قوات الاحتلال تستدعي امين سر فتح بالعيساويةفتـــح "وثيقة الاستقلال"... محطة مفصلية في الطريق إلى الحريةفتـــح "فتح": إعلان الاستقلال منطلق ثابت لرؤيتنا الوطنية لبناء الدولة وتجسيد السيادةفتـــح السفير اللوح: اجتماع لمجلس الجامعة العربية غدا الخميس لبحث تطورات العدوان على غزةفتـــح وزارة الصحة: لدينا صفوة الأطباء ونظام صحي يشهد بتقدمه العالمفتـــح وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان يستقيل من منصبهفتـــح الأحمد: العدوان الإسرائيلي وحد لغة شعبنافتـــح مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار بخصوص الاوضاع في غزةفتـــح مستوطنون يحرقون مركبة جنوب نابلسفتـــح الاحتلال يصيب شابا بالرصاص الحي ويعتقله على حدود شمال قطاع غزةفتـــح مستوطنون يمنعون شاحنات بضائع ومحروقات من الوصول إلى غزةفتـــح إيطاليا تعرب عن قلقها العميق إزاء التصعيد في غزةفتـــح جهود مصرية تتكلل بوقف إطلاق النار في غزةفتـــح رام الله: مسيرة جماهيرية منددة بالعدوان الإسرائيلي على غزةفتـــح إصابة مواطنين في قصف إسرائيلي على رفحفتـــح الكابينت يقرر مواصلة العمليات العسكريةفتـــح طائرات الاستطلاع تقصف منزلا في شارع النخيل شرق غزةفتـــح بتكليف من الرئيس: المالكي يطلب عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمنفتـــح شهيد و3 اصابات شمال القطاعفتـــح الحمد الله: على مدار العقود كان التعليم أهم الأدوات التي حفظت لنا هويتنا وتاريخنا وروايتنافتـــح

فتح. الشعب الفلسطيني وحده من يقرر مصيره ومستقبله

27 يوليو 2018 - 14:33
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

رام الله - مفوضية الإعلام: قال المتحدث باسم حركة فتح عاطف أبو سيف إن شعبنا وحده من يقرر مصيره ومستقبله، وإن كل محاولات تصفية القضية الوطنية ستكسر أمام صخرة الصمود الفلسطيني.

وأضاف في بيان صادر عن مفوضية الإعلام والثقافة والتعبئة الفكرية في الحركة، اليوم الأربعاء، "لا صفقة تقرر لنا مستقبلنا ولا يوجد من يقرر نيابة عنا وأن العنجهية والغطرسة التي تمارسها إدارة ترمب لن تجد من شعبنا وقيادتنا إلا كل مقاومة، وإن من أفشل كل محاولات التصفية السابقة وناضل من اجل الحفاظ على الحقوق والثوابت سيواصل نضاله مهما كلفنا ذلك من ثمن، لأن ثمة الحرية والعودة والاستقلال، مطالب شعبنا التي لا تنازل عنها. فالشعب الفلسطيني صاحب الأرض والحق هو وحده من يقرر مصيره، لا صفقة القرن ولا كل الحلول الترقيعية والالتفافية، وان حلا لا يشمل حقوقنا لن يمر".

وأكد أبو سيف أن الجهود الإسرائيلية والأميركية من أجل عزل قطاع غزة عن مجمل القضية الوطنية، وتقديم المشكلة الأساسية في القطاع بوصفها مشكلة إنسانية وطرح مقترحات لتحسين الوضع الإنساني هناك ليست إلا جزءا من تصفية القضية الوطنية وتمرير الصفقة المشبوهة. غزة لم يكن ينقصها مطار ولا ميناء ولا معابر، لأن هذه كانت موجودة ولكن ينقصها الحرية والاستقلال ضمن الدولة الفلسطينية صاحبة السيادة. فإسرائيل هي من هدمت وخربت البنية التحية في القطاع ودمرت المطار والتجهيزات الاولية للميناء والمعابر، وإن المقترحات الإسرائيلية والغزل الذي يتقنه البعض الفلسطيني في تصويره للمشكلة في غزة بأنها مشكلة رغيف خبز لا تنطلي على شعبنا صاحب قضية هي في كل تفاصيلها قضية أرض وعودة وحرية واستقلال.

وفي الختام قالت فتح على لسان المتحدث باسمها إن الشعب العربي الفلسطيني وحده من يحدد مسار الطريق، ولن تستطيع قوة على وجه الأرض ان تفرض علينا شيئاً ينتقص من حقوقنا، إنها الحقوق التي انطلقت من أجلها الثورة الفلسطينية والتي من أجل ارتقى الشهداء وهو يؤكدون عليها في وصاياهم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • نوفمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

الذكرى الـ(101) لوعد بلفور المشؤوم

اقرأ المزيد

إعلان الاستقلال عن المجلس الوطني في الخامس عشر من نوفمبر – تشرين الثاني عام 1988

اقرأ المزيد