوم بسبب الأوجاع، وتكتفي عيادة المعتقل بإعطائه المسكنات كعلاج فقط.

أما عن الأسير صالح عمر عبد الرحيم صالح من مخيم بلاطة جنوب شرق مدينة نابلس، فتدهور وضعه الصحي خلال الأيام الماضية، وارتفعت درجة حرارته بسبب وجود حصوات بالخصيتين، علما أنه مقعد يستخدم الكرسي المتحرك للتنقل، جراء اصابته بأربع رصاصات في جسده عند اعتقاله.

كما يمر الأسير سامي أبو دياك (35 عاما) من مدينة جنين بوضع صحي مقلق، وهو يعاني من أورام خبيثة في الأمعاء، ووضعه الصحي يتدهور باستمرار بعد إجراء ثلاث عمليات جراحية له، وتم استئصال 80 سم من أمعائه بمستشفى "سوروكا" قبل نحو عامين وسط إهمال طبي متعمد أدى لتفاقم حالته الصحية، وخلال الأيام الماضية فقد الأسير 4 كغم من وزنه بسبب العلاج الكيمائي الذي يتلقاه.

يذكر أن عدد الأسرى المرضى القابعين حاليا في عيادة المعتقل 14 أسيرا، هم: خالد شاويش، ومنصور موقدة، ومعتصم رداد، وأيمن الكرد، ويوسف نواجعة، وأشرف أبو الهدى، وناهض الأقرع، وصالح عمر عبد الرحيم صالح، ومحمد أبو خضر، وأحمد المصري، وسامي أبو دياك، ومحمد سالم، وعز الدين كراجات، وإياد حريبات.

وفي السياق ذاته، ذكر تقرير الهيئة أن الوضع الصحي للأسير جلال فقيه (37 عاما) من قرية عراق بورين في نابلس، سيئ للغاية، وهو يعاني من ديسكات في ظهره، ومنذ فترة أجريت له عملية "باسور" لكن حدث خلل في العملية، وهو بانتظار أن تقوم إدارة معتقل "هداريم" بتحويله لإجراء العملية مرة أخرى

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد