استشهاد طفل برصاص الاحتلال شرق رفح وإصابة 20 مواطنا شرق القطاع فجراًفتـــح "فتح": خطاب هنية بالأمس يتناقض تماماً مع الواقع والحقيقةفتـــح الحمد الله: قرارات أميركا لن تفلح بإجبار شعبنا على التنازل عن حقوقهفتـــح أبو الغيط يُحذر من خطورة الأوضاع في الأراضي الفلسطينيةفتـــح أبو حصيرة تطالب بدور أكثر فعالية للاتحاد الأوروبيفتـــح إصابة 8 مواطنين برصاص الاحتلال في قطاع غزةفتـــح وفد برلماني أوروبي: هدم قرية الخان الأحمر يرتقي إلى جريمة حربفتـــح التربية تعلن نتائج الامتحان الشامل بنسبة نجاح 89.4%فتـــح الاحتلال يغلق الحرم الإبراهيمي أمام المصلينفتـــح آلاف المستوطنين يستبيحون "باحة البراق" عشية "الغفران" العبريفتـــح وفد من حركة "فتح" يطلع شكري على آخر التطورات السياسية الفلسطينيةفتـــح الحساينة يعلن عن صرف 3 مليون دولار لتأهيل البنية التحتية في قطاع غزةفتـــح شهيدان و15 اصابة برصاص الاحتلال في غزةفتـــح شهيدان و46 إصابة برصاص الاحتلال بتظاهرة قرب "إيرز"فتـــح تقرير دولي: الأراضي الفلسطينية تعاني من ارتفاع معدلات البطالة خاصة في صفوف النساء الماهراتفتـــح استشهاد شاب برصاص الاحتلال قرب "باب العامود" وسط القدس المحتلةفتـــح الخارجية تدين جريمة إعدام الريماويفتـــح روسيا تحذر اسرائيل من ردود محتملة على إسقاط الطائرةفتـــح طولكرم: أهالي الأسرى ينددون بجريمة إعدام الاحتلال للأسير محمد ريماويفتـــح تقرير دولي: الأراضي الفلسطينية تعاني من ارتفاع معدلات البطالة خاصة في صفوف النساء الماهراتفتـــح

منظمة الصحة العالمية: استهداف الاحتلال للمسعفين أمر خطير للغاية

13 أغسطس 2018 - 16:14
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله- مفوضية الاعلام- قال مدير الطوارئ الإقليمي في منظمة الصحة العالمية ميشيل تيرين، إن مواصلة قوات الاحتلال الإسرائيلي استهداف الطواقم الطبية في فلسطين هو أمر خطير للغاية، لأنه استباحة لكل شيء في فلسطين.

وقال تيرين خلال لقائه وزير الصحة جواد عواد، اليوم الاثنين، في مدينة رام الله، إن ما شاهده في فلسطين سيتم نقله للمجتمع الدولي للدفاع عن حقوق المواطنين الفلسطينيين.

 وأطلع الوزير عواد، مدير الطوارئ الإقليمي في منظمة الصحة العالمية على الوضع الصحي في فلسطين، والتحديات التي تواجهه تحت الاحتلال، كما بحثا سبل تعزيز التعاون المشترك.

وقال مدير الطوارئ الإقليمي في منظمة الصحة العالمية، إن هذا الاجتماع هدف للاطلاع عن كثب على حالة الطوارئ التي يعيشها القطاع الصحي الفلسطيني تحت الاحتلال، وما يمكن للمنظمة توجي برامج الطوارئ بشكل فعال في فلسطين.

وأطلع عواد تيرين والوفد المرافق له، على الانتهاكات الإسرائيلية للقطاع الصحي، التي كان آخرها قتل قوات الاحتلال الإسرائيلي لـ3 مسعفين بالرصاص الحي خلال علاجهم للمصابين المشاركين في مسيرة العودة على حدود قطاع غزة منذ آذار من العام الجاري.

وعرض وزير الصحة خلال الاجتماع آخر التطورات التي شهدها القطاع الصحي الفلسطيني، والدعم السياسي من سيادة الرئيس محمود عباس، ورئيس الوزراء رامي الحمد الله لتطوير هذا القطاع والوصول إلى توطين جميع الخدمات الطبية.

وشدد الوزير عواد على اهتمام وزارة الصحة بحماية النظام الصحي في قطاع غزة وتعزيزه، وذلك من خلال ضخ مشاريع حيوية في المجال الصحي هناك، إضافة إلى تزويد جميع المشافي الحكومية بجميع مستلزماتها من الأدوية، والمستهلكات الطبية للحفاظ على ديمومة تقديم الخدمات للمواطنين.

واستنكر وزير الصحة قيام قوات الاحتلال، بالاعتداء على طاقم طبي من الرعاية الصحية الأولية ومصادرة سيارة تابعة للوزارة، في مسافر يطا جنوب الخليل اليوم.

وكانت سلطات الاحتلال اعتدت على الطاقم واحتجزت السيارة بعد إفراغها من الأدوية والمستلزمات الطبية، ما أدى لتعطيل عمل الطاقم الطبي ومنع إرسال الأدوية اللازمة لعلاج المواطنين في تلك المنطقة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد