منصور: نطالب بوضع حد للاحتلال والظلم التاريخي الواقع على شعبنافتـــح الاتحاد الأوروبي ينفي تهديد السلطة الوطنية بقطع ثلث المساعدات المقدمة لها وتحويلها لقطاع غزةفتـــح الفتياني: اجتماع في ثوري فتح لمتابعة تطبيق قانون الضمان الاجتماعيفتـــح فتح : تبرئة حماس لنفسها من صاروخ بئر السبع واتهامها للسلطة يوضح حجم النفاق غير المسبوقفتـــح مشعشع: خطة بلدية الاحتلال لن تثني "الأونروا" عن تقديم خدماتها في القدسفتـــح فلسطين تشارك في ندوة تعزيز أرضيات الحماية الاجتماعية في المنطقة العربيةفتـــح الخارجية: الانحياز للاحتلال والاستيطان لم يبقِ للفلسطينيين مُبررا لانتظار "صفقة القرن"فتـــح الاحتلال يهدم 7 منشآت سكنية وحظائر أغنام بالأغوار الشماليةفتـــح 70 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصىفتـــح "الاستخبارات الأسترالية" تحذر وزراء بلادها من نقل سفارتهم إلى القدسفتـــح أسرى "عوفر" يبدأون برنامجا تصعيديا دعماً للأسيرات في سجن "الشارون"فتـــح 13 معتقلًا من القدس والضفةفتـــح مجلس الأمن يناقش القضية الفلسطينية اليومفتـــح هدم منزل من ثلاثة طوابق في البيرةفتـــح رئيس الوزراء من الخان الأحمر: سنستمر في المقاومة الشعبية وسنفشل مخططات صفقة القرنفتـــح مدعية الجنائية الدولية "تراقب من كثب" التصعيد في غزةفتـــح أبو الغيط: سرقة التراث الفلسطيني لا يقل أهمية عن سرقة الأرضفتـــح "الخارجية والمغتربين": تفاخر فريدمان بدعم الاستيطان شذوذ سياسي غير مسبوقفتـــح الحكومة تدين التصعيد الإسرائيلي في غزة وتدعو المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياتهفتـــح حركة فتح تدين اعتداءات جيش الاحتلال الاسرائيلي على قطاع غزةفتـــح

الخارجية: تصعيد المستوطنين في الأقصى يستدعي ردا عربيا وإسلاميا ودوليا

22 يونيو 2018 - 14:21
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله – مفوضية الإعلام- أدانت وزارة الخارجية والمغتربين، اقتحام المئات من اليهود المتطرفين لباحات المسجد الأقصى المبارك والقيام بصلوات تلمودية، في إطار إحياء ما يُسمى بـ"ذكرى خراب الهيكل"، واعتبرتها جزءا من التصعيد الاحتلالي الحاصل في استهداف المسجد الأقصى المبارك والبلدة القديمة في القدس المحتلة.

ورأت الوزارة في بيان صحفي اليوم الأحد، أن هذا التصعيد يأتي في إطار خطط وسياسات موضوعة من جانب الحكومة الاسرائيلية وأذرعها المختلفة لتهويد البلدة القديمة بالقدس المحتلة ومحيطها، خاصة المنطقة الجنوبية للمسجد الاقصى، وهو ما يجري تنفيذه من خلال "اتحاد منظمات الهيكل" وعديد المنظمات اليهودية المتطرفة الأخرى، التي تحاول تهويد البلدة القديمة وتكريس التقسيم الزماني للمسجد الأقصى ريثما يتم تقسيمه مكانيا، عبر توسيع دائرة الجمهور المستهدف وجذب المزيد من المشاركين اليهود في تلك الاقتحامات، وصولا الى مضاعفة الأعداد المشاركة بشكل دائم ومستمر لتغيير الواقع التاريخي والقانوني القائم في المسجد الاقصى.

وقالت الخارجية: "في الآونة الأخيرة بدأت تلك المنظمات المتطرفة تنفيذ برامج خطيرة لتنظيم اقتحامات واسعة عناصرها هذه المرة من الأطفال اليهود لـتوعيتهم بأهمية بناء ما يُسمى بـ"الهيكل"، هذا كله، يأتي تمهيدا وترويجا لقرارات سياسية اسرائيلية خطيرة تمس بالأقصى ومكانته مدعومة بشكل واضح من أركان الائتلاف اليميني الحاكم في اسرائيل، وأعضاء كنيست في مقدمتهم عضو الكنيست الليكودي والحاخام المتطرف "يهودا غليك".

وأكدت أن هذا التصعيد يستدعي تعميق التنسيق مع المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة لمواجهة الاستهداف الاسرائيلي للمسجد الاقصى المبارك وباحاته ومحيطه، ويتطلب أيضا تحركا عاجلا من منظمة التعاون الإسلامي وقبل فوات الاوان، لوقف هذه المخططات المستمرة والممنهجة الهادفة الى تطويع العرب والمسلمين للقبول بالتغييرات التدريجية التي تفرضها سلطات الاحتلال على المسجد الاقصى كأمر واقع يصعب التراجع عنه، تمهيدا للصدمة الكبرى للشعوب العربية والاسلامية في هدم المسجد الأقصى لبناء "الهيكل" المزعوم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

يوم الاثنين الموافق 8/10/1990 وقبيل صلاة الظهر، حاول مستوطنو ما يسمى بجماعة “أمناء جبل الهيكل”، وضع حجر الأساس للهيكل الثالث المزعوم في المسجد الأقصى المبارك، فتصدى لهم آلاف المصلين.

اقرأ المزيد