"العمال البريطاني" يتعهد بالاعتراف بدولة فلسطين إذا فاز بالانتخابات المقبلةفتـــح "حماس" تهدد أصحاب المطابع وتواصل استدعاء نشطاء وكوادر فتح في غزةفتـــح الاحتلال يعتقل 10 مواطنين من الضفة بينهم كاتبةفتـــح الاحتلال يغلق معبر بيت حانون بشكل مفاجئ حتى إشعار آخرفتـــح متضامن اسكتلندي: إسرائيل لم تلتزم بحق اللاجئين بالعودة مقابل الاعتراف بهافتـــح الاحتلال يفرج عن أمين سر حركة "فتح" في العيسوية بشروطفتـــح مئات المستوطنين يستبيحون الأقصى ويؤدون طقوسا تلمودية في ساحة البراقفتـــح وفاة الأسيرة المحررة لطيفة أبو ذراع من مخيم بلاطةفتـــح السيسي: القضية الفلسطينية تقف دليلا على عجز النظام الدوليفتـــح الرئيس يستقبل في نيويورك وزيرة خارجية النرويجفتـــح العاهل الأردني: سنتصدى لأي محاولات لتغيير الهوية التاريخية العربية الإسلامية والمسيحية للقدسفتـــح أمير قطر: لا يمكن حل الصراع العربي الاسرائيلي دون حل عادل ودائم لقضية فلسطينفتـــح الاتحاد الأوروبي: هدم الخان الأحمر الفلسطيني "جريمة حرب"فتـــح أردوغان: تركيا ستظل مدافعة عن الوضع القانوني والتاريخي للقدسفتـــح عريقات: إدارة ترمب تصر على إغلاق الأبواب أمام السلام واختارت مكافأة جرائم الحرب والاستيطانفتـــح الرئيس ماكرون يشدد على حل الدولتين ويدعو اسرائيل لوقف سياسة فرض الأمر الواقعفتـــح الرئيس يستقبل في نيويورك نظيره البولنديفتـــح أبو ردينة: كلمة ترمب في الأمم المتحدة تعمق الخلافات وتبعد فرص تحقيق السلامفتـــح ترامب يفاخر أمام الامم المتحدة بنقل السفارة الأميركية إلى القدسفتـــح انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيسفتـــح

فتح للأوروبيين: ادعاءات أردان نمط تمثيلي للدعاية الإسرائيلية

19 يونيو 2018 - 14:35
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

بروكسل – مفوضية الإعلام- قالت حركة فتح إنها أخذت علما بالرد الأوروبي الصادر عن الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني، أمس الثلاثاء من بروكسيل، على ادعاءات وزير الأمن العام الإسرائيلي جلعاد إردان بخصوص ضلوع الأوروبيين بتمويل منظمات شعبية إسرائيلية وفلسطينية لها علاقة بدعم الــ" بي دي إس" أو ما أسماه أردان بالإرهاب.

وقال جمال نزال المتحدث باسم حركة فتح: إذا تحيي حركة فتح روح الحسم التي اتسم بها رد موغريني والذي جاء فيه أن ادعاءات أردان باطلة وغير مقبولة، تنوه فتح إلى أن هذه الواقعة الناشئة من رسالة آردان الموجهة كرسالة منه للأوروبيين في مايو أيار الماضي تشكل نمطا تمثيليا لمجمل النهج الدعائي الإسرائيلي المستند على خليط من التزييف والمبالغة والاختلاق.

وأضاف نزال: شعبنا يعاني من جراء الحملات الإسرائيلية التضليلية وأذرعها الكثيرة الممتدة في العالم والمنشغلة بقلب الحقائق وتزويرها. وتابع: إذ نثمن في فتح الرد الحاسم من قبل الأوروبيين على أكاذيب الحكومة الإسرائيلية ندعو الأوروبيين للوقوف بأنفسهم على المخالفات الإسرائيلية الصارخة للقانون والقانون الدولي الإنساني بدء من سلاسة يد جنود الاحتلال وقناصته على السلاح القاتل الموجه ذخيرتها ضد أفراد عزل من شعبنا وانتهاء بالرواية الحكومية لسلطة الاحتلال. وقال نزال: يجب الاستناد إلى هذه الواقعة التي تكشف فيها زيف الدعاية الإسرائيلية كي نحذر أصدقاءنا في العالم دبلوماسيين وصحافيين من أن قوام الدعاية الإسرائيلية هو أيديولوجية متطرفة مناهضة للتعايش والسلام ومرتكزة على منطلق منغلق ينفي وجود الآخر منكرا الإقرار بوجوده ناهيك عن حقوقه. وأردف "إذ نهيب بمراسلي الشبكات العالمية لضرورة فك الشيفرة الخطابية الحكومية الإسرائيلية المؤدلجة طبعا وشكلا قبل نقلها للعالم نحذر من بطلان السواد الأعظم من البيانات والمعلومات الصادرة من متطرفي حكومة الاحتلال الساعية لتجريد الشعب الفلسطيني من حقه في الوجود وقطع طريقه للاستقلال من الأساس".

وكان الوزير الإسرائيلي جلعاد إيردان وجه رسالة احتجاج للأوروبيين في مايو أيار الماضي مدع فيها أن أموالا أوروبيا تجد طريقها لمنظمات غير حكومية فلسطينية وإسرائيلية ذات دور في دعم حملات المقاطعة أو حتى الإرهاب على حد ادعائة مما استدعى ردا صارما بالنفي والشجب من قبل وزيرة خارجية الاتحاد الأوربي بعد فحص دقيق للمعطيات تبين على اساهه أن ما جاء في رسالة آراد غير صحصح. وقالت موغريني: ندعو الوزير الإسرائيلي في أي وقت يشاء لبروكسيل لتقديم براهين على ما يدعي ونحن واثقون من أن سياستنا واضحة في هذا الأمر

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد