"العمال البريطاني" يتعهد بالاعتراف بدولة فلسطين إذا فاز بالانتخابات المقبلةفتـــح "حماس" تهدد أصحاب المطابع وتواصل استدعاء نشطاء وكوادر فتح في غزةفتـــح الاحتلال يعتقل 10 مواطنين من الضفة بينهم كاتبةفتـــح الاحتلال يغلق معبر بيت حانون بشكل مفاجئ حتى إشعار آخرفتـــح متضامن اسكتلندي: إسرائيل لم تلتزم بحق اللاجئين بالعودة مقابل الاعتراف بهافتـــح الاحتلال يفرج عن أمين سر حركة "فتح" في العيسوية بشروطفتـــح مئات المستوطنين يستبيحون الأقصى ويؤدون طقوسا تلمودية في ساحة البراقفتـــح وفاة الأسيرة المحررة لطيفة أبو ذراع من مخيم بلاطةفتـــح السيسي: القضية الفلسطينية تقف دليلا على عجز النظام الدوليفتـــح الرئيس يستقبل في نيويورك وزيرة خارجية النرويجفتـــح العاهل الأردني: سنتصدى لأي محاولات لتغيير الهوية التاريخية العربية الإسلامية والمسيحية للقدسفتـــح أمير قطر: لا يمكن حل الصراع العربي الاسرائيلي دون حل عادل ودائم لقضية فلسطينفتـــح الاتحاد الأوروبي: هدم الخان الأحمر الفلسطيني "جريمة حرب"فتـــح أردوغان: تركيا ستظل مدافعة عن الوضع القانوني والتاريخي للقدسفتـــح عريقات: إدارة ترمب تصر على إغلاق الأبواب أمام السلام واختارت مكافأة جرائم الحرب والاستيطانفتـــح الرئيس ماكرون يشدد على حل الدولتين ويدعو اسرائيل لوقف سياسة فرض الأمر الواقعفتـــح الرئيس يستقبل في نيويورك نظيره البولنديفتـــح أبو ردينة: كلمة ترمب في الأمم المتحدة تعمق الخلافات وتبعد فرص تحقيق السلامفتـــح ترامب يفاخر أمام الامم المتحدة بنقل السفارة الأميركية إلى القدسفتـــح انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيسفتـــح

مستوطنون يقيمون بؤرة استيطانية جديدة بالأغوار

27 فبراير 2018 - 07:29
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

الأغوار - مفوضية الإعلام:   قام مستوطنون بوضع اليد على أراضي فلسطينية بملكية خاصة في منطقة الأغوار وإقامة بؤرة استيطانية جديدة، تحت حراسة وحماية جنود الاحتلال.

وحسب صحيفة “هآرتس”، فإن مجموعة من المستوطنين وصلت نهاية الأسبوع الماضي، مع قطيع كبير من الأبقار إلى قاعدة عسكرية مهجورة بالقرب من بلدة تياسير في محافظة طوباس والأغوار الشمالية، وتمركزت فيها.

وشهدت الأشهر الـ 18 الماضية شهدت إنشاء موقعين استيطانيين آخرين قرب المدخل الشرقي لقرية العقبة، بالإضافة إلى بؤرة استيطانية ثالثة في محمية “أم زوكا” المتاخمة لمعسكر “إسرائيلي” في الأغوار.

وتشهد المواقع الاستيطانية المذكورة تشهد عمليات توسع مستمرة، في ظل ما يقدمه لها جيش الاحتلال من مساعدة؛ حيث يزودها بإمدادات المياه من معسكراته.

من جانبه، قال رئيس مجلس قرية العقبة في الأغوار، سامي صادق، إن المستوطنين وصلوا إلى الموقع، يوم الأربعاء الماضي، وفي اليوم الذي يليه أقاموا حظيرة حيوانية، وشرعوا منذ ذلك الوقت بتنفيذ سلسلة مضايقات للرعاة الفلسطينيين قرب المكان، من خلال إرسال مروحيات استطلاع صغيرة، للتحليق فوق قطعان الأغنام في القرية والتسبب بفزعها.

وأشار إلى أن قوات جيش الاحتلال توفّر الحماية الأمنية للمستوطنين، لافتا إلى قيام أحدهم وعائلته بالسكن قرب معسكر “كوبرا” أو ما يعرف بحاجز “تياسير” الإسرائيلي على المدخل الشرقي لقرية العقبة.

وسبق أن أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، بإغلاق ووضع اليد على مئات الدونمات في منطقتي عين الحلوة وأم الجمال، بالأغوار الشمالية.

وجاء الإخطار الذي وصل للعائلات بتوقيع وقرار صادر عن قائد قوات جيش الاحتلال في الضفة الغربية، يخطر فيه العائلات بمغادرة أراضيها ومساكنها خلال المدة المحددة بالبلاغ، ليتم مصادرتها وبدء بناء مستوطنات عليها.

وحسب مصادر محلية، فإن القرار يعني تهجير (300) مواطن والأخطر هو وضع اليد على المضارب البدوية في المنطقة والتي حافظ أهلها على هويتها الفلسطينية رغم كثافة المضايقات خلال العقود الماضية.

ويضم تجمع منطقة عين الحلوة يضم 10 عائلات و25 منشأة وتجمع منطقة ام الجمال يضم 15 عائلة 40 منشأة.

كما وأعد وزير البناء والإسكان الإسرائيلي، يوءاف غالانت، مخططا لمضاعفة أعداد المستوطنين في منطقة غور الأردن، شرقي الضفة الغربية المحتلة.

وحسب الخطة التي أعدها غالانت والتي تتواجد في مراحلها الأولى، فإن الهدف بالأساس تدعيم المشروع الاستيطاني في الأغوار التي يقطنها نحو 6 آلاف مستوطن، على أن يتم من خلال المشروع مضاعفة أعداد المستوطنين وجذب الإسرائيليين للاستيطان في المنطقة.

يشار إلى أن منطقة الأغوار وشمالي البحر الميت تمتد على مساحة 1.6 مليون دونم، وتشكّل ما يقارب 30 في المائة من مساحة الضفة الغربية؛ منها مساحة 90 في المائة مصنفة ضمن مناطق (ج) الخاضعة لسيطرة إسرائيلية كاملة.

ووفق تقرير صادر عن منظمة “بتسيلم”، يوجد في الأغوار 37 مستوطنة وبؤرة استيطانية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد