قوات الاحتلال تستدعي امين سر فتح بالعيساويةفتـــح "وثيقة الاستقلال"... محطة مفصلية في الطريق إلى الحريةفتـــح "فتح": إعلان الاستقلال منطلق ثابت لرؤيتنا الوطنية لبناء الدولة وتجسيد السيادةفتـــح السفير اللوح: اجتماع لمجلس الجامعة العربية غدا الخميس لبحث تطورات العدوان على غزةفتـــح وزارة الصحة: لدينا صفوة الأطباء ونظام صحي يشهد بتقدمه العالمفتـــح وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان يستقيل من منصبهفتـــح الأحمد: العدوان الإسرائيلي وحد لغة شعبنافتـــح مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار بخصوص الاوضاع في غزةفتـــح مستوطنون يحرقون مركبة جنوب نابلسفتـــح الاحتلال يصيب شابا بالرصاص الحي ويعتقله على حدود شمال قطاع غزةفتـــح مستوطنون يمنعون شاحنات بضائع ومحروقات من الوصول إلى غزةفتـــح إيطاليا تعرب عن قلقها العميق إزاء التصعيد في غزةفتـــح جهود مصرية تتكلل بوقف إطلاق النار في غزةفتـــح رام الله: مسيرة جماهيرية منددة بالعدوان الإسرائيلي على غزةفتـــح إصابة مواطنين في قصف إسرائيلي على رفحفتـــح الكابينت يقرر مواصلة العمليات العسكريةفتـــح طائرات الاستطلاع تقصف منزلا في شارع النخيل شرق غزةفتـــح بتكليف من الرئيس: المالكي يطلب عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمنفتـــح شهيد و3 اصابات شمال القطاعفتـــح الحمد الله: على مدار العقود كان التعليم أهم الأدوات التي حفظت لنا هويتنا وتاريخنا وروايتنافتـــح

فوز الروائي إبراهيم نصر الله بجائزة "البوكر"

24 إبريل 2018 - 19:33
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام : اعتبرت وزارة الثقافة فوز الروائي الفلسطيني إبراهيم نصر الله بالجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر) لهذا العام، وفي الذكرى السبعين للنكبة، تأكيد على الإبداع الثقافي بكل أشكاله يشكل سداً منيعاً في مواجهة محاولات الطمس والتغييب والإقصاء التي يمارسها الاحتلال منذ عقود، وبأن الفلسطيني صاحب الأرض الأصلي، وصاحب القضية العادلة، والتي كانت هاجس نصر الله في رواياته، لا سيما عبر سلسلتي ""، و"الشرفات" التي اعتبر صاحبها روايته الفائزة بالجائزة "حرب الكلب الثانية" واحدة من روايات السلسلة.

وشددت الوزارة في بيانها، مساء اليوم الثلاثاء، وعقب إعلان نتائج الجائزة في العاصمة الإماراتية أبو ظبي، على أن الإبداع الفلسطيني الذي يثبت نفسه عالمياً في مختلف المجالات عبر الحضور اللافت، وتحقيق الجوائز المستحقة، وآخرها الجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر)، والتي تتوج فيها فلسطين للمرة الثانية، بعد فوز رواية "مصائر" للروائي الفلسطيني ربعي المدهون قبل عامين، لهو تأكيد على أن الثقافة وسيلة أساسية لإعلاء صوت الحق الفلسطيني، وللتأكيد على انتصار الفلسطيني للحياة التي الفنون والآداب من أروع تجلياتها، كما ينتصر للوطن، وبأن الثقافة فعل لتعزيز الصمود، وهي بالأساس مقاومة.

وأكد وزير الثقافة إيهاب بسيسو على أن فوز الروائي الفلسطيني إبراهيم نصر الله بالجائزة تكريس للرواية الفلسطينية خاصة، والأدب الفلسطينى عامة، على المستويين العربى والدولى، وأن وصول روايتين هما "وراث الشواهد" للروائي وليد الشرفا، إضافة لـ"حرب الكلب الثانية" إلى القائمة القصيرة للجائزة هذا العام، إنجازًا يسجل للرواية الفلسطينية.

وشدد بسيسو على اهتمام وزارة الثفاة بالدور الذى يلعبه المثقف من أجل تكريس حضور الهوية الفلسطينية، ونشر الوعى بعدالة قضية شعبنا، معتبراً أى عمل إبداعى فلسطينى يحقق حضوراً عربياً أو دولياً، من خلال فوزه بجائزة فى فعالية أو مهرجان، إنما يشكل تكريساً للرسالة الثقافية الوطنية التى هى جزء من المكونات الحضارية والتاريخية للشعب الفلسطيني، لافتاً إلى أن التحدى الأبرز الذى يواجه المبدع الفلسطينى هو الحفاظ على الهوية الثقافية لمواجهة رواية الاحتلال، والتحديات الفكرية التى تحاول تشويه الصورة الحضارية لمسيرة الثقافة الوطنية.

وإبراهيم نصر الله من مواليد العاصمة الأردنية عمّان العام 1954 من أبوين فلسطينيين اقتلعا من أرضهما عام 1948، حيث عاش طفولته وشبابه في مخيم الوحدات للاجئين الفلسطينيين في عمّان، قبل أن يبدأ حياته العملية من المملكة العربية السعودية، ثم يعود إلى الأردن ليعمل في الصحافة، ومؤسسة عبد الحميد شومان، ومن بعدها تفرغ للكتابة بدءاً من العام 2006، هو الذي كانت روايته "زمن الخيول البيضاء" ترشحت للقائمة القصيرة لذات الجائزة في العام 2009، و"قناديل ملك الجليل" لـ"طويلة" الجائزة العام 2013.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • نوفمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

الذكرى الـ(101) لوعد بلفور المشؤوم

اقرأ المزيد

إعلان الاستقلال عن المجلس الوطني في الخامس عشر من نوفمبر – تشرين الثاني عام 1988

اقرأ المزيد