الاحتلال يُلغي قرار تحويل محافظ القدس لمحكمة "عوفر"فتـــح الأسير عدنان يتقيأ الدم في اليوم الـ50 من الإضرابفتـــح الاحتلال قرر تأجيل اخلاء الخان عدة اسابيعفتـــح العاهل الأردني ينهي ملحقي "الباقورة والغمر" من اتفاقية السلام مع إسرائيلفتـــح هيئة الأسرى تنتزع حكما ببراءة الأسيرة أريج حوشية والاحتلال يفرج عنها اليومفتـــح عريقات: إسرائيل تتجه نحو سياسة تعسفية أخرى والمطلوب تأمين الحماية الدولية فوراًفتـــح مصرع ثلاثة مواطنين في حادث سير جنوب جنينفتـــح "الخارجية" تُحذر من التكتيك الإسرائيلي لامتصاص الانتقادات الدولية للانقضاض على "الخان" وهدمه وتهجير سكانهفتـــح مستوطنون يشرعون بتجريف أراضٍ جنوب شرق بيت لحمفتـــح مستوطنون يستأنفون اقتحاماتهم الاستفزازية للمسجد الأقصىفتـــح فتح: الرئيس يمثل حالة إجماع وطني وموقف "حماس" خروج عنهفتـــح "هيئة الأسرى" تقدم طلبا مستعجلا لمحكمة "عوفر" للإفراج عن المحافظ غيثفتـــح عيسى: بناء وتوسيع المستوطنات لا يعدو عن كونه شكلا من أشكال الاحتلال العسكريفتـــح الحكومة: اختطاف الاحتلال محافظ القدس واعتقال مدير مخابراتها جريمة جديدة بحق أبناء شعبنا وقيادتهفتـــح عساف ردا على انباء عن تجميد قرار هدم الخان الاحمر: لا نثق بالأخبار الاسرائيلية وسنواصل اعتصامنا هناكفتـــح هآرتس: الحكومة الاسرائيلية تؤجل إخلاء الخان الأحمر حتى إشعار آخرفتـــح فتح: اعتقال إسرائيل لقيادة القدس لن يوقفنا عن نضالنا ضد الاحتلال وأعوانهفتـــح الجامعة العربية تدين قرار إنهاء عمل القنصلية الاميركية في القدسفتـــح الجامعة العربية تدين قرار إنهاء عمل القنصلية الاميركية في القدسفتـــح الخارجية تدعو رئيس الوزراء الأسترالي للتراجع عن موقفه بشأن القدس بعد هزيمة مرشحهفتـــح

التربية: فلسطين الثانية عالمياً في مسابقة تطبيقات الهاتف المحمول

10 أغسطس 2018 - 16:27
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

 رام الله – مفوضية الإعلام- أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي اليوم الجمعة عن فوز فلسطين بالمركز الثاني عالمياً في مسابقة تطبيقات الهاتف المحمول والمعروفة بـ"التكنوفيشن" والتي تعنى بتعليم الفتيات من سن 10- 18 عاماً آليات تطوير تطبيقات للأجهزة الذكية لحل مشكلات تواجه مجتمعاتهن؛ إذ جاء هذا الفوز بعد منافسة قوية لم تستند فقط إلى رأي الحكام وإنما أيضاً لتصويت الجمهور.

وجرت المسابقة هذا العام، حسب بيان للتربية، في ولاية سان فرانسسكو الأميركية وشارك فيها الفريق الفلسطيني تحت اسم "تي ام دبل يو زد"، إذ وصل للتصفيات النهائية في هذه المسابقة 18 فريقاً يمثلون 14 دولة من بينها علاوةً على الهند؛ روسيا وأمريكيا والصين ومصر؛ علماً أن عدد الفرق المشاركة في التصفيات الأولية على مستوى دول العالم تجاوز المئات؛ حيث شاركت الفتيات في تصميم وإنتاج تطبيقات مختلفة بغرض المساهمة في حل مشاكل مختلفة تواجه العالم عبر استخدام تطبيقات الهاتف المحمول.

ومثّل فلسطين في هذا الحدث أربع طالبات من مدرسة كمال جنبلاط بمديرية التربية والتعليم العالي بنابلس، وهن: زبيدة الصدّر، وماسة حلاوة، وتمارا عوايصة، ووسن السيد، بإشراف أ. يمامة الشكعة، وأ. مفيد عرفات حيث ساهمن بإنتاج تطبيق متخصص بمكافحة الحرائق.

ووجه وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم شكره للطالبات المتميزات وعائلاتهن ولأسرة مدرستهن، وأسرة وزارة التربية والتعليم العالي ومديرية تربية نابلس، ولطاقم الإدارة العامة للتقنيات وتكنولوجيا المعلومات، والمجلس الأعلى للإبداع والتميز، وهيئة الإذاعة والتلفزيون وشبكة أجيال الإذاعية، وأبناء شعبنا الفلسطيني في الوطن والشتات ممن صوتوا ودعموا مشاركة فلسطين عالمياً في هذه المسابقة.

وفي تعليقه على هذا الحدث المشرف والنوعي؛ قال صيدم: مبارك للذين لا تثنيهم الصعاب ولا يسمحون للمستحيل أن يتسلل إلى قلوبهم .. مبارك لمن ساند ودعم وثابر وصوّت للفريق الفلسطيني؛ فصنع حضوراً أممياً هزم معه جبروت الاحتلال.

وأكد أنَّ هذا الإنجاز الجديد والنوعي يضاف إلى سلسلة إنجازات الوزارة المتلاحقة، والتي تبرهن على قدرة الفلسطيني وتميزه في جميع الميادين وإصراره على إعلاء اسم فلسطين عالياً في مختلف المحافل، مشيراً إلى أنه سيتم تكريم الطالبات الفائزات بالمسابقة والوفد المرافق لهن؛ حال عودتهم إلى أرض الوطن

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أكتوبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

يوم الاثنين الموافق 8/10/1990 وقبيل صلاة الظهر، حاول مستوطنو ما يسمى بجماعة “أمناء جبل الهيكل”، وضع حجر الأساس للهيكل الثالث المزعوم في المسجد الأقصى المبارك، فتصدى لهم آلاف المصلين.

اقرأ المزيد