5 إصابات برصاص الاحتلال عند حدود غزةفتـــح إغلاق مراكز الاقتراع لانتخابات الإعادة في 5 هيئات محليةفتـــح المالكي: حصلنا على ضمان من الحكومة الايرلندية بمواصلة دعم شعبنافتـــح "فتح": "حماس" تنظر في المرآة فتتهم الآخرينفتـــح قمة فلسطينية - ايرلندية لبحث تطورات الاوضاع في المنطقةفتـــح الرئيس يصل إيرلندا في زيارة رسميةفتـــح حالات اختناق بالغاز خلال مواجهات مع الاحتلال في جبع جنوب جنينفتـــح أصحاب الأراضي المحاذية للمستوطنات غرب جنين يعتصمون تنديدا بمنعهم دخول أراضيهمفتـــح فتح: على حماس ان تفكر كيف تلتحق بالدفاع عن الثوابت بدل ان تنشغل بالخطابة والشتائمفتـــح غزة تشيع الشهيد كلّابفتـــح الزق: "حماس" تعمل على تشويه الفكر النضالي الشعبي السلميفتـــح محيسن: حملة حماس بحق الرئيس خروج عن القيم ونهج مارسته بحق الشهيد ابو عمار   فتـــح المستوطنون يقتحمون البلدة القديمة والاحتلال يعتقل مواطنا في الخليلفتـــح الاحتلال يمدد الاعتقال الإداري لأسير من جنين للمرة الثانية على التواليفتـــح فتح والفصائل تطالب حماس بالتوقف عن تشويه النضال الفلسطيني والانضمام للدفاع عن الثوابتفتـــح "فتح": "حماس" أداة تنفيذية لمؤامرة ترمب ونتنياهو على الرئيس والقضية الفلسطينيةفتـــح بيان صادر عن الحملة الوطنية لدعم خطاب فلسطين في الأمم المتحدة" #قرارك_وطن"فتـــح اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا: نحو أوسع حراك شعبي خلف الرئيس في كلمته المرتقبة بالأمم المتحدةفتـــح الاحتلال يستدعي 20 مقدسيا لمراجعة مخابراته بينهم أمين سر "فتح"فتـــح الرئيس: لم نرفض المفاوضات مرة واحدة وأتحدى ولكن الجانب الإسرائيلي هو من أفشل ذلكفتـــح

أمن إسرائيل على رأس سلم أولويات روسيا

31 يونيو 2018 - 09:23
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

روسيا _ وكالات _ قال السفير الروسي في إسرائيل، أنتولي فتكتوروف،أن ضمان أمن إسرائيل على رأس سلم أولويات روسيا، مضيفا أن روسيا لا تستطيع أن تفرض على إيران الخروج من سورية، كما أن بلاده لن تحاول أن تمنع إسرائيل من تنفيذ أية عملية عسكرية في سورية.

وفي مقابلة مع القناة الإسرائيلية العاشرة، قال فكتوروف إن روسيا ستحاول إقناع إيران بإخراج قواتها من سورية، ولكنها لا تستطيع أن تفرض عليها ذلك.

وشدد السفير الروسي على أن اتفاقية فصل القوات بين إسرائيل وسورية ستطبق من جديد، وأنه سيكون فقط قوات نظامية سورية في المنطقة القريبة من الحدود في الجانب غير المحتل من الجولان.

وقال أيضا إن رسالة الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، لرئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، خلال لقائهما الأخير في موسكو، في 11 تموز/يوليو، كانت أن روسيا ستهتم بالمصالح الأمنية لإسرائيل ضمن أية تسوية مستقبلية في سورية.

وفي مقابلته الأولى مع وسائل الإعلام الإسرائيلية، قال السفير الروسي، الذي بدأ مهام عمله منذ أربعة شهور، إن روسيا تريد أن تطبق كافة بنود الاتفاق، وأنها توافق على أن يكون في الطرف الثاني من الحدود في الجولان قوات نظامية سورية فقط.

وأضاف أن "ضمان أمن إسرائيل سيكون على رأس سلم أولويات بلاده. وأمن إسرائيل ليست كلمة فارغة بالنسبة لسياسة روسيا الخارجية".

وردا على سؤال بشأن تيقن روسيا من عدم وجود نشاط لقوات إيرانية أو عناصر حزب الله أو قوات موالية في المنطقة الحدودية مع إسرائيل، جنوب غربي سورية، قال فكتوروف إنه لن تكون هناك أية قوات في المنطقة العازلة باستثناء القوات النظامية السورية، وإن التفاصيل العينية ذات الصلة تمت مناقشتها بين إسرائيل وروسيا، وإنه ليس من المجدي كشفها.

ورفض السفير الروسي التأكيد على أن وزير الخارجية، سيرجي لافروف، اقترح على نتنياهو، في اللقاء الأخير في القدس، إبعاد القوات الموالية لإيران مسافة 100 كيلومتر من خط وقف إطلاق النار، وفي الوقت نفسه لم ينف ذلك.

 

وبحسبه، فإن روسيا وسورية بحاجة، في هذه المرحلة، إلى مساعدة المستشارين العسكريين الإيرانيين والقوات الإيرانية الموالية من أجل إنهاء المعارك ضد تنظيمات المعارضة.

وقال "يوجد لها دور مهم في الصراع المشترك للقضاء على الإرهابيين في سورية. ولذلك، فنحن في هذه المرحلة نعتقد أن المطالب بإبعاد الجنود الأجانب من أراضي سورية ليست واقعية. فالتواجد الإيراني في سورية مشروع تماما بناء على قرارات الأمم المتحدة وميثاقها، كما أن الحكومة السورية هي التي استدعتهم". على حد تعبيره.

وأشار إلى أن مدى تأثير روسيا على قرارات إيران في سورية محدود جدا. وقال "نحن نستطيع أن نتحدث مع شركائنا الإيرانيين بصدق وانفتاح كبيرين، ومحاولة إقناعهم بفعل أو عدم فعل شيء ما، ولكننا لا نستطيع أن نفرض ذلك عليهم".

وقال فكتوروف إن روسيا لا توافق على كل العمليات العسكرية التي تنفذها إسرائيل في سورية، سواء ضد قوات الجيش السوري أو ضد القوات الإيرانية. وفي الوقت نفسه، ألمح إلى أن روسيا لا تنوي أن تحاول أن تفرض على إسرائيل عدم القيام بأي نشاط في سورية، وقال "نحن لا نحاول أن نملي على إسرائيل كيف تعمل".

وردا على سؤال "هل يوجد لدى إسرائيل حرية العمل ضد أهداف إيرانية في سورية، من وجهة نظر روسيا؟"، قال فكتوروف "ليس دور روسيا في أن تمنح إسرائيل حرية عمل شيء ما أو منعها من فعله".

إلى ذلك، وفي سياق الحديث عن قضية تسميم الجاسوس الروسي سيرجي سكريبال، قال إن روسيا كانت راضية من عدم إدانة إسرائيل لروسيا، خلافا للولايات المتحدة وبريطانيا ودول غربية أخرى كثيرة، كما أنها لم تقم بطرد دبلوماسيين.

وبحسبه فإن "رد فعل إسرائيل كان معتدلا ومحسوبا، إذ يوجد لديها أجهزة سرية ووكالات استخبارية جيدة جدا، وهي تعرف ماذا حصل هناك أكثر من دول أخرى. وتعرف أنه لم يكن لروسيا أي دور في هذه القضية".

كما رفض فكتوروف الادعاءات بشأن تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016، رغم تقديم لوائح اتهام في الولايات المتحدة ضد 12 روسيا من عناصر الاستخبارات بادعاء تورطهم في القضية، مضيفا أنه "لا يوجد أي دليل على ذلك".

وردا على سؤال حول ما إذا كان يجب أن تقلق إسرائيل من إمكانية محاولة روسيا التدخل في الانتخابات فيها، قال فكتوروف "لا يوجد أي سبب يدعو إسرائيل للقلق. فلا تقلقوا".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد