اتفاقية لإعفاء عائلات الأسرى من دفع رسوم الكشف والفحص الطبي في العيادات الخاصةفتـــح فتح: التصدي لصفقة العار بحاجة لأفعال لا أقوالفتـــح الخارجية: الاحتلال يستغل المناسبات والأعياد الدينية لتصعيد إجراءاته الاستعماريةفتـــح اتحاد أحزاب اليمين الاسرايلي يطالب الليكود بعدم اخلاء أي مستوطن وعدم الاعتراف بدولة فلسطينيةفتـــح العالول يكشف خطوات القيادة الفلسطينية القادمةفتـــح محيسن: الظرف الذي سينعقد فيه المجلس المركزي صعب جدا في ظل إعلان ترامب عن ما تسمى بصفقة القرنفتـــح حماس تختطف نائب مدير معبر بيت حانونفتـــح فرنسا تحتج على اقتطاع إسرائيل من أموال المقاصة الفلسطينيةفتـــح وزير اسرائيلي وعشرات المستوطنين يقتحمون الأقصىفتـــح لقاء قمة بين الرئيس ونظيره المصريفتـــح وزراء الخارجية العرب يؤكدون الالتزام بتفعيل شبكة أمان مالية لدعم موازنة دولة فلسطينفتـــح الرئيس: مصرون على تحقيق المصالحة رغم رفض حماس لها وانشغالها بالبحث عن تهدئة هنا او تسهيلات هناكفتـــح الكنائس في رام الله تحتفل بأحد الشعانينفتـــح بمشاركة الرئيس: بدء الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب حول فلسطينفتـــح "الخارجية" تدين الهجوم الإرهابي الذي استهدف سريلانكا الصديقةفتـــح نادي الأسير: الأوضاع الصحية للأسرى الخمسة المضربين عن الطعام صعبةفتـــح نادي الأسير: الأوضاع الصحية للأسرى الخمسة المضربين عن الطعام صعبةفتـــح الأحمد: زيارة الرئيس للقاهرة بداية جولة هامة.. وسنطلب من الدول العربية قرضا حال لم تفعل شبكة الأمانفتـــح في مهرجان جماهيري حاشد..مفوضية الأسرى والشبيبة وجامعة غزة وأقاليم خانيونس يحيون يوم الأسيرفتـــح 52 قتيلا على الأقل في تفجيرات سريلانكافتـــح

العراقيون يخسرون ملايين الدولارات في المصارف الإيرانية

31 يونيو 2018 - 08:52
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

بغداد _ وكالات _انهيار سعر صرف التومان الإيراني، أدى إلى خسارة الكثير من التجار وأصحاب رؤوس الأموال من العراقيين الذين كانوا قد أودعوا أموالهم في المصارف_الإيرانية.

وفي هذا الإطار قال حيدر الحسناوي أحد أصحاب رؤوس الأموال الذي كان قد أودع نحو 100 ألف دولار في أحد المصارف الإيرانية ,إن هبوط سعر صرف التومان أمام الدولار الأميركي، أدى إلى خسارة نحو نصف ما أودعته، مبيناً أن الفائدة الحاصلة التي كان يحصلها مقابل ما كان قد أودعه هي 2500 دولار بصورة شهرية.

وكانت المصارف الإيرانية، قد رفعت نسبة الفوائد على الودائع المالية للعراقيين إلى نحو 25% كما قدمت تسهيلات مغرية لجذب رؤوس الأموال العراقية، لكن بالمقابل وضعت شروطاً لذلك.

وأوضح الحسناوي أن المصارف الإيرانية كانت تستلم الودائع المالية من العراقيين فقط بالدولار، فيما كانت تمنح الفوائد بالتومان، عازياً سبب الخسارة إلى هذا الشرط.

وقد ارتفع سعر صرف التومان مقابل الدولار الأميركي إلى نحو 1200 تومان مقابل الدولار الواحد في تعاملات يوم الثلاثاء، لأول مرة في تاريخ الاقتصاد الإيراني، على خلفية فرض العقوبات الأميركية ضد النظام الإيراني نتيجة الأنشطة النووية، ودعمها للإرهاب.

وفي هذا السياق قال أستاذ العلوم المالية والمصرفية في جامعة بغداد د.أمير الموسوي لـ"العربية.نت" إن الدولة العراقية تتحمل جزءا من هذه الخسارة، كونها لم تحذر من خطورة انتقال هذه الأموال إلى دولة تعاني من عدم الاستقرار الاقتصادي، مشيراً إلى أن عدم وجود نظام مصرفي متقدم في العراق، أيضاً كان له التأثير المباشر في خروج رؤوس الأموال.

وبيّن الموسوي، أن انهيار التومان، شكّل صدمة لبعض العوائل العراقية، التي كانت قد اعتمدت بشكل كلي على الفوائد المستجنية من هذه الفوائد، في أمورها المالية.

وكانت المصارف الإيرانية قد تمكّنت في الأعوام القليلة الماضية، من جذب الأموال العراقية بتقديمها تسهيلات ومنح مغرية، ساعد في ذلك دور الميليشيات العراقية الموالية للنظام الإيراني.

وتوقّع المراقبون في الشأن الاقتصادي استمرار انهيار العملة الإيرانية مع دخول المرحلة الثانية للعقوبات الاقتصادية الأميركية على إيران، في السادس من أغسطس/ آب المقبل.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أبريل
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

لا يوجد احداث لهذا الشهر