أبوعيطة: شجاعة الرئيس ستطيح بكل الحلول التصفويةفتـــح أردوغان من نيويورك: لن نترك القدس وسنضع أرواحنا على أكفنا إن لزم الأمرفتـــح "ثوري فتح": المتساوقون مع ترمب والاحتلال في الهجوم على الرئيس خارجون على القيم الوطنيةفتـــح مجلس الوزراء يؤكد دعمه لخطاب الرئيس في الأمم المتحدةفتـــح الرئيس يصل نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العامةفتـــح د. أبو هولي يلتقي رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون "ابو الأديب"فتـــح شهيد و14 مصابا برصاص الاحتلال شرق قطاع غزةفتـــح الخارجية: التحريض الإسرائيلي على الرئيس رفض ممنهج للمفاوضاتفتـــح مجهولون يعترضون موكب وزراء من حكومة الوفاق أثناء توجههم من غزة إلى رام اللهفتـــح المطران حنا يستنكر الإبعادات المتزايدة عن الأقصىفتـــح سلسلة فعاليات لمواجهة المؤامرات التي تستهدف "الاونروا"فتـــح نادي الأسير: قوات الاحتلال تمارس اعتداءات وحشية بحق عائلات المعتقلينفتـــح ادعيس: لجنة الحج والعمرة ماضية في تنفيذ سياستها باتجاه الرقي بوضع الحاج والمعتمرفتـــح عريقات يدعو مجلس حقوق الإنسان إلى نشر قاعدة بيانات الشركات العاملة في المستوطناتفتـــح حركة "فتح" في مخيم البقعة تجدد الدعم والولاء للرئيس عباسفتـــح روسيا تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط طائرتها في سوريافتـــح الفتياني: "حماس" تتساوق مع الاحتلال وقوى اقليمية تبيعها اوهاما لإبقائها خارج الصف الوطنيفتـــح "فتح" تنظم مهرجانا تأبينيا للشهيدين ناجي وعلاء ابو عاصيفتـــح 5 إصابات برصاص الاحتلال عند حدود غزةفتـــح إغلاق مراكز الاقتراع لانتخابات الإعادة في 5 هيئات محليةفتـــح

ذكرى رحيل المقدم يوسف عبد الرحمن أبوسل (أبو عوض)

09 أغسطس 2018 - 18:06
لواء ركن/ عرابي كلوب
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

يوسف عبد الرحمن عوض أبوسل من مواليد قرية النعاني عام 1946م، إثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني عام 1948م وتهجيره من مدنه وقراه، هاجرت عائلته إلى الضفة الشرقية للأردن واستقرت في بلدة الرصيفة أحد ضواحي العاصمة الأردنية عمان، أكمل دراسته في مدارسها.
التحق يوسف أبوسل بحركة فتح بتاريخ 1/1/1968م وشارك في كافة المعارك التي خاضتها الثورة في الساحة الأردنية، ومن ثم انتقل إلى لبنان بعد أحداث أيلول الأسود عام 1970م، حيث عمل في جهاز قوات أمن الرئاسة الـ (17) بعد أن تم تشكيله.
شارك في الدفاع عن وجود الثورة الفلسطينية والمخيمات خلال الحرب الأهلية التي عصفت بلبنان.
عين أبو عوض قائداً لكتيبة الدفاع الجوي لقوات الـ (17) حيث شكلت تلك الكتيبة عام 1980م وكان مقر قيادتها في مخيم مار الياس، حيث اجتاز ضباط وكوادر هذه الكتيبة دورات داخلية وخارجية، وقام المتدربون بعقد دورات داخلية لعناصر تلك الكتيبة بحيث أصبحت الكفاءة جيدة جداً، ومما زاد في الكفاءة القتالية التصدي الدائم لطيران العدو الذي كان يخترق أجواء لبنان بشكل يومي تقريباً كذلك كان أبو عوض ممثلاً لقوات الـ (17) ضمن القوات المشتركة الفلسطينية – اللبنانية في بيروت.
شارك أبو عوض مع قوات فتح عام 1978م التي ذهبت إلى أوغندا.
خلال اجتياح إسرائيل للبنان صيف عام 1982م، خاضت تلك الكتيبة بقيادة أبو عوض وضباطها وجنودها أشرس المعارك في أماكن تمركزها، حيث تسلم أبو عوض قائد منطقة الأوزاعي وكذلك عملت بالقرب من مطار بيروت الدولي ومحور الأوزاعي، هذه الكتيبة أخذت مهمتها في الجزء الغربي من مدينة بيروت، وقد تميز قائد الكتيبة أبو عوض بانضباطية عالية وتفان كبير في العمل.
بعد الخروج من بيروت عام 1982م توجه أبو عوض إلى طرابلس/ لبنان حيث عين قائد القوة المحمولة لقوات الـ (17) والتي كانت تقوم بتأمين الخط الساحلي وحماية الميناء وتأمين حماية المجموعات التي كانت تأتي من القوات بالخارج عن طريق قبرص، حيث شاركت تلك القوة بفعالية خلال الانشقاق عام 1983م.
غادر أبو عوض مع القوات المغادرة مدينة طرابلس شهر ديسمبر عام 1983م إلى تونس حيث مقر القيادة، ومن ثم غادر إلى الأردن حيث عمل في المكتب العسكري في عمان.
عاد إلى أرض الوطن عام 1994م مع قوات منظمة التحرير وقيادتها إلى غزة، وبعد جلاء القوات الإسرائيلية عن محافظة جنين عين المقدم/ أبو عوض عام 1995م قائداً لقوات
الـ (17) في محافظة جنين.
انتقل المقدم/ يوسف عبد الرحمن عوض أبوسل (أبو عوض) إلى رحمة الله تعالى بتاريخ 5/8/1997م أثناء قيامه بواجبه الوطني، ووري الثرى في مثواه الأخير بمحافظة جنين.
رحم الله المقدم/ يوسف عبد الرحمن عوض أبوسل (أبو عوض) وأسكنه فسيح جناته.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد