باريس تستدعي القائم بالأعمال الاسرائيلي بعد اقتحام قوات الاحتلال المركز الثقافي الفرنسي في القدسفتـــح ميليشيا حماس تختطف مواطنين وعقيدا بالأمن الوقائيفتـــح نادي الأسير: حالة من التوتر الشديد في معتقل "ريمون" بعد مواجهة جديدة بين أسرى قسم (1) والإدارةفتـــح المالكي: اعتماد قرارات فلسطين في مجلس حقوق الإنسان انتصار للعدالة وسقطة للنفاقفتـــح مجدلاني: السياسة الاميركية تسعى لاستبدال القوانين الدولية وقرارات الشرعية بقرارات ادارة ترمبفتـــح 40 ألفاً يؤدون "الجمعة" برحاب "الأقصى" ومصلى "الرحمة" وباب الأسباطفتـــح شهيدان وعشرات الإصابات خلال استهداف الاحتلال للمسيرات السلمية شرق القطاعفتـــح أبو ردينة: شعبنا يتعرض لهجمة بشعة من الاحتلال وحماس معا في قطاع غزةفتـــح "الخارجية" جريمة إعدام "مناصرة" امتحان للجنائية الدولية وقدرتها على الوفاء بالتزاماتهافتـــح 63 مستوطنا يقتحمون الأقصى تحت حراسة مشددةفتـــح الحمد الله: مهما اختلفت المناصب والظروف كلنا جنود لخدمة الوطنفتـــح 79 ابنا وابنة تحرمهم سلطات الاحتلال من أمّهاتهم المعتقلاتفتـــح الإضراب الشامل يعم قطاع غزة احتجاجا على جرائم ميليشيا "حماس"فتـــح المجلس الوطني في ذكرى معركة الكرامة: شعبنا مستمر في نضاله ولن تردعه آلة القتل الإسرائيليةفتـــح لمناسبة يوم الأم.. 79 ابنا وابنة تحرمهم سلطات الاحتلال من أمّهاتهم المعتقلاتفتـــح د. ابو هولي : معركة الكرامة نستلهم منها الثبات والصمود امام المؤامرات التي تستهدف شعبنا و قضيته العادلةفتـــح "فتح" ترحب بدعوة الحراك الاسكتلندي للاعتراف بدولة فلسطينفتـــح الرئيس: التحية والتقدير لأبنائنا المناضلين الذين صبروا على ظلم "حماس" في غزة وظلم إسرائيل في الضفةفتـــح شهيد برصاص الاحتلال غرب بيت لحمفتـــح فتح: صمود الفدائيين في معركة الكرامة قبل 51 عاما ما زال يلهم شعبنا الابداع في المقاومة الشعبيةفتـــح

الجامعة العربية تحذر من مخطط إسرائيلي لفرض المنهاج على المؤسسات التعليمية بالقدس

24 يوليو 2018 - 14:03
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

القاهرة - مفوضية الإعلام : حذرت جامعة الدول العربية من مخطط اسرائيلي لاستهداف العملية التعليمية والمنهاج الفلسطيني، حيث تسعى سلطات الاحتلال الاسرائيلي لفرض المنهاج الاسرائيلي على المؤسسات التعليمية في القدس الشرقية المحتلة للعمل على محو الهوية العربية ومحاولات إذابة المجتمع المقدسي في المجتمع الاسرائيلي .

وقال الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة في جامعة الدول العربية السفير سعيد أبو علي، أمام أعمال الدورة الـ78 لمجلس الشؤون التربوية لأبناء فلسطين، التي افتتحت اليوم الأحد، برئاسة مدير دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير فضل المهلوس، وبمشاركة وفود من مصر، والأردن، واتحاد الجامعات العربية والمنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة، والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، إن التعليم هو العامل الرئيسي في الصمود والتصدي للانتهاكات الاسرائيلية المتصاعدة على طريق إنهاء الاحتلال واستكمال بناء مؤسسات دولته المستقلة وصياغة غده المشرق.

وأكد أن اسرائيل عمدت على مدار سنوات الاحتلال لاستهداف العملية التعلمية بضرب محاورها الرئيسيّة الثلاثة "المعلم، والطالب، والمنهاج".

واوضح أبو علي، أن سلطات الاحتلال ما زالت تعيق وتعطل جهود إعمار المدارس والمؤسسات التعليمية التي دمرها الاحتلال في قطاع غزة، وحرمان الطلاب من الالتحاق بجامعات الضفة الغربية، مشيرا إلى أن كافة هذه السياسات والممارسات الاسرائيلية وما توقعه من خسائر وتسببه من معاناة لم تثن من عزيمة الشعب الفلسطيني، بل شكلت حافزا مضاعفا ليؤكد الشعب الفلسطيني اصراره العنيد من مواصلة مسيرته التعليمية والارتقاء بها وتطويرها وتحقيق المزيد من النجاحات والانجازات بكافة الميادين والمجالات، وصولا الى تجربة فلسطينية نوعية متميزة ترتقي الى التجارب الرائدة والمهمة في المنطقة .

وأضاف، ان القضية الفلسطينية تواجه تحديات غير مسبوقة في ظل ما يتم تداوله عن صفقة القرن بانحياز أميركي سافر وغير مسبوق لإسرائيل، بدءا من نقل السفارة الاميركية الى القدس والاعتراف بها عاصمة لإسرائيل، مرورا بتخفيض مساهمتها في ميزانية الاونروا والتهديد بتصفيتها، وصولا لاستخدام الفيتو في مجلس الأمن ضد مشروع القرار الخاص بتوفير الحماية للشعب الفلسطيني تحديا للمجتمع الدولي بأسره.

بدوره، طالب الوكيل المساعد للشؤون الادارية والمالية والأبنية واللوازم بوزارة التربية والتعليم الدول العربية، رئيس وفد دولة فلسطين، فواز مجاهد بدعم التعليم في فلسطين من خلال تقديم الدعم المادي وتوفير المنح والبعثات لطلبة القدس خاصة لاستكمال دراستهم الجامعية، لأنهم يتعرضون للكثير من عوامل الجذب الاسرائيلية والعمل على وقفها من مصادرها.

وشدد على ضرورة دعم قطاع التعليم في قطاع غزة، من خلال المساهمة في تنفيذ الخطط الاستراتيجية القطاعية الخاصة بالتربية والتعليم والتي أعدتها الوزارة وأقرتها الحكومة.

وتبحث الدورة على مدى خمسة أيام في العملية التربوية– التعليمية في الأراضي الفلسطينية المحتلة والممارسات الاسرائيلية ضدها والسياسات التهويدية في القدس .

كما سيتم خلال الاجتماعات الاطلاع على التقارير الخاصة حول العملية التربوية لأبناء فلسطين وممارسات الاحتلال الاسرائيلي والانتهاكات ضد هذه العملية، إدراكا منه لمدى خطورة انتظام العملية التعليمة لأبناء فلسطين

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • مارس
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31

لا يوجد احداث لهذا الشهر