أبوعيطة: شجاعة الرئيس ستطيح بكل الحلول التصفويةفتـــح أردوغان من نيويورك: لن نترك القدس وسنضع أرواحنا على أكفنا إن لزم الأمرفتـــح "ثوري فتح": المتساوقون مع ترمب والاحتلال في الهجوم على الرئيس خارجون على القيم الوطنيةفتـــح مجلس الوزراء يؤكد دعمه لخطاب الرئيس في الأمم المتحدةفتـــح الرئيس يصل نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العامةفتـــح د. أبو هولي يلتقي رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون "ابو الأديب"فتـــح شهيد و14 مصابا برصاص الاحتلال شرق قطاع غزةفتـــح الخارجية: التحريض الإسرائيلي على الرئيس رفض ممنهج للمفاوضاتفتـــح مجهولون يعترضون موكب وزراء من حكومة الوفاق أثناء توجههم من غزة إلى رام اللهفتـــح المطران حنا يستنكر الإبعادات المتزايدة عن الأقصىفتـــح سلسلة فعاليات لمواجهة المؤامرات التي تستهدف "الاونروا"فتـــح نادي الأسير: قوات الاحتلال تمارس اعتداءات وحشية بحق عائلات المعتقلينفتـــح ادعيس: لجنة الحج والعمرة ماضية في تنفيذ سياستها باتجاه الرقي بوضع الحاج والمعتمرفتـــح عريقات يدعو مجلس حقوق الإنسان إلى نشر قاعدة بيانات الشركات العاملة في المستوطناتفتـــح حركة "فتح" في مخيم البقعة تجدد الدعم والولاء للرئيس عباسفتـــح روسيا تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط طائرتها في سوريافتـــح الفتياني: "حماس" تتساوق مع الاحتلال وقوى اقليمية تبيعها اوهاما لإبقائها خارج الصف الوطنيفتـــح "فتح" تنظم مهرجانا تأبينيا للشهيدين ناجي وعلاء ابو عاصيفتـــح 5 إصابات برصاص الاحتلال عند حدود غزةفتـــح إغلاق مراكز الاقتراع لانتخابات الإعادة في 5 هيئات محليةفتـــح

التربية والتعليم: فلسطين في صدارة جوائز إنتل لهذا العام

19 مايو 2018 - 10:29
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام : أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي حصول الفريق الطلابي الفلسطيني المشارك في معرض إنتل للعلوم والتكنولوجيا للعام 2018 والمنعقد بالولايات المتحدة الأمريكية على مراكز متقدمة على مستوى دول العالم.


وأشارت الوزارة، في بيان صدر عنها اليوم، إلى أن مشروع "جورب الحياة" للطالبة جوى عماد نزال من مدرسة بنات قباطية الثانوية الغربية، حصل على المركز الأول عالمياً ضمن فئة الجوائز الخاصة، التي تقدمها "مؤسسة قطر"، وفوز مشروع "عصا الكفيف" للطالبتين ميس خلدون وجوانا عينساوي من مدرسة نور الهدى التطبيقية " ب"، كواحد من أفضل مئة مشروع اختارتها إنتل من ضمن 1700 مشروع، إضافة إلى حصول الطالبتين على منحة دراسية في جامعة "ويست فيرجينيا".


وفي هذا السياق، أكد وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم أن تألق طلبة فلسطين في هذا المعرض العالمي وفي قلب الولايات المتحدة؛ يبرهن من جديد على إصرار الشعب الفلسطيني على الحياة والإبداع والمضي قدماً في تسجيل المزيد من الإنجازات في الساحات والمحافل العالمية.


وقدم صيدم شكره وتقديره لأسرة الإدارة العامة للتقنيات في الوزارة ولمديريات التربية والتعليم العالي ولطاقم المدرستين ولذوي الطالبات وللمعلمات المشرفات ولأبناء الأسرة التربوية قاطبةً، مثمناً في الوقت ذاته جهود الإدارات العامة في الوزارة التي تسهل مشاركة الطلبة في مثل هذه الفعاليات؛ ممثلة بالإدارة العامة للشؤون المالية والنشاطات الطلابية والعلاقات الدولية والعامة.


ولفت الوزير إلى أن عدداً من طلبة فلسطين المتأهلين على المستوى الوطني لم يشاركوا؛ نظراً لعدم الحصول على التأشيرات للدخول للولايات المتحدة الأمريكية الأمر الذي حرمهم من فرصة المشاركة والمنافسة. 


بدوره، قال وكيل الوزارة د. بصري صالح إن هذه الإنجازات تؤكد على نجاعة النظام التربوي الفلسطيني وقدرة الطلبة على التميز وإبراز مشاريعهم العلمية ومواهبهم وطاقاتهم أمام طلبة العالم، معبراً عن شكره وتقديره لجميع الطواقم التي عملت على متابعة هذا الجهد الكبير.


وقد ترأس الوفد الطلابي في معرض إنتل رئيس قسم الإنترنت والمعلوماتية محمد وريدات، والمعلمة المشرفة مريم نزال. 


يشار إلى أن الوزارة تنظم معرض فلسطين للعلوم والتكنولوجيا سنوياً؛ بهدف إظهار إبداعات الطلبة وإكسابهم مهارات البحث والمعرفة؛ حيث بلغ عدد المشاريع التي تنافست على مستوى المديريات هذا العام 1300؛ أفرزت 88 مشروعاً تأهلت للمنافسة على مستوى فلسطين، تأهل منها خمسة مشاريع طلابية للمنافسة عالمياً في معرض إنتل المنعقد في الولايات المتحدة .

 
كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد