المتحدثون بجلسة مجلس حقوق الإنسان المسائية يدينون قرار هدم الخان الأحمر وقانون القومية العنصريفتـــح "الشعبية" تدين الاعتداء على الناطق باسم فتح في غزة وتصفه بالآثم واللاأخلاقيفتـــح لوكسمبورغ: لن يحل السلام في هذه المنطقة إلا إذا تمتّع الفلسطينيون بحقّهم بالعيش بكرامة في دولتهمفتـــح شهيد و90 إصابة بالرصاص والاختناق شمال غرب غزةفتـــح "فتح": إرهاب "حماس" واعتقال كوادرنا رد مباشر على مقترحاتنا للمصالحة ولإضعاف الموقف الوطني من "صفقة القرن"فتـــح اشتية: غياب الأفق السياسي يجعل "الصمود المقاوم" عنوانا للمرحلة القادمةفتـــح في انتهاك للاعراف الوطنية:حماس تمنع فتح من اي فعاليات لدعم الرئيس بغزةفتـــح هيئة الأسرى تكشف عن شهادات مروعة لأسرى وقاصرين تعرضوا لظروف اعتقال لا إنسانيةفتـــح أبو الغيط يُرحب باعتزام إسبانيا الاعتراف بفلسطينفتـــح حركة فتح اقليم الشرقية تعلن مساندتها لحملة " #قرارك - وطنفتـــح بيان صادر عن الحملة الوطنية لدعم خطاب فلسطين في الأمم المتحدة " #قرارك_وطن"فتـــح أبوعيطة: شجاعة الرئيس ستطيح بكل الحلول التصفويةفتـــح أردوغان من نيويورك: لن نترك القدس وسنضع أرواحنا على أكفنا إن لزم الأمرفتـــح "ثوري فتح": المتساوقون مع ترمب والاحتلال في الهجوم على الرئيس خارجون على القيم الوطنيةفتـــح مجلس الوزراء يؤكد دعمه لخطاب الرئيس في الأمم المتحدةفتـــح الرئيس يصل نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العامةفتـــح د. أبو هولي يلتقي رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون "ابو الأديب"فتـــح شهيد و14 مصابا برصاص الاحتلال شرق قطاع غزةفتـــح الخارجية: التحريض الإسرائيلي على الرئيس رفض ممنهج للمفاوضاتفتـــح مجهولون يعترضون موكب وزراء من حكومة الوفاق أثناء توجههم من غزة إلى رام اللهفتـــح

"الصحة" الإسرائيلية تتستر على وفاة مسن بـ"حمى غرب النيل"

23 أغسطس 2018 - 08:38
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

القدس المحتلة - مفوضية الإعلام: تتستر "وزارة الصحة" الإسرائيليّة، منذ ثلاثة أسابيع على وفاة مسن بعد إصابته بـ"حمّى غرب النيل"، وهي أوّل حالة وفاة بالمرض منذ انتشاره، وفق ما ذكره التلفزيون الرسمي الإسرائيلي، "كان 11"، أمس الأربعاء.

ونقلت القناة عن مصادر في الوزارة أرقاما صادمة، منها أن 10 أشخاص يموتون سنويًا نتيجة التعرض للسعات بعوض ينقل الحمى.

وطرأ، العام الجاري، ارتفاع حادّ في عدد المصابين بحمى غرب النيل، إذ أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية عن إصابة ما لا يقل عن 68 شخصًا بالفيروس، منها 7 في حال صحيّة حرجة، بينما سجّلت 50 إصابة منذ العام 2011، وفق موقع عرب 48.

وكانت وزارة حماية البيئة الإسرائيليّة، قد أعلنت في بيان صدر عنها الخميس الماضي، أنها رصدت عددا من البعوض الحامل للفيروس المسبب لحمّى غرب النيل في مناطق مختلفة من البلاد، ما يثير مخاوف من انتشار الحمّى.

ودعت وزارة حماية البيئة إلى مضاعفة الجهود لتخفيف احتمال تعرض السكان إلى لسعات البعوض، كما أوصت السكان بالابتعاد عن أماكن تجمّع البعوض، مثل المستنقعات المائيّة، وبرك المياه الراكدة.

وقالت وزارة حماية البيئة الإسرائيليّة، في بيانٍ إنها رصدت عددا من البعوض الحامل للفيروس المسبب لحمّى غرب النيل في مناطق مختلفة، ما يثير مخاوف من انتشار الحمّى.

ويعد حمى غرب النيل، مرض بسيط جدًا، بصورة عامة يشبه الإنفلونزا، ويزول من تلقاء نفسه، أما فترة حضانته، منذ لحظة اللسعة وحتى تطور علامات المرض، فهي 5–21 يومًا (بشكل عام 6 أيام)، ويستمر المرض في معظم الأحيان لمدة 3–6 أيام.

وأعراضه الحرارة المرتفعة، ولام في الرأس، والشعور بالضعف، وآلام في المفاصل والعضلات، والتهاب في الملتحمة (غشاء العين)، والطفح الجلدي وأحيانا حالات من الغثيان والإسهال.

وحمى غرب النيل (West Nile Fever) هو مرض يسببه فيروس حمى غرب النيل وينتقل إلى البشر وإلى حيوانات مختلفة عن طريق لسعة بعوضة تتغذى على الطيور الموبوءة، وينتقل المرض بشكل رئيسي بواسطة البعوض، وفترة ذروته في البلاد هي بين منتصف شهر آب/ أغسطس ومنتصف تشرين الأول/ أكتوبر.

ولا يوجد اليوم تطعيم ضد حمى غرب النيل، ولذلك هناك أهمية كبيرة لتجنب لسعات البعوض.

ويجب اتخاذ وسائل الحماية خلال ساعات الظلام (من غروب الشمس حتى شروقها)، وهي ساعات نشاط البعوض، وهناك وسائل كثيرة للاحتماء: ملابس طويلة، وتركيب مشبكات (مناخل) على النوافذ واستعمال مراوح التهوية. إضافة إلى ذلك، توجد وسائل كيماوية مثل: مستحضرات طاردة للبعوض لطليها على الجسم، ومصائد جذب للبعوض ومستحضرات ترش وتوزع في الفضاء.

يجب التصرف كما هو الحال في كل لسعة أخرى. عند الضرورة يمكن طلي مكان اللسعة بمادة مهدئة للشعور بالحكة، وفي حالة رد فعل تحسسي حاد أو تلوث ثانوي يجب التوجه إلى الطبيب، وفي حالة تطور مرض حرارة يشبه الإنفلونزا، بعد 5 حتى 21 يومًا بعد اللسعة يجب التوجه إلى الطبيب المعالج لغرض التشخيص والعلاج.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد