قوات الاحتلال تستدعي امين سر فتح بالعيساويةفتـــح "وثيقة الاستقلال"... محطة مفصلية في الطريق إلى الحريةفتـــح "فتح": إعلان الاستقلال منطلق ثابت لرؤيتنا الوطنية لبناء الدولة وتجسيد السيادةفتـــح السفير اللوح: اجتماع لمجلس الجامعة العربية غدا الخميس لبحث تطورات العدوان على غزةفتـــح وزارة الصحة: لدينا صفوة الأطباء ونظام صحي يشهد بتقدمه العالمفتـــح وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان يستقيل من منصبهفتـــح الأحمد: العدوان الإسرائيلي وحد لغة شعبنافتـــح مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار بخصوص الاوضاع في غزةفتـــح مستوطنون يحرقون مركبة جنوب نابلسفتـــح الاحتلال يصيب شابا بالرصاص الحي ويعتقله على حدود شمال قطاع غزةفتـــح مستوطنون يمنعون شاحنات بضائع ومحروقات من الوصول إلى غزةفتـــح إيطاليا تعرب عن قلقها العميق إزاء التصعيد في غزةفتـــح جهود مصرية تتكلل بوقف إطلاق النار في غزةفتـــح رام الله: مسيرة جماهيرية منددة بالعدوان الإسرائيلي على غزةفتـــح إصابة مواطنين في قصف إسرائيلي على رفحفتـــح الكابينت يقرر مواصلة العمليات العسكريةفتـــح طائرات الاستطلاع تقصف منزلا في شارع النخيل شرق غزةفتـــح بتكليف من الرئيس: المالكي يطلب عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمنفتـــح شهيد و3 اصابات شمال القطاعفتـــح الحمد الله: على مدار العقود كان التعليم أهم الأدوات التي حفظت لنا هويتنا وتاريخنا وروايتنافتـــح

ذكرى الشهيد الرفيق سعيد مصباح البطل (أبو مشهور)

11 يونيو 2018 - 07:49
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

سعيد مصباح حسين البطل من مواليد طيرة حيفا عام 1947م، ينحدر من عائلة مناضلة كان شقيق جده (عيسى البطل) قائداً للمجاهدين في حيفا، وابن عمومته الشهيد (حسن عيسى البطل) الذي استشهد على مشارف الطيرة عام 1948م، والده (مصباح البطل وشقيقاه حسين وعبد الرحمن) من قوات جيش الإنقاذ الذين قاتلوا مع العشرات من أبناء الطيرة دفاعاً عن بلدتهم لأكثر من شهرين وحتى سقوطها بتاريخ 16/7/1948م، وجرح حسين البطل وتم أسره، وغادر الوطن عام 1958م إلى سوريا.
هاجرت عائلته من طيرة حيفا إثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني عام 1948م وهو في السنة الأولى من عمره، هاجرت إلى سيلة الظهر جنين، ومن ثم إلى سوريا حيث استقرت العائلة في بلدة دوما أحد ضواحي مدينة دمشق.
التحق سعيد البطل بالدراسة حيث أنهى دراسته الأساسية والإعدادية والثانوية في مدارسها وحاز على شهادة الثانوية العامة عام 1967م.
تفتحت عيناه على معاناة شعبنا الفلسطيني حيث شارك مبكراً في العمل السياسي والحزبي فالتحق عام 1963م وشقيقه حسن البطل في صفوف حركة القوميين العرب (إقليم سوريا) وعمل مناضلاً في فرعها الفلسطيني الذي كان يعبئ الشباب الفلسطيني للنضال من أجل تحرير فلسطين.
التحق سعيد البطل عام 1968م للعمل العسكري في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وتلقى تدريبه العسكري في قواعدها في كل من الأردن وسوريا، أرسل في نفس العام دورة عسكرية متقدمة على القتال في مصر، وبعد عودته اجتاز دورة عسكرية في العراق حيث أكسبته ثقافة عسكرية وتدريب مكثف ليكون من أفضل الكوادر المؤهلة للعمل.
خلال انعقاد المؤتمر العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في شهر آب عام 1968م، انتخب سعيد البطل في ختام اجتماعاتها عضواً باللجنة المركزية وكان أصغر أعضائها.
كلف بعد ذلك بقيادة قطاع الجولان وشارك في تأسيس القوات العسكرية في جنوب لبنان، وكذلك قاد عمليات كثيرة داخل الجولان منها (عملية هوشي منه – السهم الأحمر – مناجل الشمال – صمود غزة – القنيطرة – تل شعاف).
بعد الإعلان عن تشكيل الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين عام 1969م، التحق مع آخرين وانتخب فيها عضواً في اللجنة المركزية، وكان من العناصر البارزة التي ساهمت رسم السياسة العامة للجبهة الديمقراطية بعد انطلاقها.
بقي أبو مشهور عضواً فاعلاً في اللجنة العسكرية القيادية للجبهة الديمقراطية.
شارك مع قواته في الدفاع عن وجود الثورة الفلسطينية في الأردن خلال أحداث أيلول الأسود عام 1970م، وبعدها عاد إلى قطاع الجولان مع قواته.
في عام 1972م غادر أبو مشهور إلى لندن حيث لعب دوراً إعلامياً بارزاً في التعريف بالقضية الفلسطينية في أوساط القوى اليسارية الأوروبية والتي ارتبطت بعلاقات قوية مع الثورة الفلسطينية وساهم بفاعلية في أعمال مؤتمر طلابي عربي عقد في لندن، وفي طريق عودته أقام ثلاثة أسابيع في باريس حيث التقى مع قوى اليسار الفرنسي وقوى يسارية مغربية هناك.
قبل رحيله بأربعة أشهر عمل معلقاً سياسياً في إذاعة حركة فتح في درعا.
في شهر أيار عام 1973م ساهم بشكل بارز بالمظاهرة الطلابية الجماهيرية التي خرجت من دمشق تستنكر الأعمال المعادية للمقاومة الفلسطينية في لبنان.
استشهد أبو مشهور ظهر يوم 12/7/1973م في حادث سيارة على طريق دمشق – اللاذقية، وشيع إلى مثواه الأخير في موكب مهيب من دمشق إلى درعا حيث شاركت فصائل المقاومة الفلسطينية والمنظمات الشعبية الفلسطينية فيه.
أبو مشهور اشتهر بإقدامه وشجاعته الفائقة وكان دائماً في طليعة قواته سواء في عمليات الاقتحام أو في عمليات إخلاء الجرحى.
لقد كان أبو مشهور قائداً وطنياً وحدوياً تمتع بثقافة سياسية وعسكرية واسعة ومارس العمل الميداني مقاتلاً وقائداً على الرغم من صغر سنه، إلّا أنه ترك إرثاً نضالياً وسمعة عطرة ما زال رفاق دربه يتذكرون مناقبه ووطنيته والمعارك والدوريات التي خاضوها معاً تحت قيادته.
رحم الله الشهيد/ سعيد مصباح البطل (أبو مشهور) وأسكنه فسيح جناته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • نوفمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

الذكرى الـ(101) لوعد بلفور المشؤوم

اقرأ المزيد

إعلان الاستقلال عن المجلس الوطني في الخامس عشر من نوفمبر – تشرين الثاني عام 1988

اقرأ المزيد