منصور: نطالب بوضع حد للاحتلال والظلم التاريخي الواقع على شعبنافتـــح الاتحاد الأوروبي ينفي تهديد السلطة الوطنية بقطع ثلث المساعدات المقدمة لها وتحويلها لقطاع غزةفتـــح الفتياني: اجتماع في ثوري فتح لمتابعة تطبيق قانون الضمان الاجتماعيفتـــح فتح : تبرئة حماس لنفسها من صاروخ بئر السبع واتهامها للسلطة يوضح حجم النفاق غير المسبوقفتـــح مشعشع: خطة بلدية الاحتلال لن تثني "الأونروا" عن تقديم خدماتها في القدسفتـــح فلسطين تشارك في ندوة تعزيز أرضيات الحماية الاجتماعية في المنطقة العربيةفتـــح الخارجية: الانحياز للاحتلال والاستيطان لم يبقِ للفلسطينيين مُبررا لانتظار "صفقة القرن"فتـــح الاحتلال يهدم 7 منشآت سكنية وحظائر أغنام بالأغوار الشماليةفتـــح 70 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصىفتـــح "الاستخبارات الأسترالية" تحذر وزراء بلادها من نقل سفارتهم إلى القدسفتـــح أسرى "عوفر" يبدأون برنامجا تصعيديا دعماً للأسيرات في سجن "الشارون"فتـــح 13 معتقلًا من القدس والضفةفتـــح مجلس الأمن يناقش القضية الفلسطينية اليومفتـــح هدم منزل من ثلاثة طوابق في البيرةفتـــح رئيس الوزراء من الخان الأحمر: سنستمر في المقاومة الشعبية وسنفشل مخططات صفقة القرنفتـــح مدعية الجنائية الدولية "تراقب من كثب" التصعيد في غزةفتـــح أبو الغيط: سرقة التراث الفلسطيني لا يقل أهمية عن سرقة الأرضفتـــح "الخارجية والمغتربين": تفاخر فريدمان بدعم الاستيطان شذوذ سياسي غير مسبوقفتـــح الحكومة تدين التصعيد الإسرائيلي في غزة وتدعو المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياتهفتـــح حركة فتح تدين اعتداءات جيش الاحتلال الاسرائيلي على قطاع غزةفتـــح

ذكرى رحيل العقيد المتقاعد طاهر عبد السلام يوسف الحاج محمد (أبو خالد)

04 أغسطس 2018 - 09:21
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:


 02/08/2018م
طاهر عبد السلام يوسف الحاج محمد من مواليد قرية البطاني الغربي بتاريخ 01/10/1945م، هاجر من عائلته قريتهم أثر حدوث نكبة عام 1948م، حيث شرد شعبنا الفلسطيني من دياره وقراه ومدنه، واستقرت العائلة في مخيم الشاطئ للاجئين وحيث كان عمره آنذاك ثلاثة أعوام.
تابع دراسته الأساسية والإعدادية في مدارس وكالة الغوث للاجئين والثانوية في مدرسة فلسطين الثانوية للبنين عام 1963م.
التحق بالجامعات المصرية لمتابعة دراسته وذلك عام 1963م ولم يكمل ذلك، حيث التحق بعدها بكلية الضباط الاحتياط التي تخرج منها برتبة ملازم وكان من زملائه في الكلية كل من المرحوم/ أحمد أبو علبة، والأخوين/ أحمد التلولي، وأبو عماد الغول.
اجتاز دورة معلم صاعقة بعد تخرجه ومن ثم عمل في وحدات جيش التحرير الفلسطيني في قطاع غزة.
بعد هزيمة حزيران عام 1967م غادر القطاع متوجهاً إلى مصر وبعدها نقل إل إدارة الحاكم العام لقطاع غزة – القاهرة.
عام 1972م ذهب إلى ليبيا حيث عمل مدرساً هناك ولغاية عام 1983م، وفي تلك الفترة كان يقوم بتسديد اشتراكه السنوي لإدارة الحاكم العام لقطاع غزة.
بعد عودته من ليبيا أعيد للعمل موظفاً في إدارة الحاكم العام وحتى العودة إلى أرض الوطن عام 1994م بعد عودة قيادة المنظمة وقواتها العسكرية من الخارج إلى الوطن.
تزوج عام 1978م ورزق بولد وأربع بنات.
بعد عودته إلى أرض الوطن عمل في كل من جهاز المخابرات العامة وكذلك جهاز الشرطة الفلسطينية ومن ثم انتقل عام 1995م للعمل في جهاز الضابطة الجمركية.
عام 1996م أرسل في دورة إلى الباكستان في تخصص العلوم الجمركية والضرائبية.
تسلم العديد من المسؤوليات أثناء عمله في جهاز الضابطة الجمركية.
أحيل العقيد/ طاهر عبد السلام يوسف الحاج محمد إلى التقاعد بتاريخ 01/07/2006م.
كان العقيد/ طاهر عبد السلام من خيرة الضباط الملتزمين والمثابرين وكان ضابط كفء، هادئ الطباع، كتوم، يعمل بهدوء، جيد الخصال، زميل يعتد به ويعتمد عليه، صاحب جهد مميز.
أصيب العقيد المتقاعد/ طاهر عبد السلام الحاج محمد بمرض عضال وعاني كثيراً من المرض، وقد أجريت له العديد من العمليات الجراحية نتيجة للمرض، إلى أن وافته المنية صباح يوم الأربعاء الموافق 02/08/2017م، عن عمر ناهز الثانية و السبعون عاماً، وورى الثرى بعد الصلاة على جثمانه الطاهر.
رحم الله العقيد المتقاعد/ طاهر عبد السلام يوسف الحاج محمد (أبو خالد) وأسكنه فسيح جناته

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

يوم الاثنين الموافق 8/10/1990 وقبيل صلاة الظهر، حاول مستوطنو ما يسمى بجماعة “أمناء جبل الهيكل”، وضع حجر الأساس للهيكل الثالث المزعوم في المسجد الأقصى المبارك، فتصدى لهم آلاف المصلين.

اقرأ المزيد