المتحدثون بجلسة مجلس حقوق الإنسان المسائية يدينون قرار هدم الخان الأحمر وقانون القومية العنصريفتـــح "الشعبية" تدين الاعتداء على الناطق باسم فتح في غزة وتصفه بالآثم واللاأخلاقيفتـــح لوكسمبورغ: لن يحل السلام في هذه المنطقة إلا إذا تمتّع الفلسطينيون بحقّهم بالعيش بكرامة في دولتهمفتـــح شهيد و90 إصابة بالرصاص والاختناق شمال غرب غزةفتـــح "فتح": إرهاب "حماس" واعتقال كوادرنا رد مباشر على مقترحاتنا للمصالحة ولإضعاف الموقف الوطني من "صفقة القرن"فتـــح اشتية: غياب الأفق السياسي يجعل "الصمود المقاوم" عنوانا للمرحلة القادمةفتـــح في انتهاك للاعراف الوطنية:حماس تمنع فتح من اي فعاليات لدعم الرئيس بغزةفتـــح هيئة الأسرى تكشف عن شهادات مروعة لأسرى وقاصرين تعرضوا لظروف اعتقال لا إنسانيةفتـــح أبو الغيط يُرحب باعتزام إسبانيا الاعتراف بفلسطينفتـــح حركة فتح اقليم الشرقية تعلن مساندتها لحملة " #قرارك - وطنفتـــح بيان صادر عن الحملة الوطنية لدعم خطاب فلسطين في الأمم المتحدة " #قرارك_وطن"فتـــح أبوعيطة: شجاعة الرئيس ستطيح بكل الحلول التصفويةفتـــح أردوغان من نيويورك: لن نترك القدس وسنضع أرواحنا على أكفنا إن لزم الأمرفتـــح "ثوري فتح": المتساوقون مع ترمب والاحتلال في الهجوم على الرئيس خارجون على القيم الوطنيةفتـــح مجلس الوزراء يؤكد دعمه لخطاب الرئيس في الأمم المتحدةفتـــح الرئيس يصل نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العامةفتـــح د. أبو هولي يلتقي رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون "ابو الأديب"فتـــح شهيد و14 مصابا برصاص الاحتلال شرق قطاع غزةفتـــح الخارجية: التحريض الإسرائيلي على الرئيس رفض ممنهج للمفاوضاتفتـــح مجهولون يعترضون موكب وزراء من حكومة الوفاق أثناء توجههم من غزة إلى رام اللهفتـــح

جيش يخاف امرأة

25 يونيو 2018 - 06:45
د. خالد معالي
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

منظر يقطع القلوب ويوجعها حتى لأشد القلوب قساوة، صور اعتقال امرأة فلسطينية لمجرد انها تكتب ما يجول في خاطرها، وتنتزع من بين اطفالها الصغار وتودعهم بالدموع امام الكاميرات، مع ساعات الفجر الاولى في عز النوم والراحة، انها الكاتبة الفلسطينية لمى خاطر من الخليل التي اعتقلت فجر اليوم الثلاثاء 2472018 .

لو ان امرأة "اسرائيلية" اعتقلت لتعبيرها عن حرية رأيها، لثارت دولة الاحتلال، ولجابت صورها دول العالم كافة، ولصار الحديث عن همجية وبربرية العرب والفلسطينيين حديث الساعة في كافة وسائل الاعلام في مختلف دول العالم.

قد يظن المرء ان خبر اعتقال امرأة وكاتبة صحفية لا يتم الا في بلاد العرب، حيث الدكتاتورية والاستبداد والتعذيب حتى الموت؛ هو خبر عادي في هذه البلاد، لكن ان يتم في كيان مصطنع اقيم بقوة السلاح والارهاب وبزعم انه واحة الديمقراطية وحقوق الانسان وسط غابة من الوحوش العرب؛ فهنا تتجلى وتنكشف حقيقة هذا الكيان بكل تجلياتها دون رتوش، ليكون اما انه تعلم من انظمة العرب الوحشية، او يكون سبقها بسنين ضوئية منذ زمن.

في كل محفل دولي يسارع "نتنياهو" للقول والتصريح ان جيشه الاكثر اخلاقية في العالم، وانه يلتزم بحقوق الانسان، وان كيانه تجري فيه انتخابات ديمقراطية بسلاسة ورتابة في الوقت الذي فيه 22 دولة عربية لا تجري فيها هذه الانتخابات بحرية وشفافية كما تجري في كيانه، وان حقوق الانسان لها الاولوية في كيانه، كذبا وزورا وبهتانا.

أظهرت صورة خلال اعتقال الكاتبة لمى خاطر، من داخل بيتها احتضانها لولدها الصغير "يحيى" قبل اقتيادها من مجموعة كبيرة من جنود الاحتلال المدجّجين بالسلاح، إلى مكان مجهول للتحقيق والذي قد يصاحبه عادة التعذيب والشبح والضرب.

كل يوم تقريبا توجد حملة اعتقالات في مختلف مخيمات وقرى ومدن الضفة  الغربية، حيث قتل الاحتلال بدم بارد يوم الاثنين 2372018 الطفل اركان خمسة عشر عاما من مخيم الدهيشة، خلال حملة اعتقالات في المخيم، فلا الاطفال ولا النساء ولا الرجال ولا الشيوخ يسلموا من قتل واعتقال وبطش الاحتلال .

يريد الاحتلال ان يوصل رسالة لكل كاتب صحفي او حتى صحفي عادي ان مصيره الاعتقال ان كتب ما يجول بخاطره او كتب  عن جرائم الاحتلال، يريد ان يسكت القلم الفلسطيني ويمنع الضحية من كشف اجرام ظالمها.

كل جريمة الأسيرة لمى خاطر انها محللة سياسية وإعلامية وكاتبة في مجالي الأدب والسياسة في عدد من الصحف ومواقع الإنترنت، وهي من مواليد مدينة رام الله، وتشتهر بكتاباتها المؤيدة للمقاومة الفلسطينية.

ما تكتبه لمى خاطر هو ما يراه كل فلسطيني كل يوم من جرائم الاحتلال، إلا ان الاحتلال لا يروق له ان يكتب الفلسطيني ما يراه ويشاهده لتبقى جرائمه طي الكتمان، خشية فضحه امام العالم اجمع.

كنت قد اعتقلت شخصيا عدة مرات لدى الاحتلال، كان آخرها لمجرد الكتابة على ال"فيسبوك"، وهو ما رسخ لدي فكرة قرب زوال دولة الاحتلال رغم قوتها الظاهرة، فمن يخشى من صحفي وكتاباته وكاتبة صحفية عمره قصير.

في كل الأحوال من خسر بعملية الاعتقال هو الاحتلال، فاعتقال صحفيين او كتاب ومحللين سياسيين يخالف القانون الدولي الانساني وما تعارفت عليه البشرية من حرية رأي وتعبير، وهذا ان دل فإنما يدل على ان دولة الاحتلال مأزومة، وبات يخنقها كتابة مقال صحفي عن ممارساته في الضفة الغربية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد