المستوطنون يقتحمون منزلا في الخليل وينظمون مسيرة عنصرية باتجاه الحرم الابراهيميفتـــح السلمي يثمن موقف كولومبيا الاعتراف بدولة فلسطينفتـــح الرئيس يعزي بضحايا سقوط جسر جنوى في إيطاليافتـــح أبو سيف: كل أعضاء المجلس المركزي من القطاع وصلوا رام اللهفتـــح ارتفاع نسبة الهجرة في اسرائيلفتـــح ممثلا عن الرئيس: الهباش يشارك في منتدى السلام العالمي في أندونيسيافتـــح نادي الأسير: قرار بالإفراج عن الأسيرة ابتهال بريوش بكفالة ماليةفتـــح الخارجية العراقية تدين الانتهاكات الإسرائيلية بحق المسجد الأقصىفتـــح 57 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصىفتـــح مجلس الوزراء يرحب بانعقاد المجلس المركزيفتـــح في سابقة: "الانتربول" يلقي القبض على فار من العدالة بطلب من النيابة العامةفتـــح الخارجية: تجريف الأراضي وتعميق الاستيطان يضرب مصداقية المجتمع الدولي وقراراتهفتـــح الاحتلال يعتقل 28 مواطنا من الضفة بينهم سيدتانفتـــح الرئيس يلقي خطابا هاما غدا في افتتاح أعمال المجلس المركزيفتـــح الرجوب: انعقاد "المركزي" انطلاقة لبناء استراتيجية وطنية لمواجهة "صفقة القرن"فتـــح الرئيس اليمني يشيد بالجهود المصرية في رعاية المصالحة الفلسطينيةفتـــح منظمة الصحة العالمية: استهداف الاحتلال للمسعفين أمر خطير للغايةفتـــح الاحتلال اعتقل (520) مواطنا بينهم 69 طفلا و9 سيدات الشهر الماضيفتـــح الرئيس يستقبل مجموعة من النشطاء السياسيين الساعين لتأسيس حراك سياسي عربي- يهوديفتـــح الحمد الله يترأس اجتماعا لقادة المؤسسة الأمنيةفتـــح

تظاهرة في تونس ضد اصلاحات اجتماعية اقترحتها لجنة رئاسية

11 أغسطس 2018 - 20:21
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

تونس- مفوضية الاعلام- تظاهر الالاف اليوم السبت في تونس ضد اصلاحات اجتماعية اقترحتها لجنة رئاسية، في مقدمها المساواة في الارث بين الرجل والمرأة وعدم تجريم المثلية.

وهتف رجال ونساء رفع بعضهم نسخا من القرآن "سندافع عن الاسلام بدمائنا". وجاءت تظاهرتهم تلبية لدعوة "التنسيقية الوطنية للدفاع عن القرآن والدستور والتنمية العادلة" التي تضم جامعيين ورجال دين وشخصيات اسلامية.

وقالت درة فرح (22 عاما) التي حضرت مع رفاق لها من القيروان بوسط البلاد "جئنا لندافع عن مبادىء ديانتنا".

واضافت "انا ضد الاعتراف بالمثلية الجنسية والمساواة في الارث".

وفي حزيران (يونيو) الماضي، عرضت لجنة رئاسية كلفت صيف 2017 النظر في ملف الحريات في تونس، مقترحاتها في شأن اصلاحات اجتماعية واسعة وغير مسبوقة تتناول خصوصا المساواة في الارث وعدم تجريم المثلية الجنسية وإلغاء عقوبة الاعدام.

وشكل الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي في آب (اغسطس) 2017 "لجنة الحريات الفردية والمساواة" التي ضمت مجموعة من الخبراء لاعداد مقترحات اصلاحات اجتماعية تنسجم مع ما ورد في دستور 2014 على صعيد الحريات الفردية.

وقد يتطرق السبسي في خطاب يلقيه الاثنين القادم لمناسبة يوم المرأة الى هذه الاصلاحات.

وعلق مختار عبد الرحمن (ستون عاما) "يريدون تغيير اركان الاسلام".

واكدت صبيحة شلبي (56 عاما) التي تظاهرت مع ابنتها آمنة ان عدم المساواة في الارث "خط احمر رسمه القرآن ينبغي عدم تجاوزه".

وقالت آمنة "لست مجبرة على العمل، واذا فعلت يمكنني الاحتفاظ بالمال لنفسي" فيما علقت والدتها "لا خيار امام الرجل، عليه ان يعمل ويلبي حاجات المنزل، لهذا السبب انه يرث اكثر".

واكدت اللجنة الرئاسية ان مقاربتها "لا تتنافى وجوهر الاسلام".

ومن المقرر تنظيم تظاهرة مؤيدة للمساواة والحريات الفردية مساء الاثنين، بعد الخطاب الرئاسي.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • أغسطس
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر