محافظ جنين يطلع وفدا من حركة "فتح" على الأوضاع العامة في المحافظةفتـــح القواسمي: من المعيب أن لا يعترف فلسطيني بمنظمة التحريرفتـــح فتوح ينفي تكليفه كمفوض عام للتعبئة والتنظيم في المحافظاات الجنوبيةفتـــح الرئيس يستقبل رئيس بلدية الناصرةفتـــح حلس: الإرهاب الأسود لن ينال من عزيمة وإرادة مصرفتـــح القدس: تظاهرة ضد إخلاء منزل عائلة الصباغ في الشيخ جراحفتـــح عريقات: مؤتمر وارسو محاولة لإنهاء المبادرة العربيةفتـــح الاحتلال يطلق النار تجاه شابين اقتربا من السياج العنصري شرق البريجفتـــح السيسي : عدم تسوية القضية الفلسطينية المصدر الرئيسي لعدم الاستقرار في الشرق الأوسطفتـــح باحث في شؤون الحركات الاسلامية: "حماس" متشبثة بفكر تكفيري إقصائيفتـــح السفير منصور يبحث مع رئيس وزراء سانت فنسنت وغرينادين تعزيز التعاون المشتركفتـــح الحمد الله: اولوياتنا ليست للتفاوض بل للحسم والتنفيذ وحقوقنا المشروعة ليست للبيع أو المقايضةفتـــح تقرير: حكومة الاحتلال تستخدم حيلا قضائية من أجل شرعنة البؤر الاستيطانيةفتـــح الأحمد: لن نجلس مع أي طرف لا يعترف بمنظمة التحرير ممثلا شرعيا ووحيدا للشعب الفلسطينيفتـــح الشيخ: رفضنا عرضًا إسرائيليًا بالمشاركة في سكة حديد من جنين إلى عواصم عربيةفتـــح شباب جباليا يخسر أولى لقاءاته في بطولة الأندية العربية لكرة الطائرةفتـــح "الخارجية والمغتربين" تدين الهجوم الإرهابي على قافلة للشرطة الهندية في كشميرفتـــح إصابة العشرات بالاختناق خلال قمع الاحتلال مسيرة بلعين الأسبوعيةفتـــح اصابة مواطنين برصاص الاحتلال في عوريففتـــح إصابات بالرصاص الحي والاختناق في قطاع غزةفتـــح

بين التهدئة والمصالحة والضم والدولة ؟؟؟.

26 أغسطس 2018 - 07:16
نمر العايدي
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:


أصبحت الساحة  السياسية الفلسطينية في طرح المشاريع والمقترحات السياسية كبائع الخضار في السوق المركزي ففي كل يوم ينادي على صنف مختلف عما باعه بالأمس .
أصبح من الواضح تماما أن كل الذي يجري ويتم تداوله بشكل علني له علاقة وثيقة جداً في ما يسمى صفقة القرن ،والهدف هو أن يختار الفلسطينيون بين الأسوأ مما يعرض عليهم وحل لسانهم يقول ليس بالإمكان أفضل مما كان ،وبذلك تكون إسرائيل وأمريكا ومن لف لفهم وصلوا لغايتهم وهي إلغاء فكرة قيام الدولتين .
حال الفلسطينيون يقول وكأن أمريكا تناست العالم ولا هم لها سوى فلسطين والقضية الفلسطينية ،فمن ضم القدس ونقل السفارة الى إلغاء حق العودة الى وقف المساعدات للشعب الفلسطيني والقادم أعظم وأفدح .
لكن الذي يؤسف له ما تقوم به حركة حماس بتساوقها مع صفقة القرن ،والذي يهدف الى قيام الدولة الفلسطينية في غزة وعودة اللاجئين اليها وتكون بذلك قد أسقطت حق مقدس وثابت من الثوابت ال 6 للشعب الفلسطيني ،وهي بذلك تنفذ مخططات ترامب من حيث إسقاط حقين من حقوق الشعب الفلسطيني وهما القدس وحق العودة .
كنا قد تتلمذنا في السابق تقول إذا تساوقت خطواتك مع خطوات عدوك عليك أن تعيد حساباتك من جديد ،هل : يعقل أن حماس لم تعد تدرك ما يدور حولها ،ولا حبها للمال والجاه  أفقدها الصواب ولم تعد تفرق بين الغث والسمين .
وكما يقال لو كان لدى حماس أي هم وطني وكانت تشعر بالمسؤولية الوطنية لما قامت بانقلابها  الأسود والذي جلب الخراب والدمار لسكان قطاع غزة الذي يعاني الفقر والجوع وفقدان الأمل والذي أصبح كل همه مغادرة القطاع والبحث عن إي مكان يمارس فيه إنسانيته التي فقدها بعد سيطرة حماس على غزة بالقوة سنة 2007 .
أصبحت حماس من حيث تدري أو لا تدري شريك مباشر مع كل المخططات التي تستهدف صمود الشعب الفلسطيني في أرضة وتصميمه عل المضي قدماً في تحقيق حلمة الكبير في قيام دولته العتيدة وعاصمتها القدس الشرقية .
واضح تماماً أن أمريكا وإسرائيل مرتاحة تماماً فالمخطط الذي تعجز عن تنفيذه توكله لحماس بطريقه أو أخرى وهي تقوم بتنفيذ المخطط بغطاء فلسطيني مسخ ،وبعدها يقول العالم هذا ما كان يريده الفلسطينيون ،مع العلم هذا ما تريده أمريكا وإسرائيل ،والذي يريده الفلسطينيين بشكل واضح ولن يتنازلوا عنه هو حل الدولتين الذي يضمن لهم قيام دولتهم على ترابهم الوطني والقدس عاصمة لها ،ودون ذلك كل الذي يجري هراء ومضيعة للوقت .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • فبراير
    2019
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28

لا يوجد احداث لهذا الشهر