أبوعيطة: شجاعة الرئيس ستطيح بكل الحلول التصفويةفتـــح أردوغان من نيويورك: لن نترك القدس وسنضع أرواحنا على أكفنا إن لزم الأمرفتـــح "ثوري فتح": المتساوقون مع ترمب والاحتلال في الهجوم على الرئيس خارجون على القيم الوطنيةفتـــح مجلس الوزراء يؤكد دعمه لخطاب الرئيس في الأمم المتحدةفتـــح الرئيس يصل نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العامةفتـــح د. أبو هولي يلتقي رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون "ابو الأديب"فتـــح شهيد و14 مصابا برصاص الاحتلال شرق قطاع غزةفتـــح الخارجية: التحريض الإسرائيلي على الرئيس رفض ممنهج للمفاوضاتفتـــح مجهولون يعترضون موكب وزراء من حكومة الوفاق أثناء توجههم من غزة إلى رام اللهفتـــح المطران حنا يستنكر الإبعادات المتزايدة عن الأقصىفتـــح سلسلة فعاليات لمواجهة المؤامرات التي تستهدف "الاونروا"فتـــح نادي الأسير: قوات الاحتلال تمارس اعتداءات وحشية بحق عائلات المعتقلينفتـــح ادعيس: لجنة الحج والعمرة ماضية في تنفيذ سياستها باتجاه الرقي بوضع الحاج والمعتمرفتـــح عريقات يدعو مجلس حقوق الإنسان إلى نشر قاعدة بيانات الشركات العاملة في المستوطناتفتـــح حركة "فتح" في مخيم البقعة تجدد الدعم والولاء للرئيس عباسفتـــح روسيا تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط طائرتها في سوريافتـــح الفتياني: "حماس" تتساوق مع الاحتلال وقوى اقليمية تبيعها اوهاما لإبقائها خارج الصف الوطنيفتـــح "فتح" تنظم مهرجانا تأبينيا للشهيدين ناجي وعلاء ابو عاصيفتـــح 5 إصابات برصاص الاحتلال عند حدود غزةفتـــح إغلاق مراكز الاقتراع لانتخابات الإعادة في 5 هيئات محليةفتـــح

القدس عشية العام الجديد: فعاليات احتجاجية متواصلة ضد قرار ترمب

01 يناير 2018 - 10:23
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

القدس المحتلة - مفوضية الإعلام:  في الوقت الذي يحتفل فيه العالم بتوديع عام (2017) واستقبال عام جديد (2018)، انشغلت معظم بلدات وأحياء مدينة القدس بمواجهات متواصلة ضد قوات الاحتلال في إطار الفعاليات الغاضبة والمستمرة ضد قرار الرئيس الامريكي "ترمب" باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، وللتأكيد على أن القدس هي عاصمة الشعب الفلسطيني ودولته المستقبلية.

وعشية العام الجديد، خيّمت على المدينة المقدسة أجواءٌ حزينة؛ في ظل الانتشار الواسع لقوات الاحتلال عبر دورياتها العسكرية والشُرطيّة المختلفة (الرّاجلة والمحمولة والخيّالة) وبحواجزها التي حوّلت وسط المدينة ومحيط بلدتها القديمة من المنطقة الممتدة من باب العامود مرورا بشارع السلطان سليمان وباب الساهرة، وصولاً الى شارع صلاح الدين، الى ما يشبه الثكنة العسكرية، تُمارس من خلالها قوات الاحتلال مختلف أساليب البطش والتنكيل بالمواطنين عبر أساليب تفتيش مُذلّة ومُهينة، وأحيالناً كثيرة باستخدام الكلاب "البوليسية" المتوحشة.

وقالت مصادر في القدس، إن العديد من بلدات وأحياء القدس المحتلة شهدت ليلة أمس اقتحامات لقوات الاحتلال ومواجهات عنيفة استمرت حتى ساعات متأخرة من الليل أصيب خلالها عدد من المواطنين، واعتُقل شاب على الأقل عقب المواجهات.

في بلدة العيسوية، وسط المدينة، تركزت المواجهات في حيّي عبيد وأبو ريالة، بالإضافة الى مواجهات مُشابهة في أحياءٍ متعددة ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، وأخرى في بلدة أبو ديس جنوب شرق القدس المحتلة ردّ خلالها الشبان على قوات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الحارقة، في ما استمرت المواجهات حتى ساعة متأخرة من الليل.

يذكر أن شبان بلدة أبو ديس نجحوا قبل عدة أيام بفتح ثغرة واسعة بمقاطع جدار الضم والتوسع العنصري الذي يفصل المنطقة عن القدس ضمن الفعاليات الاحتجاجية الواسعة والمستمرة ضد إعلان "ترمب" المشؤوم.

ولفت مصادر إلى أنه ومع بدء نهار أول يوم في العام الجديد، شدّد الاحتلال من اجراءاته على مداخل القدس القديمة، لا سيما بابي العامود والساهرة، وأوقف عدداً من الشبان والطلبة والعمال، وحرّرت بطاقاتهم الشخصية، في الوقت الذي شرعت فيه طواقم تابعة لمصلحة ضريبة الاحتلال، وضريبة بلدية القدس العبرية، خاصة ضريبة الأملاك المعروفة باسم "الأرنونا" بدهم عدد من متاجر المواطنين داخل القدس القديمة، مّا تسبب بحالةٍ من الفوضى والتوتر في المنطقة.

الى ذلك، ومع اليوم الأول من العام الجديد، استأنفت مجموعات من غُلاة المستوطنين المتطرفين اقتحاماتها الاستفزازية للمسجد الاقصى من جهة باب المغاربة، بحراسات مشددة من قوات الاحتلال، وسط جولات مشبوهة في باحات ومرافق المسجد المبارك.

من جانبها، ذكرت مديرية أوقاف القدس أن العام المنصرم (2017) شهد أعلى اقتحامات للمسجد الاقصى المبارك، بلغت نحو 26 ألف مستوطن وعنصرٍ احتلالي.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد