اياد نصر: الرئيس يقف سداً منيعاً بوجه الضغوطات والمؤامرات المشبوهة التي تستهدف قضيتنا ومشروعنا الوطنيفتـــح "كحول لفان".. قائمة موحدة تهدد ائتلاف نتنياهوفتـــح دعوة الجامعة العربية لتفعيل شبكة الأمان الماليةفتـــح بعد "القائمة الموحدة": نتنياهو قلق وبينت يقدم مقترحاتفتـــح عشراوي تصف اعتداء جيش الاحتلال ومستوطنيه على طلبة مدرسة الخليل الأساسية بالخطير واللاأخلاقيفتـــح عريقات: القرارات الأميركية– الإسرائيلية استمرار لتنفيذ ما يسمى صفقة القرنفتـــح فتح: الرئيس يعبر عن إرادة شعبنا في تصديه للمؤامرةفتـــح العالول: سلسلة خطوات سيتم اتخاذها لمواجهة قرار الاحتلال قرصنة أموال المقاصةفتـــح فتح: القيادة تخوض المعركة على أكثر من جبهة من اجل الحقوق الوطنيةفتـــح الاحتلال يجدد رفضه تسليم جثمان الشهيد الاسير بارودفتـــح الاحتلال يعتقل 19 مواطنا من الضفةفتـــح الحمد الله يطلع السفير العماني على آخر المستجدات السياسيةفتـــح عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى بحراسات مشددةفتـــح الاحتلال يخطر بهدم منشأة زراعية في بلدة اذنا غرب الخليلفتـــح مستوطنون يعطبون إطارات مركبات ويخطون شعارات عنصرية في الجانية ورأس كركرفتـــح اصابة 30 طفلا بالاختناق بينهم حالة حرجة جراء اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه على مدرسة الخليلفتـــح مسؤول أممي: آفاق تحقيق السلام الدائم تتلاشىفتـــح نتنياهو يوحد اليمين المتطرف استعداداً للانتخاباتفتـــح الاحتلال يعتقل 16 مواطنافتـــح زوارق الاحتلال تصيب 3 صيادين وتعتقل اثنين منهم في بحر غزةفتـــح

ليفني لقيادة "المعسكر الصهيوني": المعارضة إلى الشوارع

30 يونيو 2018 - 10:35
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

تستلم وزيرة الخارجية والقضاء الإسرائيليّة السابقة، تسيبي ليفني، بعد غدٍ، الأربعاء، مهامها زعيمةً للمعارضة الإسرائيليّة، بعد استقالة زعيم المعارضة السابق، يتسحاك هرتسوغ، إثر انتخابه رئيسًا للوكالة اليهوديّة.

ورغم أن المنصب رمزي، إلا أن القناة الرسميّة الإسرائيليّة (كان)، ذكرت أمس، الأحد، أنّ ليفني ستتّبع سياسة مخالفة لسلفها، تقوم على التعاون بين المعارضة الإسرائيليّة داخل الكنيست، وبين منظمات إسرائيليّة خارجها من أجل الضغط على حكومة نتنياهو.

ومن المقرّر أن تلتقي ليفني، بعد غدٍ، الأربعاء، بممثلين عن أكثر من ٤٠ منظّمة مختلفة "لتنسيق فعاليّات احتجاجيّة ضد الحكومة الإسرائيليّة".

وذكرت قناة "كان" إن شعار ليفني لقيادة المعارضة الإسرائيليّة هو "المعارضة إلى الشوارع"، في خلاف تامٍ مع سياسة هرتسوغ تجاه نتنياهو، التي وصفت بأنها "عناقيّة" وشهدت مفاوضات لانضمام هرتسوغ للحكومة الإسرائيليّة، فشلت لاحقًا.

وأظهر استطلاع للرأي نشر الشهر الماضي أن وجود ليفني على رأس "المعسكر الصّهيوني" سيبقي المعسكر ثانيًا في نتائج الانتخابات المقبلة، فيما ستنهار القائمة لو رأسها رئيس حزب العمل، آفي غباي، أو هرتسوغ.

ورغم الصّقورية في إدارة المعارضة الإسرائيليّة التي يرّوج لها صحافيّون إسرائيليّون مقرّبون من ليفني، إلا أنها، خلال تزعمها للمعارضة بين عامي ٢٠٠٩ و٢٠١٠، ساندت نتنياهو في عددٍ من قراراته، منها تأييده في الهجوم على أسطول الحريّة في العام ٢٠١٠، وامتناعها حتّى من توجيه النقد له.

يذكر أن تقارير سابقة، من العام الماضي، كانت قد تحدثت عن توتر بين غباي وليفني، وأجرت الأخيرة في أعقاب التوتر استطلاعات لفحص إمكانية التنافس على رأس قائمة مستقلة في الانتخابات القادمة.

ونقل عنها قولها لمقربين إنه "في حال تم حشرها في الزاوية من قبل غباي، فإن "هتنوعا" ستنافس بشكل مستقل في الانتخابات مثلما حصل في انتخابات عام 2013". وبحسبها فإن "مكانتها الشعبية قوية"، وأنها تعتقد أنها ستتجاوز نسبة الحسم في حال نافست في الانتخابات بقائمة مستقلة.

وكانت خلفية التوتر بين ليفني وغباي تعود إلى كون الأخير لا يؤمن بنموذج الشراكة بين "العمل" وبين "هتنوعا". وبحسبه فإن للحزب زعيم واحد فقط، وليس قيادة ثنائية، وأنه هو الزعيم.

وشغلت ليفني، في السابق، مواقع سياسيّة رفيعة في إسرائيل، منها الخارجيّة أثناء حربي لبنان الثانية (٢٠٠٦) وقطاع غزّة (٢٠٠٧-٢٠٠٨)، واشتهرت بأنها هدّدت بشن عدوان واسع على غزّة من العاصمة المصريّة، القاهرة، خلال مؤتمر صحافي مع الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، وزير الخارجية حينها، بالإضافة إلى عملها، لاحقًا، وزيرة للقضاء في حكومة نتنياهو الثالثة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • فبراير
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28

لا يوجد احداث لهذا الشهر