المتحدثون بجلسة مجلس حقوق الإنسان المسائية يدينون قرار هدم الخان الأحمر وقانون القومية العنصريفتـــح "الشعبية" تدين الاعتداء على الناطق باسم فتح في غزة وتصفه بالآثم واللاأخلاقيفتـــح لوكسمبورغ: لن يحل السلام في هذه المنطقة إلا إذا تمتّع الفلسطينيون بحقّهم بالعيش بكرامة في دولتهمفتـــح شهيد و90 إصابة بالرصاص والاختناق شمال غرب غزةفتـــح "فتح": إرهاب "حماس" واعتقال كوادرنا رد مباشر على مقترحاتنا للمصالحة ولإضعاف الموقف الوطني من "صفقة القرن"فتـــح اشتية: غياب الأفق السياسي يجعل "الصمود المقاوم" عنوانا للمرحلة القادمةفتـــح في انتهاك للاعراف الوطنية:حماس تمنع فتح من اي فعاليات لدعم الرئيس بغزةفتـــح هيئة الأسرى تكشف عن شهادات مروعة لأسرى وقاصرين تعرضوا لظروف اعتقال لا إنسانيةفتـــح أبو الغيط يُرحب باعتزام إسبانيا الاعتراف بفلسطينفتـــح حركة فتح اقليم الشرقية تعلن مساندتها لحملة " #قرارك - وطنفتـــح بيان صادر عن الحملة الوطنية لدعم خطاب فلسطين في الأمم المتحدة " #قرارك_وطن"فتـــح أبوعيطة: شجاعة الرئيس ستطيح بكل الحلول التصفويةفتـــح أردوغان من نيويورك: لن نترك القدس وسنضع أرواحنا على أكفنا إن لزم الأمرفتـــح "ثوري فتح": المتساوقون مع ترمب والاحتلال في الهجوم على الرئيس خارجون على القيم الوطنيةفتـــح مجلس الوزراء يؤكد دعمه لخطاب الرئيس في الأمم المتحدةفتـــح الرئيس يصل نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العامةفتـــح د. أبو هولي يلتقي رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون "ابو الأديب"فتـــح شهيد و14 مصابا برصاص الاحتلال شرق قطاع غزةفتـــح الخارجية: التحريض الإسرائيلي على الرئيس رفض ممنهج للمفاوضاتفتـــح مجهولون يعترضون موكب وزراء من حكومة الوفاق أثناء توجههم من غزة إلى رام اللهفتـــح

ذكرى الشهيد العقيد محمد موسى محمد الموسى

06 أغسطس 2018 - 12:44
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

محمد موسى محمد الموسى من مواليد مخيم جباليا عام 1966م لعائلة بدوية في أسرة فقيرة، ‏لكنهها عزيزة النفس، عريقة الأصل، عميقة الجذور، شديدة الانتماء للوطن، تعود جذور ‏عائلته إلى مدينة بئر السبع، ولد ابناً وحيداً لأمه وأبيه، حيث كان أخاً لشقيقتين من البنات فقط، ‏عاش وحيداً بدون أشقاء، فقد نشأ وترعرع في أزقة المخيم، مخيم الثورة والصمود والبطولة ‏والمقاومة والتحدي، حيث اكتسب النخوة والمروءة، أنهى دراسته الابتدائية والإعدادية في ‏مدارس وكالة الغوث ومن ثم حصل على شهادة الثانوية العامة.‏
التحق بتنظيم حركة فتح عام 1982م، وانتمى إلى حركة الشبيبة الفتحاوية عام 1983م.‏
غادر القطاع إلى رام الله حيث التحق بكلية المجتمع العصرية وذلك عام 1985م – 1987م ‏حيث أصبح عضو مؤتمر وعضو هيئة إدارية عامة في حركة الشبيبة الطلابية.‏
أصيب محمد الموسى برصاصتين في اليد والقدم عام 1986م على إثر المواجهات مع قوات ‏الاحتلال الإسرائيلي في مدينة رام الله.‏
بعد عودته إلى غزة واندلاع الانتفاضة الأولى المباركة عام 1987م، عمل ضمن اللجان ‏الشعبية والقوات الضاربة إلى أن تم اعتقاله من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي عام 1989م ‏وحكم عليه خمس عشر شهراً في سجن غزة المركزي، حيث مارس مهامه التنظيمية داخل ‏السجن.‏
بعد خروجه من المعتقل عمل في جهاز صقور الفتح عام 1991م وذلك لحين قدوم السلطة ‏الوطنية الفلسطينية، كمنسق بين صقور الفتح في شمال غزة وبين صقور الجنوب، وكانت ‏مهمته تخزين السلاح ونقله إليهم.‏
بعد قدوم السلطة الوطنية الفلسطينية عام 1994م، التحق محمد الموسى بدورة الشهيد/ أبو جهاد ‏في أنصار، حيث كانت أول دورة عسكرية تعقد لمطاردين صقور الفتح.‏
عام 1996م تم اختياره عضو قيادة منطقة الشهيد/ حاتم السيسي لكفاءته وجدارته التنظيمية.‏
عام 1996م التحق محمد الموسى بجهاز الاستخبارات العسكرية برتب نقيب لتاريخه الوطني ‏والنضالي، حيث خدم في معظم مواقع الاستخبارات العسكرية في كل من السرايا، جحر ‏الديك، بيت لاهيا، وعين قائد للاستخبارات العسكرية في محافظة خان يونس لمدة خمس ‏سنوات متتالية، ومن ثم نقل حيث عين قائداً للاستخبارات العسكرية في منطقة شمال غزة ‏وحتى تاريخ استشهاده.‏
بتاريخ 6/8/2006م وأثناء سير العقيد/ محمد الموسى بالسيارة العسكرية ليلاً مع مرافقيه ‏انطلقت عليه رصاصات الغدر والخيانة من إحدى مجموعات المليشيا السوداء تعرف ‏بلصوص السيارات، حيث سقط العقيد/ محمد الموسى شهيداً على أيدي الغدر والخيانة، سالت ‏دمائه الطاهرة تروي ثرى الوطن الحبيب لتكون شاهدة على أفعال تلك الفئة الضالة والتي لا ‏تنتمي إلى الوطن.‏
كان الشهيد/ محمد الموسى تاريخ ومدرسة في النضال، وطني غيور وشريف.‏
وبعد الصلاة عليه ودع جثمانه الطاهر عشرات الآلاف من أبناء شعبنا إلى مثواه الأخير، حيث ‏ووري الثرى.‏
رحم الله الشهيد العقيد/ محمد موسى محمد الموسى وأسكنه فسيح جناته.‏

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد