د. ابو هولي يبحث مع حداد اوضاع اللاجئين في الأردن والأزمة المالية للأونروافتـــح المالكي للاجتماع الوزاري العربي في نيويورك: الحاجة ماسة للحراك العربي والأممي لحماية حقوقنافتـــح الهباش ومفتي الديار المصرية يدعوان لنصرة القدسفتـــح فصائل المنظمة تؤكد أهمية خطاب الرئيس في الأمم المتحدة والتفافها حولهفتـــح انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيسفتـــح أبو العردات: صوتنا في لبنان سيكون مدويا في دعم الرئيسفتـــح وزير الأوقاف: أدعو أبناء شعبنا للرباط في الأقصى لإحباط كل المؤامرات ضدهفتـــح بكري: تصريحات حماس ضد القيادة تلتقي مع تصريحات مسؤولين إسرائيليينفتـــح أبو ردينة: خطاب الرئيس قد يكون الفرصة الأخيرة للسلام وبدون القدس ستبقى المنطقة كلها في مهب الريحفتـــح وزارة الإعلام توحد الأثير الفلسطيني يوم الخميس دعماً لخطاب الرئيس في الأمم المتحدةفتـــح المتحدثون بجلسة مجلس حقوق الإنسان المسائية يدينون قرار هدم الخان الأحمر وقانون القومية العنصريفتـــح "الشعبية" تدين الاعتداء على الناطق باسم فتح في غزة وتصفه بالآثم واللاأخلاقيفتـــح لوكسمبورغ: لن يحل السلام في هذه المنطقة إلا إذا تمتّع الفلسطينيون بحقّهم بالعيش بكرامة في دولتهمفتـــح شهيد و90 إصابة بالرصاص والاختناق شمال غرب غزةفتـــح "فتح": إرهاب "حماس" واعتقال كوادرنا رد مباشر على مقترحاتنا للمصالحة ولإضعاف الموقف الوطني من "صفقة القرن"فتـــح اشتية: غياب الأفق السياسي يجعل "الصمود المقاوم" عنوانا للمرحلة القادمةفتـــح في انتهاك للاعراف الوطنية:حماس تمنع فتح من اي فعاليات لدعم الرئيس بغزةفتـــح هيئة الأسرى تكشف عن شهادات مروعة لأسرى وقاصرين تعرضوا لظروف اعتقال لا إنسانيةفتـــح أبو الغيط يُرحب باعتزام إسبانيا الاعتراف بفلسطينفتـــح حركة فتح اقليم الشرقية تعلن مساندتها لحملة " #قرارك - وطنفتـــح

قلقيلية: الشبيبة الطلابية وبنات العمرية الثانوية تخرجان" فوج القدس لنا "

23 إبريل 2018 - 11:45
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

قلقيلية- مفوضية الإعلام :  نظمت مدرسة بنات العمرية الثانوية في مدينة قلقيلية مهرجان تخريج طالبات الثانوية العامة (انجاز) " فوج القدس لنا" من طالبات الثانوية العامة، بالتعاون مع حركة الشبيبة الطلابية إقليم قلقيلية، وبحضور ممثلة مديرية التربية والتعليم نجوى مجد، وهناء الحاج حسن منسقة الشبيبة الطلابية في مدارس الاناث، ومديرة المدرسة ريم عبد الحافظ وطاقمها التدريسي ومجلس أمهات أولياء أمور الطالبات وأهالي الطلبات والطالبات الخريجات.
أشادت مديرة المدرسة ريم عبد الحافظ بجهود الهيئة التدريسية، داعية الطالبات إلى المزيد من الاجتهاد، مؤكدة ان النجاح يحتاج إلى هدف وجهد ومثابرة وتخطيط سليم وثقة بالنفس، وأعربت عبد الحافظ عن فخرها يفوج القدس، داعية الطالبات الى مزيد من الجد والاجتهاد والاستعداد لامتحان الثانوية العامة "الإنجاز".
وباركت ممثلة التربية للأهالي والطالبات نجوى مجد التخرج، مؤكدة على أهمية العلم للشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال الذي يحاول سرقة ونهب حقوقنا، مشيرة إلى اننا ونحن نحتفل تبقى فرحتنا منقوصة ولا تكتمل إلا بتحقيق حلمنا بإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس.
وعبرت هناء الحاج حسن عن اعتزازها بتخريج كوكبة من الطالبات المميزات، مشيرة إلى تزامن هذا الاحتفال بيوم الأسير الفلسطيني مبرقةً تحية للأسرى في سجون الاحتلال الذين ينتصرون على الجلاد بصبرهم وصمودهم الاسطوري، مؤكدة أن شعبنا وقيادتنا وعلى رأسها الرئيس أبو مازن لن يتخلوا عن الثوابت الفلسطينية وعلى رأسها قضية الأسرى داعية إلى المزيد من الدعم والمساندة للأسرى و شاكرةً الجهود التي تبذلها الهيئة التدريسية ومجلس الأمهات من اجل بناء شخصية الطالبات وتنميتهن اجتماعيا وعلميا، داعية الطالبات الى المزيد من المثابرة والاجتهاد في حياتهن المستقبلية.
وفي كلمتها عن الطاقم التدريسي ثمنت مها عتماوي الجهود التي بذلتها الإدارة والهيئة التدريسية في دعم الطالبات، مؤكدة على الدور الداعم للأهالي، داعية الطالبات إلى المزيد من الجهد والمثابرة للوصول إلى النجاح.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد