مفوضة الأشبال والزهرات في قيادية فتح تكرم الطالبة ريعان أخت الشهيدة رزان النجارفتـــح حكومة الاحتلال تصادق على 20 وحدة استيطانية جنوب شرق بيت لحمفتـــح "قوى القدس" تدعو لشد الرحال والرباط في "الأقصى" للتصدي لدعوات المستوطنين لاقتحامه غدافتـــح السفير اللوح يشارك في حفل تخرج دفعة جديدة من أكاديمية الشرطة المصرية بحضور الرئيس السيسيفتـــح فتح تدعو لشد الرحال للمسجد الأقصى لصد المخططات الإسرائيليةفتـــح مصر تعرب عن رفضها لقانون "الدولة القومية" الاسرائيليفتـــح القوى الوطنية والإسلامية تدعو لتوسيع المقاومة الشعبية ردا على قوانين الاحتلال العنصريةفتـــح "عالم الارابسك".. يتحدى تزوير تاريخ الزخارف العربية في القدسفتـــح تشييع جثامين 4 شهداء ارتقوا بالقصف الإسرائيلي على غزةفتـــح نادي الأسير: جيش الاحتلال يتعمد تخريب ممتلكات المواطنين أثناء عمليات الاعتقالفتـــح البرلمان العربي يشكل لجنة رباعية لإعداد البيان الختامي بشأن تداعيات قضية القدسفتـــح أبو ردينة: مؤامرة صفقة القرن هدأت ولكنها لم تنته وقد تتحول لصفقة إقليميةفتـــح مدفعية الاحتلال تقصف موقعاً شرق مدينة غزةفتـــح رئيس الاتحاد البرلماني العربي: فلسطين ستظل قضية العرب الأولىفتـــح الحمد الله: نفتتح شارع طانا الذي يحمل اسم "حراس الأرض" إجلالا وإكبارا لحماة الوطن ودعما لصمودهمفتـــح الحكومة: الصمت الدولي تجاه جرائم الاحتلال تشجيع على مزيد من العدوانفتـــح الأمم المتحدة تدعو إلى الامتناع عن الخطوات الأحادية التي تهدد حل الدولتينفتـــح الأحمد: من المبكر الحديث عن نتائج الاتصالات للتوصل إلى تهدئةفتـــح الرئاسة تحذر من سياسة التصعيد الجارية حاليا على حدود قطاع غزةفتـــح "شؤون اللاجئين" تفتح باب التسجيل للنازحين الفلسطينيين الذين يرغبون بالعودة لمخيماتهم في سوريافتـــح

ذكرى رحيل السفير سيد خليل المصري (أبو هاني)

11 يونيو 2018 - 07:51
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

منذ عام ودعت مدينة خان يونس ابنها المناضل السفير/ سيد خليل المصري (أبو هاني) في مشهد مهيب لما لهذا الرجل من تاريخٍ حافلٍ بالعطاء منذ أن كان فتى من فتية حركة فتح، حيث التحق مؤمناً برسالتها الوطنية وقيادتها الشجاعة.
سيد خليل جبر المصري من مواليد مدينة خان يونس عام 1947م، تلقى تعليمه الأساسي في مدرسة البطل/ أحمد عبد العزيز والإعدادية في مدرسة عبد القادر الحسيني، والثانوية في مدرسة عز الدين القسام.
كان منذ طفولته وطني مخلص لوطنه وكان رئيس الفرقة الغنائية بالمدرسة التي كان ينشد بأغنية عائدون.
توفي والده وتربى على يد السيدة الفاضلة والدته منذ الصغر.
بعد حصوله على الثانوية العامة، غادر القطاع متوجهاً إلى الأردن وذلك بعد هزيمة حزيران عام 1967م كمئات الشباب الذين غادروا القطاع.
التحق بتنظيم حركة فتح حيث تنقل في العديد من البلدان في الأردن وسوريا ولبنان وعدن وغيرها.
اتجه إلى الثورة وتعلم في معسكراتها، ثم انتقل بعد سنوات إلى عدن حيث عمل مسؤولاً للعلاقات العامة في مكتب المنظمة منذ عام 1976م وذلك حتى عام 1979م.
توجه إلى بيروت حيث عمل في القطاع الغربي تحت إمرة الشهيد القائد/ خليل الوزير.
التحق بجامعة بيروت العربية عام 1976م وحصل على شهادة الليسانس في التاريخ.
عين نهاية العام 1979م نائب رئيس مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في جمهورية فيتنام.
وخلال فترة الانشقاق عام 1983م صمد أمام المنشقين وقاوم وبقي وفياً للمبدأ واستطاع إعادة مكتب المنظمة من أيدي المنشقين حيث طالت تداعيات الانشقاق ذلك المكتب في هانوي، وبقي محافظاً على المكتب تحت إمرة الشرعية.
عام 1984م عين سيد المصري (أبو هاني) سفيراً لدولة فلسطين لدى جمهورية فيتنام الاشتراكية، وفي عام 1988م اعترفت جمهورية فيتنام بقيام دولة فلسطين.
كلف السفير/ سيد المصري بمهام وطنية عديدة في جنوب شرق آسيا، وساهم في توطيد العلاقات الفلسطينية الفيتنامية، في وقت كانت فيتنام من أكثر الدول الداعمة للثورة الفلسطينية.
صمد السفير/ سيد المصري (أبو هاني) سنوات مريرة بين أدغال فيتنام من أجل أن يبقى علم فلسطين مرفوعاً خفاقاً في دولةٍ صديقةٍ وقفت إلى جانبنا في أحلك الظروف.
تقلد السفير/ سيد المصري (أبو هاني) عمادة السلك الدبلوماسي في فيتنام، وعين سفيراً غير مقيم لفلسطين في كل من لاوس وكمبوديا.
عام 2006م انتقل السفير/ سيد المصري (أبو هاني) حيث عين سفيراً لدولة فلسطين في جمهورية السودان.
منح وسام النيلين من الطبقة الممتازة تقديراً لجهوده في تمتين أواصر العلاقات بين البلدين من الرئيس السوداني/ عمر حسن البشير.
السفير/ سيد المصري متزوج وله ولد اسمه هاني وابنتان هما: رندا وريما.
تقاعد السفير/ سيد المصري (أبو هاني) عام 2012م.
كان أبو هاني إنساناً نبيلاً مخلصاً لفلسطين، باذلاً من أجلها كل عطاء وجهد، تميز بالتزامه الديني وصوته الشجي في تلاوة القرآن الكريم، وإقامته للصلاة.
مثل السفير/ سيد المصري فلسطين في كل من فيتنام والسودان مفوضاً فوق العادة، حيث حشد لفلسطين أصدقاء من قيادات تلك الدول وخاصة جنوب شرق آسيا.
نجح في المهمات الصعبة التي كلف بها من قبل الأخ الرئيس/ أبو عمار رحمه الله.
حافظ السفير/ سيد المصري (أبو هاني) على موقفه الوطني وظل شعاره النصر أو الشهادة، وحمل راية فلسطين في أصعب الظروف.
كان مثالاً للالتزام، دمث الخلق، عالي الهمة.
بعد تقاعده أقام ما بين جمهورية مصر العربية وقطاع غزة، حيث عانى من فشلٍ كلوي، وكان يغسل أسبوعياً، حيث أصبح مرهقاً ومتعباً جداً في الفترة الأخيرة من حياته.
رغم الوجع والألم والمرض كان السفير/ أبو هاني له حضور مميز.
انتقل إلى رحمة الله تعالى ظهر يوم الثلاثاء الموافق 11/7/2017م بعد صراع مع المرض فترةً من الزمن، وتم الصلاة على جثمانه الطاهر في مدينة خان يونس ومن ثم ووري الثرى في مقبرتها.
هذا وقد نعت حركة فتح أحد دبلوماسييها ومناضليها وأحد رموزها المخلصين البارزين الذي عمل فترة طويلة من الزمن في السلك الدبلوماسي الفلسطيني.
كذلك نعى وزير الخارجية د. رياض المالكي السفير/ سيد المصري (أبو هاني).
باسمه وباسم وزارة الخارجية وباسم السلك الدبلوماسي الفلسطيني والسفراء والكادر والعاملين في مقر الوزارة وسفارات وبعثات دولة فلسطين إلى جماهير شعبنا وأمتنا العربية السفير/ سيد المصري الذي توفي يوم الثلاثاء الموافق 11/7/2017م في مدينة خان يونس بعد مسيرةٍ طويلةٍ من العطاء والتضحية من أجل فلسطين وقضيتها.
رحم الله السفير/ سيد خليل المصري (أبو هاني) وأسكنه فسيح جناته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • يوليو
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

1994-7-1 يصادف اليوم الذكرى الـ 24 لعودة الرئيس الشهيد القائد الرمز ياسر عرفات الى أرض الوطن حيث كان في استقباله عشرات الألاف من الفلسطينيين في غزة .

اقرأ المزيد

غيّب الموت في العاصمة الأردنية عمان، صباح الجمعة (6 يوليو/تموز 2012) هاني الحسن احد كبار قياديي حركة (فتح)،

اقرأ المزيد

8-7-1972 – الموساد الاسرائيلي يغتال الكاتب والأديب الفلسطيني غسان كنفاني بتفجير سيارته بمنطقة الحازمية قرب بيروت.

اقرأ المزيد