استشهاد طفل برصاص الاحتلال شرق رفح وإصابة 20 مواطنا شرق القطاع فجراًفتـــح "فتح": خطاب هنية بالأمس يتناقض تماماً مع الواقع والحقيقةفتـــح الحمد الله: قرارات أميركا لن تفلح بإجبار شعبنا على التنازل عن حقوقهفتـــح أبو الغيط يُحذر من خطورة الأوضاع في الأراضي الفلسطينيةفتـــح أبو حصيرة تطالب بدور أكثر فعالية للاتحاد الأوروبيفتـــح إصابة 8 مواطنين برصاص الاحتلال في قطاع غزةفتـــح وفد برلماني أوروبي: هدم قرية الخان الأحمر يرتقي إلى جريمة حربفتـــح التربية تعلن نتائج الامتحان الشامل بنسبة نجاح 89.4%فتـــح الاحتلال يغلق الحرم الإبراهيمي أمام المصلينفتـــح آلاف المستوطنين يستبيحون "باحة البراق" عشية "الغفران" العبريفتـــح وفد من حركة "فتح" يطلع شكري على آخر التطورات السياسية الفلسطينيةفتـــح الحساينة يعلن عن صرف 3 مليون دولار لتأهيل البنية التحتية في قطاع غزةفتـــح شهيدان و15 اصابة برصاص الاحتلال في غزةفتـــح شهيدان و46 إصابة برصاص الاحتلال بتظاهرة قرب "إيرز"فتـــح تقرير دولي: الأراضي الفلسطينية تعاني من ارتفاع معدلات البطالة خاصة في صفوف النساء الماهراتفتـــح استشهاد شاب برصاص الاحتلال قرب "باب العامود" وسط القدس المحتلةفتـــح الخارجية تدين جريمة إعدام الريماويفتـــح روسيا تحذر اسرائيل من ردود محتملة على إسقاط الطائرةفتـــح طولكرم: أهالي الأسرى ينددون بجريمة إعدام الاحتلال للأسير محمد ريماويفتـــح تقرير دولي: الأراضي الفلسطينية تعاني من ارتفاع معدلات البطالة خاصة في صفوف النساء الماهراتفتـــح

الرجوب: انعقاد "المركزي" انطلاقة لبناء استراتيجية وطنية لمواجهة "صفقة القرن"

14 أغسطس 2018 - 10:27
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام:  أكد أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب، أن انعقاد المجلس المركزي يجب أن يكون الانطلاقة لبناء استراتيجية وطنية لمواجهة "صفقة القرن"، وإفشال محاولات شطب القضية الفلسطينية.

وقال الرجوب في حديث لبرنامج "ملف اليوم"، عبر تلفزيون فلسطين: سوف نقر استراتيجية واضحة المعالم على كافة المستويات، تشمل سياسة داخلية، ومفهوما لاستمرار أو عدم استمرار علاقتنا بالاحتلال الاسرائيلي"، مشيرا إلى السياسة الخارجية تجاه من لا يحترم مقدساتنا التي فيها الدولة هي الحل والمنظمة هي المعبرة عن إرادتنا، وشعبنا هو من ينتخب قيادته، مشددا على أن فصائل منظمة التحرير هي صمام الأمان للمجلس.

وأضاف الرجوب "ان المجلس المركزي ليس بديلا عن المجلس الوطني لكنه عنوان للشرعية، ومصممون على الشراكة مع الكل الفلسطيني وبشكل خاص الجبهة الديمقراطية، ونحن نريد أن يتواجد الجميع في دائرة صنع القرار"، داعيا إلى تجميد التناقضات وبلورة استراتيجية موحدة على قاعدة الحوار عبر هذا المجلس.

وشدد على أن المصالحة هي المدخل للتهدئة ولمشاريع التنمية وانهاء معاناة أهلنا في قطاع غزة، وقال "نحن قريبون جدا من اعلان انفكاكنا من كل الالتزامات التي ترتبت على اتفاق أوسلو، وهذا يستدعي أن يسبقه اجماع وطني ودراسة بعقل وتروٍ وحكمة.

كما حذر من خطورة المرحلة، مؤكدا ضرورة إدراك شعبنا للمخاطر المحيطة بالقضية الفلسطينية فقال، "إن المرحلة الحالية هي الأخطر في تاريخ الشعب الفلسطيني منذ نكبة عام 1948، حيث حالة الانقسام والظروف الصعبة التي يعاني منها شعبنا تحت الاحتلال، وانهيار في الاقليم، وتحيز الإدارة الأميركية لصالح حكومة فاشية تشكل النازيين الجدد في هذا القرن.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد