د. ابو هولي يبحث مع حداد اوضاع اللاجئين في الأردن والأزمة المالية للأونروافتـــح المالكي للاجتماع الوزاري العربي في نيويورك: الحاجة ماسة للحراك العربي والأممي لحماية حقوقنافتـــح الهباش ومفتي الديار المصرية يدعوان لنصرة القدسفتـــح فصائل المنظمة تؤكد أهمية خطاب الرئيس في الأمم المتحدة والتفافها حولهفتـــح انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيسفتـــح أبو العردات: صوتنا في لبنان سيكون مدويا في دعم الرئيسفتـــح وزير الأوقاف: أدعو أبناء شعبنا للرباط في الأقصى لإحباط كل المؤامرات ضدهفتـــح بكري: تصريحات حماس ضد القيادة تلتقي مع تصريحات مسؤولين إسرائيليينفتـــح أبو ردينة: خطاب الرئيس قد يكون الفرصة الأخيرة للسلام وبدون القدس ستبقى المنطقة كلها في مهب الريحفتـــح وزارة الإعلام توحد الأثير الفلسطيني يوم الخميس دعماً لخطاب الرئيس في الأمم المتحدةفتـــح المتحدثون بجلسة مجلس حقوق الإنسان المسائية يدينون قرار هدم الخان الأحمر وقانون القومية العنصريفتـــح "الشعبية" تدين الاعتداء على الناطق باسم فتح في غزة وتصفه بالآثم واللاأخلاقيفتـــح لوكسمبورغ: لن يحل السلام في هذه المنطقة إلا إذا تمتّع الفلسطينيون بحقّهم بالعيش بكرامة في دولتهمفتـــح شهيد و90 إصابة بالرصاص والاختناق شمال غرب غزةفتـــح "فتح": إرهاب "حماس" واعتقال كوادرنا رد مباشر على مقترحاتنا للمصالحة ولإضعاف الموقف الوطني من "صفقة القرن"فتـــح اشتية: غياب الأفق السياسي يجعل "الصمود المقاوم" عنوانا للمرحلة القادمةفتـــح في انتهاك للاعراف الوطنية:حماس تمنع فتح من اي فعاليات لدعم الرئيس بغزةفتـــح هيئة الأسرى تكشف عن شهادات مروعة لأسرى وقاصرين تعرضوا لظروف اعتقال لا إنسانيةفتـــح أبو الغيط يُرحب باعتزام إسبانيا الاعتراف بفلسطينفتـــح حركة فتح اقليم الشرقية تعلن مساندتها لحملة " #قرارك - وطنفتـــح

حملة "فوضناك" لمساندة الرئيس محمود عباس تزداد انتشاراً وتأكيداً على الثوابت الوطنية

23 مارس 2018 - 19:30
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

مفوضية الإعلام- غزة-تقرير خاص: انطلقت في الساعات الماضية الأخيرة، حملة"فوضناك" لمساندة السيد الرئيس محمود عباس، ودعماً له في مواجهته الكبرى، ضد مؤامرة "صفقة القرن"، وبعد أن قال للولايات المتحدة الأمريكية(لا)، ولم تضعف عزيمته التي يستمدها من أبناء شعبه المخلصين لمشروعهم الوطني، بأن يقف أمام العالم بأسره ليقول له(لا) لطالما الأمر يتعلق بحقوق شعبي، رغم ما يتعرض له من مضايقات تصل الى درجة الإعتداءات، من قبل الإحتلال الاسرائيلي، وللأسف بعض المحسوبين على فلسطين، الذين يشككون بمواقف الرئيس عباس، وبشكهم يتخذون مواقف تنسجم مع مواقف الإحتلال، والولايات المتحدة الأمريكية، وهذا التساوق الذي فتح شهية البعض في العربي، لتجاوز الثوابت الفلسطينية، والسير في تجاه الإلتفاف على الحقوق الوطنية، ورغم كل الضغوط من كل هذه الجهات وقف الرئيس محمود عباس ليقول(لا) للتنازل عن القدس، ولا لصفقة لا تحقق للشعب الفلسطيني حلمه في إقامة دولته المستقلة فوق ترابه الوطني، هذا الموقف اصطاده بعض الشباب الفلسطيني في قطاع غزة، فراح بعزيمته القوية، ليشكل حالة قوية لمساندة الرئيس عباس، بإطلاق حملة"فوضناك"، والتي لاقت رواجاً منقطع النظير على صفحات التواصل الإجتماعي، وانتبه لها جميع فئات الشعب الفلسطيني، ليلتحقوا بالحملة، ويؤكدوا عليها، وتأمين استمراريته، لأنها التعبير الأقوى في هذه المرحلة عن إرادة الشعب الفلسطيني، الذي لن يقبل بالتنازل عن حقوقه المشروعة، مهما كانت الظروف، والضغوط الممارسة عليه.

وتأكيداً على صوابية حملة "فوضناك" عبرت قيادات في حركة فتح عنها بمايلي:

المتحدث باسم حركة فتح الدكتور عاطف ابو سيف: " نساند و ندعم بكل قوة وإيمان "حملة فوضناك" التي أطلقها  الشباب الفلسطيني في قطاع غزة، مناصرة للسيد الرئيس محمود عباس، وللتأكيد على تصليب مواقفه تجاه المؤامرة التي تحاول اسرائيل وأمريكا والبعض الإقليمي، تمريرها على شعبنا، هذه الحملة تعبيرٌ صادق وأمين، عن كل وطني مؤمن بحق تقرير مصيره، وتثبيتاً لعهدة الشهداء، والأسرى، ومناضلي شعبنا العظيم"

أنا مع حملة" فوضناك يا سيادة الرئيس محمود عباس".

مسئولة مفوضية المرأة في الهيئة القيادية العليا بالمحافظات الجنوبية، نهى البحيصي:" المرأة الفلسطينية، وخاصة الفتحاوية، مع حملة "فوضناك" الداعمة والمساندة للسيد الرئيس محمود عباس، لأن في تفويضه، قوة للموقف الوطني الواحد، الذي قال لأمريكا(لا) بفم ملؤه الإصرار والثبات على الحقوق الوطنية، التي لا يمكن التخلي عنها، والرئيس عباس عبّر بموقفه الصلب على شجاعة شعبنا، وقوة إرادته، واستعداده للتضحية في سبيل حقوقه المشروعة، لذلك نقول للشباب الذي أطلق حملة "فوضناك" نحن معكم بكل إيماننا بعدالة قضيتنا".

المفوض الإداري في الهيئة القيادية العليا بالمحافظات الجنوبية عبدالحق شحادة:" حملة "فوضناك" تعبر عن موقفي، وأدعمها بكل قوة، وأشكر الذين فكروا وباشروا بالحملة، دعماً للسيد الرئيس محمود عباس، في هذه المرحلة الدقيقة من حياتنا الفاصلة، نعم أنا مع من قال لأمريكا وللعالم بأسره(لا) لصفقة القرن، وقبض جمرة الحق الوطني في كفه، ورفع رؤوسنا عالياً ،بكل شموخ، وأقول للذين أطلقوا هذه الحملة الكبيرة، إنكم الأمناء بجدارة على السور العالي للوطن، وما دمتم بهذا الإصرار واليقين، فإننا بخير، ومستقبلنا بخير".

محافظ شمال غزة، اللواء صلاح ابو وردة:" اتقدم بالشكر والإمتنان للتنظيم، وللأقاليم والمناطق والقواعد التنظيمية، على تأييدهم الكامل والجامع والمانع للسيد الرئيس محمود عباس، هذا الرجل الذي يجوب أرجاء المعمورة باحثاً عن حقوق شعبه، وإقامة دولة مستقلة ذات سيادة، فوق التراب الوطني، ونقول للسيد الرئيس أبومازن"فوضناك"، ونحن من خلفك ولو سحقوا عظامنا، وحروق جلودنا، وأهدروا دماءنا، ونحن من خلفك سائرون، وأنت المفدى، ونقر ونعترف بأننا فوضناك، وبايعناك، وندعو الكل الوطني الخروج الى الشوارع من أجل تفويض السيد الرئيس أبو مازن، وتقوية موقفه، الرافض للضغوط الامريكية والاقليمية، ونقول لهؤلاء إن صفقة القرن لن تمر ولن تمروا بأذن الله".

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد