"العمال البريطاني" يتعهد بالاعتراف بدولة فلسطين إذا فاز بالانتخابات المقبلةفتـــح "حماس" تهدد أصحاب المطابع وتواصل استدعاء نشطاء وكوادر فتح في غزةفتـــح الاحتلال يعتقل 10 مواطنين من الضفة بينهم كاتبةفتـــح الاحتلال يغلق معبر بيت حانون بشكل مفاجئ حتى إشعار آخرفتـــح متضامن اسكتلندي: إسرائيل لم تلتزم بحق اللاجئين بالعودة مقابل الاعتراف بهافتـــح الاحتلال يفرج عن أمين سر حركة "فتح" في العيسوية بشروطفتـــح مئات المستوطنين يستبيحون الأقصى ويؤدون طقوسا تلمودية في ساحة البراقفتـــح وفاة الأسيرة المحررة لطيفة أبو ذراع من مخيم بلاطةفتـــح السيسي: القضية الفلسطينية تقف دليلا على عجز النظام الدوليفتـــح الرئيس يستقبل في نيويورك وزيرة خارجية النرويجفتـــح العاهل الأردني: سنتصدى لأي محاولات لتغيير الهوية التاريخية العربية الإسلامية والمسيحية للقدسفتـــح أمير قطر: لا يمكن حل الصراع العربي الاسرائيلي دون حل عادل ودائم لقضية فلسطينفتـــح الاتحاد الأوروبي: هدم الخان الأحمر الفلسطيني "جريمة حرب"فتـــح أردوغان: تركيا ستظل مدافعة عن الوضع القانوني والتاريخي للقدسفتـــح عريقات: إدارة ترمب تصر على إغلاق الأبواب أمام السلام واختارت مكافأة جرائم الحرب والاستيطانفتـــح الرئيس ماكرون يشدد على حل الدولتين ويدعو اسرائيل لوقف سياسة فرض الأمر الواقعفتـــح الرئيس يستقبل في نيويورك نظيره البولنديفتـــح أبو ردينة: كلمة ترمب في الأمم المتحدة تعمق الخلافات وتبعد فرص تحقيق السلامفتـــح ترامب يفاخر أمام الامم المتحدة بنقل السفارة الأميركية إلى القدسفتـــح انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيسفتـــح

هيئة الأسرى: انتهاكات طبية متواصلة بحق 3 أسرى مرضى

29 أغسطس 2018 - 18:00
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

 رام الله – مفوضية الإعلام- استعرض تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الأربعاء، أساليب الاستهتار الطبي المتعمد الذي تنتهجه إدارة معتقلات الاحتلال بحق الأسرى المرضى، خاصة ذوي الأمراض المزمنة وممن يعيشون أوضاعاً صحية صعبة للغاية.

وأوضح التقرير أن إدارة السجون لا تكتفي بحرمانهم من العلاج والاستهتار بأوضاعهم الصحية، بل تقوم في كثير من الأحيان إلى استغلال حاجتهم للعلاج لتضغط عليهم وتساومهم على تقديم العلاج لهم مقابل تقديم اعترافات أو معلومات، وبذلك تتحول عيادات المعتقلات إلى غرف للابتزاز.

ورصدت الهيئة من خلال عدد من محاميها، ثلاث حالات مرضية تقبع في عدة سجون إسرائيلية، وكان من بينها حالة الأسير الشاب رغد شمروخ (22 عاماً) من مخيم الدهيشة في بيت لحم، والذي يعاني من آلام في الظهر والمعدة جراء اصابة تعرض لها قبل الاعتقال، وقد راجع عيادة السجن أكثر من مرة وأُجريت له العديد من الفحوصات، لكنها اكتفت بإعطائه مسكنات وأدوية مخدرة للتخفيف من الآلام فقط، وفي الفترة الأخيرة اشتكى الأسير أيضاً من آلام ورضوض في رجله، بعدما أقدمت قوات "النحشون" القمعية على سحبه بعنف أثناء نقله بما يسمى "البوسطة" مما أدى إلى سقوطه على الأرض واصابته في رجله.

وتابعت أن الأسير محمد زواهرة (45 عاماً) من مدينة بيت لحم تدهور وضعه الصحي بشكل كبير بعد خوضه الاضراب المفتوح عن الطعام العام الماضي لمدة (41 يوماً) على التوالي، حيث أُصيب بالتهابات قوية في البروستات، وقد أُجريت له فحوصات طبية في عيادة معتقل "نفحة" وهو بانتظار النتائج.

وتتعمد إدارة معتقل "مجدو" اهمال الوضع الصحي للأسير علي حنون (22 عاماً) من مدينة قلقيلية، والذي يعاني من سرطانٍ في الغدد اللمفاوية، وكان يتلقى العلاج قبل اعتقاله، لكن منذ أن تم اعتقاله وزجه في المعتقل، لم يتلق أي علاج حقيقي.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد