شهيدان و46 إصابة برصاص الاحتلال بتظاهرة قرب "إيرز"فتـــح تقرير دولي: الأراضي الفلسطينية تعاني من ارتفاع معدلات البطالة خاصة في صفوف النساء الماهراتفتـــح استشهاد شاب برصاص الاحتلال قرب "باب العامود" وسط القدس المحتلةفتـــح الخارجية تدين جريمة إعدام الريماويفتـــح روسيا تحذر اسرائيل من ردود محتملة على إسقاط الطائرةفتـــح طولكرم: أهالي الأسرى ينددون بجريمة إعدام الاحتلال للأسير محمد ريماويفتـــح تقرير دولي: الأراضي الفلسطينية تعاني من ارتفاع معدلات البطالة خاصة في صفوف النساء الماهراتفتـــح مستوطنون يعتدون على عمال المحاجر في جماعينفتـــح هيئة الأسرى: الاحتلال يجري عمليتين جراحيتين للمعتقل المصاب جبارينفتـــح كرينبول: مكلفون بالعمل من أجل لاجئي فلسطين ولن نتخلى عن تلك المهمةفتـــح مجلس الوزراء يرحب بانعقاد الحوار السياسي الرسمي بين فلسطين والاتحاد الأوروبيفتـــح شهيدان في استهداف اسرائيلي شرق خانيونسفتـــح الاحتلال يستهدف مجموعة من الشبان على حدود غزةفتـــح الاحتلال يغلق الضفة وغزة اعتبارا من منتصف الليلةفتـــح وفد "فتح" يصل القاهرة للاستماع من الأشقاء المصريين لرد "حماس" على الورقة المصرية بشأن إنهاء الانقسامفتـــح أمناء سر "فتح" يحذرون: "حماس" تتساوق مع الاحتلال في التطاول على القيادةفتـــح المالكي يدعو فرنسا إلى اعادة تفعيل مؤتمر السلام الدوليفتـــح مخطط استيطاني جديد يلتهم 260 دونماً من أراضي الظاهرية جنوب الخليلفتـــح بسيسو يدعو الاتحاد الأوروبي إلى دعم فلسطين للحفاظ على تراثها وثقافتهافتـــح الضميري: هناك محاولة لتضخيم ارقام الجريمة في فلسطينفتـــح

أمريكا تعلن الحرب على الشعب الفلسطيني

01 سبتمبر 2018 - 09:08
د.مازن صافي
حركة التحرير الوطني الفلسطيني - فتح:

في الذكرى 25 لتوقيع اعﻻن اتفاق المباديء اوسلو في حديقة البيت اﻻبيض وأمام كاميرات العالم، وقد تفاجأ العالم آنذاك بهذه التطورات في الصراع العربي اﻻسرائيلي، وفتحت نافذة من اﻻمل بالمنطقة؛ سرعان ما حوله التطرف اﻻسرائيلي وغياب الراعي اﻻمريكي والضعف اﻻوروبي الى تدمير واجتياحات وقصف وحصار وقتل للرئيس ياسر عرفات الذى نادى بسﻻم الشجعان حتى حمل سﻻح الشجعان للدفاع عن شعبه وقضيته أمام تطورات عسكرية اسرائيلية وارهاب المستوطنين  في المدن والقرى الفلسطينية.

اليوم تنهي ادارة ترامب الفصل اﻻخير من عملية السﻻم وقد شاركت في اغتيالها والتمثيل بجثتها عبر قرارات حمقاء اتخذها ونفذها صاحب نظرية السحق الاقتصادي الرئيس ترامب، وها هو اليوم يلغي المساعدة السنوية اﻻمريكية لﻻونروا تمهيدا ﻻتخاذ قرار قانوني بالغاء تعريف الﻻجيء الفلسطيني والغاء المنظمة الدولية بنفس اﻻلية التي اعترف من خﻻلها بالقدس عاصمة ﻻسرائيل ونقل السفارة اﻻمريكية لها ولم تستطع المواقف والقرارات الدولية ان تحول دون التنفيذ مما يعني عدم قدرة العالم على الوقوف في وجه التغول اﻻمريكي وعداءها السافر للشعب الفلسطيني وحقوقه وثوابته وتاريخه وهويته.

ادارة ترامب ﻻ تعمل وفق أهواء أو ضرب بالرمل بل وفق استيراتيجية ممتدة ﻻ تشمل فلسطين فحسب بل تمتد لباقي دول المنطقة وايضا في ظل مواقف اعﻻمية دولية دون القدرة الواضحة ﻻتخاذ مواقف مضادة وعملية تنهى دور واشنطن في تمدد الدولة القومية اليهودية وتفتيت المنظومة العربية واعادة تشكيل الحدود بين الدول بل تشجيع الفوضى والدماء والتشريد فيها.

الكل الفلسطيني يجب ان يواجه قرار ترامب ويجب انهاء اﻻنقسام الفلسطيني الذي يبدو هامشيا جدا امام كل التحديات واﻻخطار المحدقة بكل فلسطيني فوق اﻻرض الفلسطينية وفي الشتات.

على الجميع انتهاز الفرصة واعﻻن التعبئة الوطنية الشاملة ﻻن امريكا قد اعلنت الحرب واﻻنقﻻب على القوانين والمواثيق واﻻتفاقيات الدولية وتعمل بنفس اﻻلية التي حولت بها العراق الى دمار شامل واليوم مطلوب الرأس الفلسطيني ليموت الجسد وينتهي، فلتبقى روح الوحدة الوطنية حية ولنستعد لﻻسوأ.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق
أجندة وطنية
  • سبتمبر
    2018
  • سبت
  • أحد
  • اثنين
  • ثلاثاء
  • اربعاء
  • خميس
  • جمعة
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30

وقعت في 16 أيلول عام 1982 في مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان. واستمرت المجازر المرتكبة بحق أبناء المخيم لمدة ثلاثة أيام وهي 16-17-18 أيلول، سقط خلالها عدد كبير من الشهداء في المذبحة وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

اقرأ المزيد